الوقت الأنسب للإستحمام

يفضل الكثير من الأشخاص أن يكون موعد حمامه في اللحظات الأولى من النهار، بعد استيقاظه من النوم كي يساعده على التخلص من الكسل و الحصول على الطاقة الكافية لبداية يوم نشيط، حيث يساعد الحمام البارد على تنشيط الدورة الدموية في جسم الانسان، مما يعطيه مزيد من الحيوية لكي يظل على حالته من النشاط طوال النهار.

ما هو أفضل وقت للإستحمام؟

وسبق أن أكد العلماء بأنه لا يوجد وقت محدد يعتبر هو الأفضل من أجل الاستحمام، حيث أن موعد الاستحمام يختلف حسب بشرتنا، وبذلك يكون وقت الاستحمام الصحي مختلف من شخص إلى شخص آخر، طيقا لنمط حياتهم، فعلى سبيل المثال:

  • وقت الاستحمام المناسب لأصحاب البشرة الدهنية هو : صباحا، حتى يتم إزالة الدهون التي تراكمت خلال فترة الليل على الجسم.
  • وقت الاستحمام المناسب لأصحاب البشرة العادية،هو: مساءا .

الوقت الأنسب للإستحمام

من ناحية أخرى فقد أكد الخبراء في معهد النوم، على أن أي شخص يمكنه استخدام الطريقتين، أي يقوم بأخذ حمام مسائي عند عودته إلى المنزل، من أجل التخلص من إرهاق العمل والتعرض طوال اليوم للغبار والشمس، مما يساعد الجسم على مزيد من الاسترخاء و الحصول على نوم صحي ومريح ، ويفضل أن يكون باستخدام “الصابون” من أجل إزالة جميع ما تعلق بالجسم طوال اليوم .

وفي نفس الوقت فقد سمح الخبراء للشخص بأخذ حمام سريع خلال فترات الصباح الأولى، باستخدام بالماء البارد فقط، من أجل منح الجسم مزيد من النشاط والحيوية التي يحتاجها، اضافة الى أنه أمر مستحب و نتيجته فعالة مع الدورة الدموية.

إغلاق
إغلاق