الحامل والعرق

تختلف أعراض الحمل من سيدة إلى أخرى،ولكن ظاهرة زيادة التعرّق في أثناء الليل هي إحدى أعراض الحمل المبكّرة لدى أكثر السيدات، و الذي يحدث نتيجة تغيّرات الهرمونات التي تصاحب الحمل، وفيه تزداد نسبة هرمون الإستروجين وتنقص في جسمها بشكل مفاجئٍ أثناء فترة الحمل، وتلك التغيرات في مستوى الإستروجين داخل جسم المرأة  الحامل يقوم الدماغ بتفسيرها في على حدوث زيادة في درجة حرارتها، ممّا ينتج إلى حدوث التعرّق عند  الحامل والذي يساعد الجسم على التخلص من الشعور بالحرارة الزائدة.

رائحة عرق الحامل

من الجدير بالذكر أن رائحة العرق المصاحب للحمل لا تكون له رائحة كريهة منفرة مثل تلك الرائحة المعتادة المصاحبة للعرق ، يجب ملاحظة أنه لا يمكن الاعتماد على ظاهرة زيادة التعرّق وحدها للكشف عن وجود الحمل، حيث أن تعرّق المرأة واحد من بين تغيرات كثيرة وأعراض تعاني منها المرأة في بداية الحمل.

نصائح للتعامل مع العرق أثناء الحمل

ينصح الأطباء المرأة الحامل بالطريقة الصحيحة كي تتعامل مع ازدياد نسبة العرق الذي يصاحب الحمل، كما يلي:

  • ارتداء الملابس الفضفاضة والقطنية.
  • عدم الخروج من المنزل أثناء الجوّ الحارّ .
  • شرب المزيد من السوائل باستمرار.
  • فتح النوافذ وتشغيل المكيف و المروحة في المنزل إذا كانت درجة الحرارة عالية.
  • أخذ حمام ماء بارد عند الشعور بالحرّ .

إغلاق
إغلاق