أسباب حرقان البول و علاجه

حرقان البول “Dysuria” هو ذلك الشعور بعدم الراحة والحرقة يصاحبها الألم، في أثناء القيام بـ “عملية التبول”، ويعتبر حرقان البول من الأمراض الشائعة التي تتطلب زيارة الطبيب على الفور من أجل تشخيص الحالة وتلقي العلاج المناسب لها، وتعتبر النساء هن أكثر من يعانين من مشكلة حرقة التبول، ولذلك نناقش معكم اليوم أسباب حرقان البول و أعراضه و كيفية علاجه في خلال مقالنا التالي.

أسباب حرقان البول

يوجد الكثير من العوامل والأسباب، التي تؤدي للشعور بـ”حرقان البول “،منها :

العدوى:

ويتمثل حدوث العدوى فيما يلي:

  • عدوى الجهاز البولي:

ويعتبر من الأسباب الرئيسية للإصابة بحرقة البول، وهي بسبب دخول البكتيريا إلى المسالك البولية ، حيث تسبب العدوى في أي من أجزاء المسالك البولية، مثل: المثانة ،الكلى، الحالبين،والتي يصاحبها عدد من الأعراض، مثل:

  • الحمّى.
  • رائحة البول قوية وكريهة
  • وجود تعكير في البول .
  • زيادة عدد مرات التبول
  • ظهور نقط من الدم في البول
  • الشعور بالألم من منطقة الخاصرة.
  • العدوى المهبلية:

وهي تشبه العدوى الفطرية في أعراضها اضافة إلى وجود بعض التغيرات في طبيعة الإفرازات المهبلية والرائحة.

  • التهابات المسالك البولية :

يوجد العديد من الأسباب التي تعمل على حدوث التهابات في المسالك البولية والمنطقة التناسلية، والتي تسبب ظهور أعراض حرقة البول،منها:

  • حصى في الجهاز البولي.
  • التهاب المثانة الخلالي
  • التغيرات المهبلية المرتبطة بانقطاع الدورة الشهرية.
  • ممارسة بعض الأنشطة مثل :ركوب الخيل والدراجات.
  •  استخدام الصابون المعطر
  • حمام الفقاعات
  • ورق التواليت.
  • الخضوع لأنواع معينة من العلاج أو تناول نوع معين من الدواء.
  •  ورم في الجهاز البولي.

 كيفية علاج حرقان البول

بداية ننصح من يعاني من حرقة البول ، التوجه إلى الطبيب مباشرة من أجل تشخيص الحالة مبكرا و علاجها بشكل سريع، حيث أن الإنتظار ينتج عنه مزيد من الألم قد يصل إلى عدم استطاعة الجلوس نهائيا بسبب تزايد الألم في منطقة الخاصرة.

حيث أن في حالة كان سبب حرقان البول هو حدوث العدوى، فيجب على المريض فورا تناول المضاد الحيوي المناسب للحالة، والذي غالبا يتم اختياره بدقة من قبل الطبيب بعد عمل مزرعة بكتيريا .

نصائح لتجنب الإصابة بـ”حرقان البول”

  •  شرب كميات كبيرة من الماء.
  • يجب على النساء القيام بالمسح من الأمام إلى الخلف بعد الإنتهاء من الحمام.
  • يجب الحرص على التبول بعد لقاء الزوجين منعا لانتقال البكتيريا إلى المثانة.
  • مراعاة الحفاظ على جفاف و نظافة وجفاف المنطقة الخاصة عند النساء
  • تغيير الفوط الصحية بشكل مستمر.
  • تجنّب استخدام الصابون المعطر في المنطقة الخاصة عند النساء.
  • تجنب استخدام كلا من :البخاخات، أو حمام الفقاعات.

إغلاق
إغلاق