اهمية القرفة في حرق الدهون

أكدت دراسة علمية على مقدرة القرفة في عملية حرق الدهون، حيث اكتشف العلماء أن القرفة تحتوي على مركب يسمي «سينا مالدهايد» والذي يتمتع بخاصية هامة ومميزة وهي قوتها الكبيرة في مساعدة الجسم على أن يخفض نسبة البدانة التي يعاني منها عن طريق حرق الطاقة الموجودة في الخلايا الدهنية في أنحاء الجسم المختلفة، و خاصة في منطقة البطن والأرداف.

اهمية القرفة في حرق الدهون

وكانت الدراسة التي أجريت في جامعة ميتشجن، قد أجريت في البداية على الفئران وكانت نتيجتها نجاح القرفة في حرق الدهون في الفئران،ليتم تجربتها بعد ذلك علىالبشر وتلاقي نفس النجاح أيضا.

وخلال تلك التجارب التي أجريت، تم العمل على خلايا دهنية من البشر تسمى «أديبو سايتس» وتم معالجتها بمادة «سينيمالدهايد» التي تحتوي القرفة عليها، فكانت النتيجة تفاعل الخلايا في عملية حيوية تسمى “توليد الحرارة”، وفي خلال تلك العملية الحيوية بدأت الخلايا البشرية في حرق الطاقة .

ويعتبر مكون الــ «سينيمالدهايد» النسبة الأكثر من النصف في زيت القرفة، وهذا المكون يرجع له الفضل في إكساب العلكة نكهة القرفة المميزة ، وبالمثل المثلجات، والحلوى، اضافة الى المشروبات الغازية، كما يتم استخدامها أيضا في صناعة بعض العطور، أما فائدته الأكبر في أنه مركب قاتل يقضي على الفطريات والحشرات.

فائدة الخلايا الدهنية

وقد فسر الباحثون فائدة الخلايا الدهنية من قبل، في أنها تخزن المواد الدهنية الموجودة في الطعام حتى تساعد في تدفئة الجسم خلال فصل الشتاء، ولكن ظهرت في الآونة الأخيرة مشكلة وجود فائض في الطاقة بسبب انخفاض معدل الحرق و بالتالي ظهرت السمنة، وأصبح يفضل أن يتم استخدام مكونات تساعد على زيادة عملية الحرق في الجسم حتى يتم التخلص من السمنة والوزن الزائد.

إغلاق
إغلاق