تأثير التدخين على النوم

تحتوي السجائر على أنواع متعددة من المواد الكيماوية التي لها تأثير سام وخطير على صحة الإنسان،يعتبر النيكوتين من أهمها وأخطرها، حيث أنه عنصر منبه ويسبب الإدمان في نفس الوقت، وكما أكدت جميع الإحصائيات فإن التدخين عامل أساسي في الوفاة مبكرا، واليوم نناقش معكم من خلال مقالنا التالي تأثير التدخين على النوم.

تأثير التدخين على النوم

تعتبر السيجارة عامل أساسي في يوم المدخن، حتى أصبحت جزء ثابت من روتين الحياة اليومية، ولكن طبقا لأحدث الدراسات فإن قيام المدخن بتدخين سيجارة قبل موعد النوم، يجعل خلود المدخن إلى النوم بعد ذلك هو أمر غاية في الصعوبة، والسبب في ذلك هي مادة النيكوتين التي تحتوي عليها السيجارة، خاصة و أن النيكوتين منبه ويكون نتيجته حدوث الآتي :

  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • زيادة يقظة المدخن.
  • زيادة معدل مرات الاستيقاظ خلال النوم.

وذلك لأن الجسم في أثناء النوم يعاني من ظهور أعراض الإنسحاب عليه، ويظهر حاجته لـ “النيكوتين”، وهو ما يزيد من معدل استيقاظه خلال الليل.

علما بأن التدخين له عدد من الآثار المباشرة على المدخن أثناء نومه ، و هي : 

  • المعاناة من الأرق.
  • الشعور بالتعب المستمر والإرهاق.
  • الشخير.
  • انقطاع النفس أثناء النوم.

أضرار التدخين

كما سبق و أشرنا إلى أن التدخين يتسبب مع الوقت، بالإصابة بعدد من المضاعفات، ومنها :

  • تأثير النيكوتين في الجهاز العصبي بالجسم.
  • ويؤثر على وظائف الجهاز التنفسي.
  • يؤدي إلى حدوث التهاب مزمن في القصبات .
  • الإصابة بسرطان الرئة.
  • رفع ضغط الدم.
  • يرفع معدل إصابة المدخن بجلطات الدم.
  • الإصابة بمرض الشريان المحيطي.
  • حدوث عدد من التغيرات في الجلد، والأظافر.

إغلاق
إغلاق