الملاحظات
الركن العام للمواضيع العامة
:: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

أحاديث موضوعة وضعيفة ومواضيع باطلة وأخطاء شائعة منتشرة فى الانترنت

بسم الله الرحمن الرحيم لكثره تردد هذا الاشياء كان من الضرورى توضيحها هذا الموضوع فيه جميع الاحاديث الموضوعة الضعيفة والمواضيع الباطلة والاخطاء الشائعة المنتشرة فى


موضوع مغلق
رقم المشاركة # 1  
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة 19:00
صورة 'AmrSheko' الرمزية
AmrSheko
:: عضو نشيط ::
AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
بيانات موقعي
اسم الموقع: إيجيبت داتا
اصدار المنتدى: 3.7.3
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

أحاديث موضوعة وضعيفة ومواضيع باطلة وأخطاء شائعة منتشرة فى الانترنت


بسم الله الرحمن الرحيم
لكثره تردد هذا الاشياء كان من الضرورى توضيحها أحاديث موضوعة وضعيفة ومواضيع باطلة وأخطاء شائعة منتشرة فى الانترنت


هذا الموضوع فيه جميع الاحاديث الموضوعة الضعيفة والمواضيع الباطلة والاخطاء الشائعة المنتشرة فى الانترنت


تم نقلها جميعا من موقع Khayma


أحاديث موضوعة وضعيفة ومواضيع باطلة وأخطاء شائعة منتشرة فى الانترنت

محتويات الموضوع

  • الرؤيا المزعومة من خادم الحجرة النبوية المسمى الشيخ أحمد
  • جردوها من ملابسها بل من كل شي ثم حملوها إلى مكان مظلم..واقعة مبكية
  • عشرة تمنع عشرة
  • السور المنجيات
  • ما الذي أبكى رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى سقط مغشياً عليه
  • تسجيل الحضور في المنتديات بالتسبيح والتحميد والتكبير والصلاة على النبي
  • الأعرابي الذي أبكى رسول الله وأنزل جبريل من السماء مرتين
  • وصية إبليس قبل اعتقاله
  • عبارة اللهم صل على سيدنا محمد طب القلوب ودوائه
  • بيت للتمليك .. لا يفوتك ! يُطلّ على ثلاث واجهات
  • يا علي لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء
  • دعاء يحتار الملائكة في مقدار الأجر الذي يمنح لقائله
  • هذا ما فعل ثعلبة ، إذا ماذا نفعل نحن في ذنوبنا
  • الفرق بين : إن شاء الله و إنشاء الله
  • صحة ما انتشر بين الناس صورة لرجل خرج من قبره
  • إلى من وضع (عَلَم الدانمارك ) في توقيعه
  • حكم كتابة ( صلى ) أو ( صلم) أو ( ص ) بعد ذكر محمد صلى الله عليه وسلم
  • آية 57 من سورة الأحزاب والرقم التسلسلي التجاري للمنتجات الدانماركية
  • هاتفك السماوي معطل ؟ اتصل بالملك ..؟ رحلة سعيدة؟
  • تنبيهات حول نشرة رحلة سعيدة
  • تنبيه بخصوص فتوى الشيخ العثيمين رحمه الله حول لفظ ( تحياتي )
  • أقوى المشاهد الواقعية
  • أمانة في عنقك .. أرسلها إلى عشرة من أصحابك
  • أرسلها إلى(12) من أصحابك ، وسَتَسْمَع خبراً جيِّداً الليلة
  • ماذا يقول لك ملك الموت وأنت نائم
  • حديث:"إني والإنس والجن في نبأ عظيم..."
  • دعاء يفرج همك بإذن الله
  • ما حكم قول: الله يرجك؟
  • سر الخطوط التي في الكف
  • حكم سماع أغنية المعلم المنتشرة في الانترنت
  • تحليل الشخصيات من خلال الأسماء والألوان
  • اجعل 70 ألف ملك يصلون عليك وإذا مت تموت شهيدا
  • فتاوى حول معنى كلمة باي
  • هل الصلاة على النبي تحفظ من العين والحسد؟
  • كيف تجعل الشيطان يوقظك لصلاة الفجر
  • المرأة المتكلمة بالقرآن
  • فتوى حول الصور الكرتونية المنتشرة حاليا
  • دعاء جبريل عليه السلام
  • الدعاء الذي هز السماء
  • دعاء مكتوب على جناح جبريل عليه السلام
  • حوار إبليس مع الرسول والمؤمنين
  • بمشاركة المسلمين : دعوة لمحاربة الإسلام !
  • من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمس عشرة عقوبة
  • الدعاء الذي يستغيث منه الشيطان
  • لو دعي بهذا الدعاء على مجنون لأفاق
  • حديث يا ابن ادم لا تخف من ذي سلطان
  • حديث: يا ابن آدم جعلتك في بطن أمك
  • القَولُ المَسْبُوكُ في رَدِّ حَدِيثٍ مُنْتَشِرٍ مَكْذُوبٍ
  • أسماء الله الحسنى لها طاقة شفائية
  • حكم العلاج بأسماء الله الحسنى
  • دعاء مبتدع يُتناقل عبر البريد
  • أستحلفك بالله أن ترسل هذه الرسالة
  • اقرأها كاملة - وأنا متأكد أنك سوف تستفيد
  • جداول محاسبة النفس
  • حديث: رجلان من أمتي .. جثيا بين يدي الله
  • أدعية و صحتها
  • ما صحة الحديث الذي فيه : غَذَوتُكَ مولوداً ..وفيه : أنت ومالك لأبيك ؟
  • غرائب العلوم في حروف الهجاء
  • ما صحة حديث أن الملائكة تبني قصرا للذّاكِر
  • الجنة تحت أقدام الأمهات
  • حديث: لكل شيء عروس ، وعروس القرآن الرحمن
  • دعاء الجوشن
  • حديث موت الملائكة
  • صورة انشقاق السماء كأنها وردة
  • أسبانية تشرح معني كلمة ( الله )
  • الإعجاز العددي وتكرار بعض الكلمات في القرآن بعدد مُتساوٍ
  • دعاء كنز العرش
  • إلى كل من يعاني من نسيان القرآن الكريم ... إليك الحل
  • مسابقة خاصة بكتابة آيات القرآن
  • مسابقة هات مصحفك وأبحر معانا
  • المساجلة بآيات القرآن
  • الملائكة التي تحيط بالإنسان
  • عشرة أشياء لن يسألك الله عنها
  • حديث : حسبي من سؤالي علمه بحالي
  • تخصيص آيات وأدعية بفضل
  • حديث: إلى متى تحجبون صوت عبدي عني
  • إعجاز القرآن في مايكروسوفت اكسل
  • حكم هذه اللعبة أو المسابقة: كل واحد يقول ذكر واللي بعده كذلك
  • حكم الدعاء بـ ( اللهم بأسرار الفاتحة ارحمنا أو فرج عنا )
  • حكم تخصيص علي رضي الله عنه بعبارة كرّم الله وجهه
  • الدعاء الذي تعجبت منه الملائكة: يا ولي الله أدخل من أي باب شئت
  • الأدعية المخصصة للامتحانات
  • الملائكة تنقذ فتاة من الاغتصاب
  • قناة فضائية مجانية للجميع
  • حكم موضوع: عظم الله أجوركم لوفاة النبي صلى الله عليه وسلم
  • الأشعة البنفسجية وإمكانية رؤية الملائكة من عدمها
  • هل يجوز وضع صور شخص ميت في المنتدى كموضوع أو قصة
  • دعاء من قاله مرة واحدة سخر الله له 70 ألف ملك يستغفرون له يوم القيامة
  • حكم نشر رسومات الصحيفة الدنماركية المسيئة لرسولنا الكريم بين المسلمين
  • دعاء اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه
  • حكم لعبة الزواج عبر المنتديات
  • دعاء العهد، يدعى به كل صباح
  • دعاء كل يوم يغفر الله له أربعة ألف ذنب كبير
  • إذا قرأها الكافر أسلم ... فاقرأها أنت يا مسلم
  • حكم رسم إبليس بقصد التوعية
  • أدعية شهر رمضان من يومك الأول إلى الثلاثين
  • اسم الجلالة (( الله )) مكتوب داخل جسمك
  • استئذان ملك الموت من النبي صلى الله عليه وسلم ليقبض روحه
  • استفسار عن أبواب جهنم و أسمائها
  • أدعية لتيسير الزواج
  • ما حقيقة المَـلك الذي له ألف ألف رأس ؟؟
  • هل يجوز قول: خلق الله القلم ليرسم به السماوات والأرض والشمس؟
  • آية أثقل في الميزان من العرش والكرسي وجبال الدنيا
  • حديث الملك الذي عجز عن إحصاء ثواب من صلى على رسول الله
  • حكم التصويت في المنتديات على بعض الأحكام الشرعية
  • من يقرأ هذا الدعاء يغفر الله له أربعة آلاف ذنب
  • علقمة يموت وأمه غاضبة عليه
  • حُكم وضع يوم للمنتديات العربية
  • حُـكـم رسالة ( سـنـوحّـد الدعـاء )
  • ما صحة حديث عند كل ختمة دعوة مستجابة
  • التحذير من كتاب دلائل الخيرات
  • حول ما قيل في مسخ فتاة أهانت القرآن
  • معجزة إلهية تحير العلماء في أمريكا
  • عندما بكى ملك الموت
  • لتكوني أجمل فتاة في العالم
  • بطلان ما يزعمون عن الكوكب العاشر
  • الصلاة النارية
  • نشرة من العربية نت عن تفاصيل وأسرار الحجرة النبوية
  • حقيقة الصورة المزعومة لقبر الرسول صلى الله عليه وسلم
  • الآثار النبوية المزعومة
  • حديث أصناف النساء يوم القيامة
  • قراءة عدية يس لقضاء الحاجات وتفريج الكربات
  • من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم لابنته فاطمة الزهـراء
  • دعاء مستحب بعد صلاة الفجر
  • حديث أسألك بمعاقد العز من عرشك
  • بطلان حديث توسل آدم بمحمد عليهما الصلاة والسلام
  • من أسرار لا اله إلا الله
  • فتاوى تتعلق بالأسماء المستعارة في المنتديات
  • عدم مشروعية نشر "يا يحيى إني أحب أن أسمع صوتك"
  • اللهم أعطِ قارئها بشرى يعقوب وغنى سليمان وصبر أيوب
  • "وما نطق ناطق إلا باسمه وما استمعت أذن إلا باسمه"
  • حديث موضوع في فضل قيام الليل ليلة السبت
  • دعاء يعقوب
  • بطلان حديث (لولاك ما خلقت الأفلاك)
  • ظل المصلي يرسم "الله أكبر"
  • يوم القيامة قريب جدا
  • الدعاء المعجزة
  • حكم قول: لئن قذفتني في النار لأخبرن أهل النار أنى أحبك
  • دعاء الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام
  • اللهم زد من يحبني جنونا بي وامنح من يكرهني نعمة العقل
  • نقد قصة موضوعة ، والتحذير من القصَّاص الجهلة
  • اسم كل سماء ولونها
  • صحة بعض أسماء أبناء إبليس ووظائفهم
  • ما صحة القول بـ زوال إسرائيل سنة 2022 والدليل من القرآن معجزة في سورة الإسراء
  • ما حُكم قول : لئن سألتني عن ذَنبي لأسألنّك عن رَحمتك
  • إخبار القرآن بما وقع لأبراج أمريكا
  • حديث: من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور
  • الخمس المنجيات
  • ما صحة حديث "أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس.."؟
  • أحاديث وقصص لا تثبتُ انتشرت عبر البريدِ الإلكتروني
  • دعاء اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي
  • دعاء لنماء المال
  • حوار فتاة مع الشيطان في سكرات موتها
  • إعجاز جديد : هيكلك العظمي على هيئة محمد
  • اختراع قطرة عيون من سورة يوسف!!
  • الكلام الذي يقصد به التسلية أو الألغاز التي ظاهرها المساس بالعقيدة
  • لغة الخواتم في أصابع المرأة
  • لا إله إلا الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكنات
  • أحاديث شعبانية غير صحيحة منتشرة في بعض المنتديات
  • تعليق على دعاء: اللهم اجعلنا أغنى خلقك بك
  • لا يجوز نشر ما يروج للكفر
  • صفات البنات حسب تواريخ ميلادهن
  • ختم القرآن عبر كتابة الآيات في المنتديات
  • دعاء عظيم قد يكون سبباً في دخولك الجنة
  • هل يأتي القرآن صاحبه في القبر في صورة رجل وسيم
  • الدعاء الذي من دعا به لم يكن لأحد عليه سبيل
  • صلاة الفاتح لما أغلق
  • دعاء مجرب لتفريج الكروب
  • أدخل كل يوم وادع لوالديك
  • الرقم الخاص بالملك
  • دعاء الحروف الأبجدية
  • الخطبة الخالية من حرف الألف
  • لماذا نسجد مرتين
  • دعاء: اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله
  • قول ( اللهم إني صائم ) هل بدعة أو ليست بدعة
  • قصة الشخص الذي أراد هدم القبة التي على القبر الشريف فصعق هناك
  • ملك الموت يزورك كل يوم
  • قصه فتاه بكت عليها الملائكة
  • دعاء الحفظ من المصائب
  • دعاء طلب الحوائج
  • موضوع: ما هو الشيء الذي لا يعلمه الله
  • حديث: من أكثر من الصلاة عليّ سوف لا يجد السوء والأذى ساعة الاحتضار
  • سر كون السجود مرتين وعلى الأرض
  • دعاء الغريق.هل ورد في السنة الصحيحة
  • أعظم معجزة في القرآن الكريـم
  • ما رأيك أن تستغل وقت نومك في عبادة الله
  • صحة الدعاء المختار
  • الرد على دعوى باطلة "كيف تنام بسرعة، وتستيقظ بلا منبه"
  • قصة تلقين الرسول عليه الصلاة والسلام لابنه إبراهيم (لا أصل لها)!
  • دورات تغيير العقل وحفظ القرآن الكريم
  • هل تريد أن يصبح وجهك كالقمر يوم الحساب ؟؟
  • فتوى مكذوبة: لا انترنت للمرأة إلا مع محرم
  • يوم محمد بدلا من يوم فالنتاين (Mohammad's day)
  • تحذير من موقع في الإنترنت لتحريف القرآن
  • الموقف من الشائعات والأخبار على شبكة الانترنت
  • صفحة محاربة للإسلام
  • دعاء البسملة لقضاء الحوائج
  • تناقل أدعية عن مدرسي المواد المختلفة على سبيل الضحك
  • ما ينجي من أهوال يوم القيامة
  • هل هناك فرق بين كتابة الله و اللة
  • نشرة مكذوبة منسوبة لزينب رضي الله عنها في شفاء المرض
  • أحاديث فضل قيام ليالي الأسبوع مكذوبة
  • فضل العشر الأوائل من ذي الحجة من كتاب درة الناصحين
  • أحاديث رجبية غير ثابتة قد توجد في بعض المنتديات
  • هل تطوى الصحف بنهاية العام الهجري؟
  • فرصة عظيمة: بيت فخم للبيع
  • أحاديث عاشورية موضوعة منتشرة في بعض المنتديات
  • حكم قول المسلم للمسلم جمعة مباركة
  • خبر عاجل وخطير :الشمس ستطلع من مغربها على المريخ طوال شهر سبتمبر!!
  • القرآن يشحن طاقتك
  • حكم اختلاق القصص الخيالية الفكاهية لإضحاك الناس
  • أدعية أيام الأسبوع
  • أسرار آية الكرسي
  • قصص من تزوجن بعد قيام الليل أو قراءة سورة البقرة
  • ما حكم الرسائل الدينية غير الموثقة ؟
  • هل هذه إعجازات علمية للقرآن ؟
  • قول: جعله الله في موازين أعمالك ( تعبير خاطئ )
  • لا تنسى تقرأني يوم الجمعة ( المرسل: سورة الكهف )
  • طريقة قبض الروح كما رواها النبي صلى الله عليه وسلم
  • تحذير من موقع ( المنقب القرآني ) لتفسير القرآن
  • صحة السجادة التي تصلي وتـم تصويرها
  • أسئلة فقط والأجوبة سوف تذهلك ( اختبار للشخصية )
  • الصور المرسومة بخصوص حديث (رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة)
  • النبي عليه الصلاة والسلام لم يؤذن لحكمة !!
  • أسماء الله الحسنى الصحيحة الثابتة في القرآن والسنة
  • حديث: سؤال موسى ربه هل ينام
  • إن القبر يُناديكم كل يوم 5 مرات
  • أدخل لتحفظ سجدات القرآن من أول قراءة !!!
  • هل هذه الصورة لامرأة لوط التي تحولت إلى حجر
  • حديث: ياداود كذاب من ادعى محبتي وإذا جن الليل نام عني
  • من دعا بهذا الدعاء بعد كل صلاة لايطلعه الله يوم القيامة على قبيح عمله
  • شكوك الصلاة
  • لعبة تفسير الأحلام
  • دعاء الصباح
  • مواليد وأعمار الأنبياء والرسل
  • لماذا نقول عندما نرفع من الركوع سمع الله لمن حمده
  • لماذا يولد الطفل ساجدا
  • قصة حقيقية تبين فضل الصلاة على النبي عليه الصلاة و السلام
  • كتابة آيات القرآن بحروف مقطعة
  • استحضار حب الرسول صلى الله عليه وسلم
  • لما خلقت حواء من آدم وهو نائم
  • ظاهرة منتشرة .. صور سمكة مكتوب عليها اسم الله
  • يا نبي الله أربك ظالم أم عادل؟
  • عجائب السجود لله من الناحية الطبية
  • دعاء: اللهم إن كنت أعبدك خوفا من نارك فأدخلني فيها
  • حديث: يأتي زمان على أمتي يحبون خمساً وينسون خمساً
  • فضل أمة محمد عليه الصلاة والسلام
  • لفظ الجلالة (الله) يرتسمْ في سماء عرفة
  • دعاء كميل
  • دعاء الحرف فيه بحسنة والحسنة بعشر أمثالها .. لا تضيع الفرصة واجعله وردك اليومي
  • دعاء لطلب العلم وقوة الحفظ
  • مطلوب موظفون لجهنم
  • حديث " يا عبادي إن كنتم تعتقدون أني لا أراكم ..."
  • دعاء للوالدين فلا تبخل عليهما
  • صحة كتابة ما شاء الله .. هل هي ماشالله أو ماشاء الله أو كلاهما صحيح
  • فيديو طفلة مولودة على هيئة ثعبان
  • حكم وضع صور من الآثار الفرعونية
  • حديث عن صـفة ملك الموت
  • قصة صحابي لم يرى الرسول صلى الله عليه وسلم
  • حديث: الموت للإنسان أقرب من اللسان للأسنان
  • انشر هذا ولك الملايين من الحسنات
  • حكم استخدام صور الانمي في المنتديات
  • انتشار صور الفنانين والفنانات في تواقيع الأعضاء
  • السبع المنجيات
  • حكم مثل هذه الصلوات على النبي
  • كتـاب الدعاء المستجاب المنتـشر
  • قصة الإمام أحمد بن حنبل مع الخباز
  • انشغال المشرفين بالنشر دون المراجعة والمراقبة
  • عمل لا ينقطع أجره عنك حتى بعد موتك
  • سبب نزول آية الكرسي
  • قال الملحدون لأبي حنيفة : في أي سنة وجد ربك؟
  • أبو موسى الأشعري - الإخلاص .. وليكن ما يكون
  • ما ينتشر اليوم عن " معجزات الطبيعة "!
  • دعاء: يارب إذا أعطيتني مالاً لا تأخذ سعادتي
  • حملوني وغسلوني وكفنوني .. وأنا لازلت حيّة
  • ملكة جمال الجنة
  • قصة خلق حواء
  • الحذر من تسمية بناتكم بهذا الاسم (وله)
  • دعاء يوسف عليه السلام
  • هل تعلم أن أول من تمنى الموت?
  • طفلان عاشا في القبر مدة 15 يوماً
  • كلمة التوحيد في صدر كل إنسان
  • إذا كانت هذه صورة البنت ... فكيف أمها؟؟
  • الإعجاز العلمي يكشف عن انفلونزا الطيور في القرآن الكريم
  • لماذا اختار الله سبحانه عزرائيل لقبض الأرواح
  • جليس موسى عليه السلام في الجنة
  • دعاء آدم عليه السلام
  • القرآن يحوي شفرة رقمية تحميه من التحريف
  • رجل لا يخاف الله و هو من أهل الجنة !!
  • حكم الاستهزاء والضحك على الأعاصير والكوارث
  • الدنيا في أعينهم
  • أسلم القسيس ومن معه في الكنيسة
  • موضوع: أقسمت عليكم أن تدخلوا وتروا
  • الفرق بين امتحان الله وامتحان البشر
  • حكم نشر بعض رسائل الجوال
  • فيلم: ( رب ارجعون )
  • جواز سفر الرسول
  • دعاء أول السنة وآخرها
  • البطاقة المحمدية
  • ألقاب الأنبياء
  • لماذا خصص اللون الأخضر للقرآن الكريم !!
  • جبل أحد على شكل اسم نبينا محمد
  • حارس المقبرة يرفض دفن امرأة
  • الحمد لله الذي جعل في أمتي نظير يوسف عليه السلام
  • فرصة عظيمة (طريق سهلة) تجعل بإذن الله لسانك رطبا من ذكر الله
  • حقائق علميه حديثه سبق وأن ذكرت في القرآن الكريم قبل مئات السنين
  • سورة خالية من سبعة أحرف
  • طفل سوداني ولد مختوما بالشهادتين على رأسه
  • رحلة إلى الجنة احجز مقعدك من الآن
  • الدعاء المعروف بــ 360 فضيلة
  • احذروا إحنا ننادي الجن وإحنا ما ندري
  • فقط في كلمتين (( تؤيد أو لا تؤيد ))
  • ذكاء الإمام علي رضي الله عنه
  • فضائل بعض السور
  • سرعة الضوء
  • هل تعرفون صفات الملكين حينما يأتيان لسؤالك في القبر؟
  • دعاء يوسف عليه السلام في السجن
  • لعبة وأجر، فهل ترفض الأجر؟
  • معـجـزة نـور مـقـبـرة شهداء أحد
  • حمامة مكتوب على جناحيها الله ومحمد
  • كيف ستربح المليون؟
  • كيف تبرمج عقلك اللاوعي لحفظ القرآن الكريم؟
  • ما هي خطيئة سيدنا نوح عليه السلام طوال حياته؟
  • هل يصح هذا: سليمان عليه السلام و النملة ؟
  • الخيانة بالبريد الالكتروني
  • ثلاثية الحب
  • بعض أهوال يوم المحشر
  • سؤال البعوضة فما فوقها
  • وفاة النبي ولها أثر عجيب في القلب
  • دورة تحليل شخصيتك
  • هل تعرفون صفات الملكين حينما يأتيان لسؤالك في القبر؟
  • التصويت لنصرة النبي صلي الله عليه و سلم
  • تخصيص صفحة بالمنتديات للدعاء
  • ألا لعنة الله على نساء الأرض أجمعين
  • فضل سور القرآن الكريم
  • حديث: ياعبادي إن كنتم تعتقدون أنى لا أراكم فذاك نقص في إيمانكم
  • للزوجات حركه تسوينها تخلي زوجك يبوس راسك
  • اللهم حرم وجه من يقرأ هذا الموضوع على النار
  • صحوت من النوم فجأة ..
  • فضل التراويح في شهر رمضان
  • أنزل الله ثلاث صلوات وليس خمسا
  • مسلسل رمضاني .. وحصري .. تعال وانظر
  • تخصيص موضوع في المنتديات للدعاء لأحد الأعضاء
  • دهون الخنازير في بيوتنا
  • خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم في استقبال شهر رمضان
  • معنى كلمة رمضان
  • دعاء لمن ضاقت به الدنيا
  • شخصيتك من الشجـرة
  • امرأة تحج سبع مرات ولم ترى الكعبة
  • طريقه أكثر من رائعة لذكر الله والاستغفار
  • آيات الحفظ
  • دعاء خاص بصلاة الضحى
  • إن اعتدت على قول بسم الله الرحمن الرحيم
  • دعاء لتقوية الحافظة ودعاء للحفظ من المعاصي
  • اكتب نصيحة لمن بعدك
  • الصيام رجيم إسلامي
  • الملائكة تقوم بإجراء عمليه جراحيه لامرأة في مدينة غزة
  • علاقة مثلث برمودا بالمسيح الدجال
  • معجزة أم القرآن
  • فضل البسملة
  • فوائد العقيق
  • كيف نام أهل الكهف من الناحية العلمية
  • إذا ماتت الأم هل ينزل ملك من السماء؟
  • لو دعي بهذا الدعاء علي شيء بين المشرق والمغرب لاستجيب لصاحبه
  • مقولة اللهم صل على سر الأسرار وترياق الأغيار
  • اليوم جمعة .. صلوا على الحبيب محمد
  • أكتب كل يوم دعاء تكتبه بعدك الملائكة
  • حصلت على 240 حسنة
  • هل تحب النبي؟؟...اختبر نفسك
  • مخاطبة النبي عليه الصلاة والسلام وسيدنا علي لإبليس
  • هل تصدق أن كلمة"ألو"تخسرك 120 حسنة كل مكالمة؟
  • معجزة في جسد المرأة
  • تبيني أدعي لك في رمضان
  • لون العيون على ماذا يدل؟
  • فضائل سورة القدر
  • سـأل موسى عليه السلام ربه يوماً
  • تكرار لفظ الجلالة وقراءة القرآن يعالجان الاكتئاب
  • آية في القرآن تقرأ من اليمين ومن اليسار
  • الغزالة التي تحدثت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
  • وأكثروا من كلمة التوحيد والنجاة
  • مكياج يدخل صاحبة الجنة بإذن الله
  • فضل آية الشهادة
  • من الطارق ؟ أجمل موضوع ستقرأه في حياتك وسيغيرك إن شاء الله
  • ملكة جمال الجنة
  • من يبي يتزوجني ؟!
  • حكم الانشغال بعد الحسنات والسيئات
  • تنبيهات على نشرات مكذوبات وآيات قرآنية
  • كيف تقترب إلى الله سبحانه وتعالى
  • أهمية البسملة عند رش العطر
  • طائر يسجد لله في المسجد الحرام
  • لماذا نقول الحمد لله بعد العطاس‎
  • صور لغسل ودفن ميت
  • فوائد التسمية بأسماء أهل البيت
  • تحفيظ الجنين القرآن قبل الولادة
  • قصة بلال بن رباح المنتشرة في المنتديات
  • أمـريكا .. وسر الرقم ( 11 )
  • كتاب مفاتيح الجنان
  • ( اقتربت الساعة وانشق القمر) بالدليل العلمي
  • معجزة الحروف الأربعة عشر
  • معنى كلمة برب
  • قوم عاد ونبيهم هود عليه السلام ومدينتهم " إرم"
  • موضوع: وقفت امرأة قبيحة على دكان عطار
  • قصيدة جمعت كل سور القرآن
  • دعاء للبركة والمغفرة وإدرار الرزق بعد صلاه الفجر
  • سؤال الإعرابي للرسول صلى الله عليه وسلم
  • صور الجن
  • من قالها كتب من السعداء و إن كان من الأشقياء
  • فضل آية الكرسي
  • جني يراسل فتاة
  • دركات جهنم السبعة
  • حبوب مسكنة
  • عشر نصائح لكي لا تسرح في الصلاة
  • دعوة للتسامح
  • 17 طريقة لكي يغفر الله لكم ذنوبكم
  • بعد موت الإنسان .. أين يذهب الملكان؟
  • حوار التشهـّد
  • البحر المسجور
  • قصة عن الدين
  • صحة هذا الموضوع: أعمار الأنبياء والمرسلين
  • هذه بعض من الصور للقرآن بتحريف يهودي
  • عجائب الرقم سبعة
  • أدعية التيسير والتسخير
  • جزيئات الماء يتغير شكلها عند التلفظ بلفظ ما
  • أدخل وادعي للي بعدك
  • امحي ذنوبك في 3 دقائق كل يوم
  • لما نقول سمع الله لمن حمده عندما نقوم من الركوع
  • لما ركب نوح عليه السلام في السفينة رأى شيخا
  • ينتظر دعاء مني ... كما ينتظر دعاء منكم
  • فضل سورة يس
  • يا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه
  • كل واحد يحط دعاء أو مسج أو كلمة عن يوم الجمـعة
  • أدعية الرزق والعون وفك الكرب و المحن
  • دعاء يجعل أيامك كلها بركة
  • أنت وعازف المزمار في النار
  • دعاء دخول مكة المكرمة
  • قصة مالك بن دينار والقصر
  • ثواب من قرأ دعاء (يا من أظهر الجميل وستر القبيح)
  • قصة هاروت وماروت
  • حديث: لن تتزوج إلا المرأة التي كتبت لك
  • حملة أمتنا واحدة و هلالنا واحد
  • علاقة آية التوبة بأحداث 11 سبتمبر
  • نشر صور لكفرة يهينون كتاب الله جل وعلا
  • عاجل .. آية السماء جاءت .. كسوف وخسوف
  • هل سمعت بتنين القبر؟؟
  • قراءة سورة البقرة ليلة الجمعة
  • جبريل عليه السلام دخل على يوسف السجن
  • حكم مثل هذه الصلوات على النبي
  • دعاء جبرائيل
  • أفضل مهندس معماري على وجه الأرض
  • صور رائعة من الحياء
  • اختراع الأدعية ونشرها
  • كلام من ذهب
  • فيديو : أهوال يوم القيامة
  • صورة قبر هابيل وكهف أصحاب الكهف
  • عمر أمة الإسلام يتراوح من 1400 سنة إلى 1500 كحد أقصى
  • قصة عن نبينا موسى عليه الصلاة السلام
  • إعجاز علمي في 10 حروف من اللغة العربية
  • هنالك رسالة لك[ي]افتحها بسرعة!!
  • إعجاز كلمة الميزان في القرآن
  • حديث: يا عبدي كن ربانيا تقل للشيء كن فيكون
  • 50 معلومة عن الرسول صلى الله عليه وسلم
  • اسم النبي صلى الله عليه وسلم مكتوب على العرش قبل خلق آدم عليه السلام
  • معلومات قد نجهلها عن الصلوات الخمس
  • أنفلونزا الذنوب
  • معجزة علمية في نفض الفراش .. سبحان الله
  • الدعاء بأسمائه الحسنى << لك الجزاء اذا دخلتى>>
  • احـذر في تكـبيرتك اشـراك بالله
  • اللهم زوجني بالفتاة التي لاتصوم ولاتصلي
  • كوني أجمل من الحور العين
  • لو قرأت الموضوع لعشقت الصلاة
  • حديث: من صلّى علي في يوم ألف مرة لم يمت حتى يبشر بالجنة
  • هل تعرفون معنى حركات صلاتكم ؟؟
  • قصة: من الداعي على هذا الكلب آنفا
  • حوار بين الحياة والموت
  • ما أول ما يرفع من الناس؟
  • زواج في الجنة والدعوة عامة؟!
  • تماسيح وسحالي
  • الدعاء المنسوب للشيخ ابن عثيمين رحمه الله "اللهم اني أسألك الانس بقربك"
  • عظمة كلمة لا إله إلا الله
  • أبيات من الشعر في رسول الله صلى الله عليه وسلم
  • كتاب: مفاتيح الفرج لترويح القلوب وتفريج الكروب
  • معنى كلمة فاطر
  • نشر مقاطع الفيديو التي تشتمل على صور النساء
  • اقرأ هذا الموضوع أو هذا الدعاء ولو مرة في حياتك
  • قصة الراهب وعلي رضي الله عنه
  • كتابة مشكله وهميه في المنتديات
  • حديث بكاء عمر رضي الله عنه
  • فضل سجدة الشكر
  • البطارية فاضية
  • اترك بابا مفتوحا
  • دخل قبر ابنته فماذا وجد
  • سبب تسمية فاطمة رضي الله عنها بالزهراء
  • امرأة تنادى على سور القرآن قبل وفاتها
  • قصص حب الأنبياء لزوجاتهم
  • اكتشاف نظام رياضي عظيم من القرآن
  • من تصلي عليهم الملائكة؟
  • باب خيالي لا يفوتكم!!
  • أسئلة وإجابات ربما لأول مره تعلمون بها
  • دعـــــاء اليــــــوم
  • مرج البحرين يلتقيان بالصور
  • دعاء بعد سورة الواقعة
  • اقرأها وادعو لي وللمسلمين
  • دعاء الصباح لعلي رضي الله عنه
  • حوار مع سيدي الحسين
  • ترك الدعاء للوالدين يقطع الرزق
  • ديفيد رسام ومصور وخبير فوتوشوب
  • من قرأ هذه الآيات لم يمت في يومه
  • نشر صور لتماثيل مصنوعة من الرمال
  • لعبة السجن بين الأعضاء والعضوات
  • دعاء عيسى بن مريم عليه السلام
  • قصة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ومنكر ونكير
  • ماذا سيحصل لنا في القبر?!
  • خواص أسماء الله الحسنى
  • أربع من صفات قوم لوط
  • حديث: بسم الله اذهب عنها سوئه وفحشه بدعوة نبيك
  • تعالوا نحطم الرقم القياسي في التسبيح
  • برنامج إيماني لتوسيع الرزق وقضاء الدين
  • دعاء عند استلام الراتب حتى يطرح الله البركة فيه
  • من يحاسب الخلق يوم القيامة
  • قلوب بيضاء
  • الفتنة في القرآن
  • مورثات الفقر والغنى
  • قبر في الأردن تخرج منه الأدخنة
  • دعاء الفوز
  • إنما هو يومي إلى الليل
  • أتريد أن تكون من هؤلاء!
  • قصة: الصلاة تفرج الهموم
  • حديث: أن لله ثمانية أسماء كتبت في ساق العـرش
  • لستُ سنياً، ولستُ شيعياً، ولا أنتمي لأي فرقة من الفرق الإسلامية
  • لماذا تغسل الأقدام ليلة الزواج ؟
  • الرجل الدنماركي الذي رسم الرسول صلى الله عليه وسلم
  • سيبعث الله لهم امة تبكيهم إلى يوم الدين
  • الدماغ يتوضأ في اليوم خمس مـرات
  • علم الفراسه .. ومعلومات عن وجهــك ( للفتيات )
  • حديث صلاة الخميس
  • هل اسمك هوائي ..... ترابي ..... ناري ..... أم مائي ..... ؟
  • الهاي عليكم
  • يقال أن لحبات الخال وخصوصاً إذا كانت في الوجه لها دلالات
  • لماذا نؤذن في أذن الطفل اليمنى ونقيم الصلاة في الأذن اليسرى؟
  • هل تريد أن ترفضك جهنم يوم القيامة ؟
  • صورة ملك جمال العالم
  • سؤال الله الجنة 8 مرات
  • هل تريد أن تمسح ذنوبك
  • واااسـفاه شيوخ يتاجرون بكرامة المرأة المسلمة- الا تنتصروا لسنه نبيكم
  • حكم من كلام فاطمة الزهراء
  • الجوار الكنس / من إعجاز القرآن الكريم !
  • سجل حضورك اليومي بنطق الشهادتين
  • ملك موكل بالرؤى
  • السر في اسم "محمد" صلى الله عليه وسلم
  • وقفة مع أسماء سور القرآن الكريم
  • ساهم في نشرها فقد تكون باب رزق لك
  • كلمة لا يكتبها الكمبيوتر مهما كان!!!


تابعوها بالترتيب فى الردود

اخوكم فى الله
Amr Sheko

( جاري القيام بعمل الفهرس على شكل لينكات )

أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:00
رقم المشاركة # 2
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

تكذيب الرؤيا المزعومة


من خادم الحجرة النبوية المسمى الشيخ أحمد




سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله



من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى من يطلع عليه من المسلمين حفظهم الله بالإسلام، وأعاذنا وإياهم من شر مفتريات الجهلة الطغام آمين.



سلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أما بعد:



فقد اطلعت على كلمة منسوبة إلى الشيخ أحمد خادم الحرم النبوي الشريف بعنوان: (هذه وصية من المدينة المنورة، عن الشيخ أحمد خادم الحرم النبوي الشريف). قال فيها: (كنت ساهرا ليلة الجمعة أتلو القرآن الكريم، وبعد تلاوة قراءة أسماء الله الحسنى، فلما فرغت من ذلك تهيأت للنوم، فرأيت صاحب الطلعة البهية رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي أتى بالآيات القرآنية والأحكام الشريفة؛ رحمة بالعالمين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فقال: يا شيخ أحمد، قلت: لبيك يا رسول الله، يا أكرم خلق الله، فقال لي: أنا خجلان من أفعال الناس القبيحة، ولم أقدر أن أقابل ربي ولا الملائكة؛ لأن من الجمعة إلى الجمعة مات مائة وستون ألفا على غير دين الإسلام، ثم ذكر بعض ما وقع فيه الناس من المعاصي، ثم قال: فهذه الوصية رحمة بهم من العزيز الجبار، ثم ذكر بعض أشراط الساعة... إلى أن قال: فأخبرهم يا شيخ أحمد بهذه الوصية؛ لأنها منقولة بقلم القدر من اللوح المحفوظ، ومن يكتبها ويرسلها من بلد إلى بلد، ومن محل إلى محل بُني له قصر في الجنة، ومن لم يكتبها ويرسلها حرمت عليه شفاعتي يوم القيامة، ومن كتبها وكان فقيرا أغناه الله، أو كان مديونا قضى الله دينه، أو عليه ذنب غفر الله له ولوالديه ببركة هذه الوصية، ومن لم يكتبها من عباد الله اسود وجهه في الدنيا والآخرة.



وقال: والله العظيم (ثلاثا) هذه حقيقة، وإن كنت كاذبا أخرج من الدنيا على غير الإسلام، ومن يصدق بها ينجو من عذاب النار، ومن كذب بها كفر).



هذه خلاصة ما في هذه الوصية المكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولقد سمعنا هذه الوصية المكذوبة مرات كثيرة منذ سنوات متعددة تنشر بين الناس فيما بين وقت وآخر، وتروج بين الكثير من العامة، وفي ألفاظها اختلاف، وكاذبها يقول: إنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في النوم فحمله هذه الوصية، وفي هذه النشرة الأخيرة التي ذكرناها لك أيها القارئ، زعم المفتري فيها أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم حين تهيأ للنوم لا في النوم، فالمعنى: أنه رآه يقظة. زعم هذا المفتري في هذه الوصية أشياء كثيرة هي من أوضح الكذب وأبين الباطل، سأنبهك عليها قريبا في هذه الكلمة إن شاء الله، ولقد نبهت عليها في السنوات الماضية، وبينت للناس أنها من أوضح الكذب وأبين الباطل، فلما اطلعت على هذه النشرة الأخيرة ترددت في الكتابة عنها؛ لظهور بطلانها وعظم جرأة مفتريها على الكذب، وما كنت أظن أن بطلانها يروج على من له أدنى بصيرة أو فطرة سليمة.



ولكن أخبرني كثير من الإخوان أنها قد راجت على كثير من الناس، وتداولوها بينهم، وصدقها بعضهم، فمن أجل ذلك رأيت أنه يتعين على أمثالي الكتابة عنها؛ لبيان بطلانها، وأنها مفتراة على رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى لا يغتر بها أحد، ومن تأملها من ذوي العلم والإيمان أو ذوي الفطرة السليمة والعقل الصحيح، عرف أنها كذب وافتراء من وجوه كثيرة.



ولقد سألت بعض أقارب الشيخ أحمد المنسوبة إليه هذه الفرية عن هذه الوصية، فأجابني بأنها مكذوبة على الشيخ أحمد، وأنه لم يقلها أصلا، والشيخ أحمد المذكور قد مات من مدة، ولو فرضنا أن الشيخ أحمد المذكور أو من هو أكبر منه زعم أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في النوم أو اليقظة، وأوصاه بهذه الوصية- لعلمنا يقينا أنه كاذب، أو أن الذي قال له ذلك شيطان، وليس هو الرسول صلى الله عليه وسلم؛ لوجوه كثيرة منها:



الوجه الأول: أن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يرى في اليقظة بعد وفاته صلى الله عليه وسلم، ومن زعم من جهلة الصوفية أنه يرى النبي صلى الله عليه وسلم في اليقظة، أو أنه يحضر المولد، أو ما أشبه ذلك فقد غلط أقبح الغلط، ولبس عليه غاية التلبيس، ووقع في خطأ عظيم، وخالف الكتاب والسنة وإجماع أهل العلم؛ لأن الموتى إنما يخرجون من قبورهم يوم القيامة، لا في الدنيا، كما قال الله سبحانه وتعالى: { ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ } فأخبر سبحانه أن بعث الأموات يكون يوم القيامة لا في الدنيا، ومن قال خلاف ذلك فهو كاذب كذبا بينا، أو غالط ملبّس عليه، لم يعرف الحق الذي عرفه السلف الصالح ودرج عليه أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم وأتباعهم بإحسان.



الوجه الثاني: أن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يقول خلاف الحق، لا في حياته، ولا في وفاته، وهذه الوصية تخالف شريعته مخالفة ظاهرة من وجوه كثيرة- كما يأتي:- وهو صلى الله عليه وسلم قد يرى في النوم، ومن رآه في المنام على صورته الشريفة فقد رآه؛ لأن الشيطان لا يتمثل في صورته، كما جاء بذلك الحديث الصحيح الشريف، ولكن الشأن كل الشأن في إيمان الرائي وصدقه وعدالته وضبطه وديانته وأمانته، وهل رأى النبي صلى الله عليه وسلم في صورته أو في غيرها؟، ولو جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث قاله في حياته من غير طريق الثقات العدول الضابطين لم يعتمد عليه، ولم يحتج به، أو جاء من طريق الثقات الضابطين ولكنه يخالف رواية من هو أحفظ منهم وأوثق مخالفة لا يمكن معها الجمع بين الروايتين لكان أحدهما منسوخا لا يعمل به، والثاني ناسخ يعمل به حيث أمكن بذلك بشروطه، وإذا لم يمكن ذلك ولم يمكن الجمع، وجب أن تطرح رواية من هو أقل حفظا وأدنى عدالة، والحكم عليها بأنها شاذة لا يعمل بها، فكيف بوصية لا يعرف صاحبها الذي نقلها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا تعرف عدالته وأمانته... فهي والحالة هذه حقيقة بأن تطرح ولا يلتفت إليها، وإن لم يكن فيها شيء يخالف الشرع، فكيف إذا كانت الوصية مشتملة على أمور كثيرة تدل على بطلانها، وأنها مكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومتضمنة لتشريع دين لم يأذن به الله! وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: { من قال عليّ ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار }



وقد قال مفتري هذه الوصية على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لم يقل، وكذب عليه كذبا صريحا خطيرا، فما أحراه بهذا الوعيد العظيم، وما أحقه به إن لم يبادر بالتوبة وينشر للناس أنه قد كذب في هذه الوصية على رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ لأن من نشر باطلا بين الناس ونسبه إلى الدين لم تصح توبته منه إلا بإعلانها وإظهارها، حتى يعلم الناس رجوعه عن كذبه وتكذيبه لنفسه؛ لقول الله عز وجل: { إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاعِنُونَ إِلا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }



فأوضح الله سبحانه وتعالى في هذه الآية الكريمة أن من كتم شيئا من الحق لم تصح توبته من ذلك إلا بعد الإصلاح والتبيين، والله سبحانه قد أكمل لعباده الدين، وأتم عليهم النعمة ببعث رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وما أوحى الله إليه من الشرع الكامل، ولم يقبضه إليه إلا بعد الإكمال والتبيين، كما قال عز وجل: { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي }



ومفتري هذه الوصية قد جاء في القرن الرابع عشر يريد أن يلبّس على الناس دينهم، ويشرع لهم دينا جديدا، يترتب عليه دخول الجنة لمن أخذ بتشريعه وحرمان الجنة ودخوله النار لمن لم يأخذ بتشريعه، ويريد أن يجعل هذه الوصية التي افتراها أعظم من القرآن وأفضل، حيث افترى فيها أن من كتبها وأرسلها من بلد إلى بلد أو من محل إلى محل بُني له قصر في الجنة، ومن لم يكتبها ويرسلها حرمت عليه شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة، وهذا من أقبح الكذب، ومن أوضح الدلائل على كذب هذه الوصية، وقلة حياء مفتريها، وعظم جرأته على الكذب؛ لأن من كتب القرآن الكريم وأرسله من بلد إلى بلد، أو من محل إلى محل لم يحصل له هذا الفضل، إذا لم يعمل بالقرآن الكريم، فكيف يحصل لكاتب هذه الفرية وناقلها من بلد إلى بلد، ومن لم يكتب القرآن ولم يرسله من بلد إلى بلد لم يُحْرم شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان مؤمنا به تابعا لشريعته، وهذه الفرية الواحدة في هذه الوصية تكفي وحدها للدلالة على بطلانها، وكذب ناشرها ووقاحته وغباوته وبعده عن معرفة ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم من الهدى، وفي هذه الوصية سوى ما ذكر أمور أخرى كلها تدل على بطلانها وكذبها، ولو أقسم مفتريها ألف قسم أو أكثر على صحتها، ولو دعا على نفسه بأعظم العذاب وأشد النكال على أنه صادق لم يكن صادقا ولم تكن صحيحة، بل هي والله ثم والله من أعظم الكذب وأقبح الباطل، ونحن نشهد الله سبحانه ومن حضرنا من الملائكة، ومن اطلع على هذه الكتابة من المسلمين شهادة نلقى بها ربنا عز وجل: أن هذه الوصية كذب وافتراء على رسول الله صلى الله عليه وسلم أخزى الله من كذبها وعامله بما يستحق.



ويدل على كذبها وبطلانها سوى ما تقدم أمور كثيرة:

الأول منها: قوله فيها: (لأن من الجمعة إلى الجمعة مات مائة وستون ألفا على غير دين الإسلام؛ لأن هذا من علم الغيب، والرسول صلى الله عليه وسلم قد انقطع عنه الوحي بعد وفاته، وهو في حياته لا يعلم الغيب فكيف بعد وفاته؛ لقول الله سبحانه: { قُلْ لا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ } وقوله تعالى: { قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلا اللَّهُ } وفي الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: { يُذاد رجال عن حوضي يوم القيامة فأقول يا رب أصحابي أصحابي فيقال لي إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك فأقول كما قال العبد الصالح وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }



الثاني من الأمور الدالة على بطلان هذه الوصية، وأنها كذب: قوله فيها: (من كتبها وكان فقيرا أغناه الله، أو مديونا قضى الله دينه، أو عليه ذنب غفر الله له ولوالديه ببركة هذه الوصية)... إلى آخره.



وهذا من أعظم الكذب، وأوضح الدلائل على كذب مفتريها، وقلة حيائه من الله ومن عباده؛ لأن هذه الأمور الثلاثة لا تحصل بمجرد كتب القرآن الكريم، فكيف تحصل لمن كتب هذه الوصية الباطلة! وإنما يريد هذا الخبيث التلبيس على الناس وتعليقهم بهذه الوصية حتى يكتبوها ويتعلقوا بهذا الفضل المزعوم، ويَدَعُوا الأسباب التي شرعها الله لعباده، وجعلها موصلة إلى الغنى وقضاء الدين ومغفرة الذنوب، فنعوذ بالله من أسباب الخذلان وطاعة الهوى والشيطان.



الأمر الثالث من الأمور الدالة على بطلان هذه الوصية: قوله فيها: (ومن لم يكتبها من عباد الله اسود وجهه في الدنيا والآخرة). وهذا أيضا من أقبح الكذب، ومن أبين الأدلة على بطلان هذه الوصية، وكذب مفتريها، كيف يجوز في عقل عاقل أن من لم يكتب هذه الوصية التي جاء بها رجل مجهول في القرن الرابع عشر، يفتريها على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويزعم: أن من لم يكتبها يسود وجهه في الدنيا والآخرة، ومن كتبها كان غنيا بعد الفقر، وسليما من الدين بعد تراكمه عليه، ومغفورا له ما جناه من الذنوب، سبحانك هذا بهتان عظيم.



وإن الأدلة والواقع يشهدان بكذب هذا المفتري، وعظم جرأته على الله وقلة حيائه من الله ومن الناس، فهؤلاء أمم كثيرة لم يكتبوها، فلم تسود وجوههم، وهاهنا جم غفير لا يحصيهم إلا الله قد كتبوها مرات كثيرة فلم يقض دينهم، ولم يزل فقرهم، فنعوذ بالله من زيغ القلوب ورين الذنوب، وهذه صفات وجزاءات لم يأت بها الشرع الشريف لمن كتب أفضل كتاب وأعظمه، وهو: القرآن الكريم، فكيف تحصل لمن كتب وصية مكذوبة مشتملة على أنواع من الباطل، وجمل كثيرة من أنواع الكفر؟! سبحان الله، ما أحلمه على من اجترأ عليه بالكذب.



الأمر الرابع من الأمور الدالة على أن هذه الوصية من أبطل الباطل، وأوضح الكذب: قوله فيها: (ومن يصدق بها ينجو من عذاب النار، ومن كذب بها كفر).

وهذا أيضا من أعظم الجرأة على الكذب، ومن أقبح الباطل، يدعو هذا المفتري جميع الناس إلى أن يصدقوا بفريته، ويزعم أنهم بذلك ينجون من عذاب النار، وأن من كذب بها يكفر، لقد أعظم والله هذا الكذاب على الله الفرية وقال- والله- غير الحق، إن من صدق بها هو الذي يستحق أن يكون كافرا لا من كذب بها؛ لأنها فرية وباطل وكذب لا أساس له من الصحة، ونحن نشهد الله على أنها كذب، وأن مفتريها كذاب يريد أن يشرع للناس ما لم يأذن به الله، ويدخل في دينهم ما ليس منه، والله قد أكمل الدين وأتمه لهذه الأمة من قبل هذه الفرية بأربعة عشر قرنا. فانتبهوا أيها القراء والإخوان، وإياكم والتصديق بأمثال هذه المفتريات، وأن يكون لها رواج فيما بينكم، فإن الحق عليه نور، لا يلتبس على طالبه، فاطلبوا الحق بدليله، واسألوا أهل العلم عما أشكل عليكم، ولا تغتروا بحلف الكذابين، فقد حلف إبليس اللعين لأبويكم على: أنه لهما من الناصحين، وهو أعظم الخائنين، وأكذب الكذابين، كما حكى الله عنه ذلك في سورة الأعراف، حيث قال سبحانه { وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ } فاحذروه واحذروا أتباعه من المفترين، فكم له ولهم من الأيمان الكاذبة والعهود الغادرة والأقوال المزخرفة للإغواء والتضليل.



عصمني الله وإياكم وسائر المسلمين من شر الشياطين، وفتن المضلين، وزيغ الزائغين، وتلبيس أعداء الله المبطلين، الذين يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم، ويلبسوا على الناس دينهم، والله متم نوره، وناصر دينه، ولو كره أعداء الله من الشياطين، وأتباعهم من الكفار والملحدين. وأما ما ذكره هذا المفتري من ظهور المنكرات، فهو أمر واقع، والقرآن الكريم والسنة المطهرة قد حذرا منها غاية التحذير، وفيهما الهداية والكفاية.



ونسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين، وأن يمنَّ عليهم باتباع الحق والاستقامة عليه، والتوبة إلى الله سبحانه من سائر الذنوب، فإنه التواب الرحيم، والقادر على كل شيء.



وأما ما ذكر عن أشراط الساعة، فقد أوضحت الأحاديث النبوية ما يكون من أشراط الساعة، وأشار القرآن الكريم إلى بعض ذلك، فمن أراد أن يعلم ذلك وجده في محله من كتب السنة، ومؤلفات أهل العلم والإيمان، وليس بالناس حاجة إلى بيان مثل هذا المفتري وتلبيسه، ومزجه الحق بالباطل، وحسبنا الله ونعم الوكيل، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على عبده ورسوله الصادق الأمين، وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين.

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:01
رقم المشاركة # 3
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

جردوها من ملابسها بل من كل شي ثم حملوها إلى مكان مظلم .. واقعة مبكية

ما حكم تصوّر عذاب القبر ، وروايته كأنه قصة ؟



السؤال :

ما ردكم بارك الله فيكم على هذه القصة المنتشرة في كل مكان للاسف؟

...................

أتمنى الاستفادة من هذه القصة!!!!!!!!!!!!!!!!

جردوها من ملا بسها بل من كل شي ثم حملوها إلى مكان مظلم واقعة مبكية..؟!!

شدوا وثاقها .. وحرموها حواسها ... وشعرت بأنها موضوعة على ما يشبه الهودج .. في ارتفاعه وحركته ...

سمعت صوت حبيبها وسطهم .. ماله لا يعنفهم ... ماله لا يمنعهم من أخذها ...

صوت الخطوات الرتيبة تمشي على تراب خشن ... ونسائم فجرية باردة تلامس ثيابها البيضاء .. ورغم أنها لا ترى الا أنها تخيلت الجو من حولها ضبابيا ... وتخيلت الأرض التي هي فيها الآن أرضا خواء مقفرة ..

أخيرا توقفت الخطوات دفعة واحدة وأحست بأنها توضع على الأرض .. وسمعت الى جوارها حجارة ترفع وأخرى توضع .. ثم حملت ثانية .. وشاع السكون من حولها ... وأحست بالظلام ينخر عظامها ..

ومن أعلى تناهى لسمعها صوت نشيج ... انه ابنها .. نعم هو ... لعله آت لانقاذها

لكن ... ماذا تسمع انه يناديها بصوت خفيض : أمي ..

ومن بين الدموع يتحدث زوجها اليه قائلا :

تماسك ... انما الصبر عند الصدمة الأولى ... ادع لها يا بني ... هيا بنا ..

غلبته غصة ... وألقى نظرة أخيرة على الجسد المسجى ... فلم يتمالك نفسه أن قال بصوت يقطر ألما : لا اله الا الله ... لا اله الا لله ... انا لله وانا اليه راجعون ..

كان هذا آخر ما سمعته منه .. ثم دوى صوت حجر رخامي يسقط من أعلى ليسد الفتحة الوحيدة التي كانت مصدر الصوت والنور ....... والحياة ..

صوت الخطوات تبتعد ... الى أين أين تتركوني كيف تتخلوا عني في هذه الوحدة وهذه الظلمة

نظرت حولها فاذا هي ترى ....... ترى

أي شيء تستطيع أن تراه في هذا السرداب الأسود

ان ظلمته ليست كظلمة الليل الذي اعتادته ... فذاك يرافقه ضوء القمر .. وشعاع النجوم ..

فينعكس على الأشياء والأشخاص ..

أما هنا فانها لا تكاد ترى يدها ... بل انها تشعر بأنها مغمضة العينين تماما ..

تذكرت أحبتها وسمعت الخطوات قد ابتعدت تماما فسرت رعدة في أوصالها ونهضت تبغي اللحاق بهم ... كيف يتركونها وهم يعلمون أنها تهاب الظلام والوحدة

لكن يدا ثقيلة أجلستها بعنف ..

حدقت فيما خلفها برعب هائل ... فرأت ما لم تره من قبل ... رأت الهول قد تجسد في صورة كائن ... لكن كيف تراه رغم الحلكة

قالت بصوت مرتعش : من أنت

فسمعت صوتا عن يمينها يدوي مجلجلا : جئنا نسألك ...

التفت .. فاذا بكائن آخر يماثل الأول ..

صمتت في عجز ... تمنت أن تبتلعها الأرض ولا ترى هؤلاء القوم ... لكنها تذكرت أن الأرض قد ابتلعتها فعلا ..

تمنت الموت لتهرب من هذا الواقع الذي لامفر منه ... فحارت لأمانيها التي لم تعد صالحة ... فهي ميتة أصلا ..

- من ربك

- هاه ..

- من ربك

- ربي .. ما عبدت سوى الله طول حياتي ..

- ما دينك

- ديني الاسلام ..

- من نبيك

- نبيي .......

اعتصرت ذاكرتها ... ما بالها نسيت اسمه ألم تكن تردده على لسانها دائما ألم تكن تصلي عليه في التشهد خمس مرات يوميا

بصوت غاضب عاد الصوت يسأل :

- من نبيك

- لحظة أرجوك ... لا أستطيع التذكر ..

ارتفعت عصا غليظة في يد الكائن ... وراحت تهوي بسرعة نحو رأسها .. فصرخت ... وتشنجت أعضاؤها ... وفجأة أضاء اسمه في عقلها فصرخت بأعلى صوتها :

- نبيي محمد ... محمد ...

ثم أغمضت عينيها بقوة ... لكن ..

لم يحدث شيء .. سكون قاتل ..

فتحت عينيها مستغربة فقال لها الكائن الذي اسمه نكير : أنقذتك دعوة كنت ترددينها دائما ( اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك )

سرت قشعريرة في بدنها .. أرادت أن تبتسم فرحة ... لكنها لم تستطع ... ليس هذا موضع ابتسام .... يا ربي متى تنتهي هذه اللحظات القاسية ..

بعد قليل قال لها منكر : أنت كنت تؤخرين صلاة الفجر .....

اتسعت عيناها ... عرفت أنه لا منجى لها هذه المرة ... لأنه لم يجانب الصواب ... دفعها أمامه ... أرادت أن تبكي فلم تجد للدموع طريقا ... سارت أمام منكر ونكير في سرداب طويل حتى وصلت الى مكان أشبه بالمعتقلات ...

شعرت بغثيان ... وتمنت لو يغشى عليها ... لكن لم يحدث ..

فاستمرت في التفرج على المكان الرهيب ...

في كل بقعة كان هناك صراخ ودماء .. عويل وثبور ... وعظام تتكسر .. وأجساد تحرق ... ووجوه قاسية نزعت من قلوبها الرحمة فلا تستجيب لكل هذا الرجاء ..

دفعها الملكان من خلفها فسارت وهي تحس بأن قدميها تعجزان عن حملها ... واذا بها تقترب من رجل مستلق على ظهره .. وفوق رأسه تماما يقف ملك من أصحاب الوجوه الباردة الصلبه .. يحمل حجرا ثقيلا ... وأمام عينيها ألقى الملك بالحجر على رأس الرجل ... فتحطم وانخلع عن جسده متدحرجا ... صرخت .. بكت .. ثم ذهلت ذهولا ألجم لسانها ..

وسرعان ما عاد الرأس الى صاحبه .. فعاد الملك الى اسقاط الصخرة عليه ...

هنا .. قيل لها :

- هيا .. استلقي الى جوار هذا الرجل ..

- ماذا

- هيا ..

دفعت في عنف .. فراحت تقاوم .. وتقاوم .. وتقاوم .. لا فائدة .. ان مصيرها لمظلم .. مظلم حقا ..

استلقت والرعب يكاد يقطع أمعاءها .. استغاثت بربها فرأت أبواب الدعاء كلها مغلقة .. لقد ولى عهد الاستغاثة عند الشدة ... ألا ياليتها دعت في رخائها .. ياليتها دعت في دنياها .. ليتها تعود لتصلي ركعتين .. ركعتين فقط .. تشفع لها ..

نظرت الى الأعلى فرأت ملكا منتصبا فوقها .. رافعا يده بصخرة عاتية يقول لها :

- هذا عذابك الى يوم القيامة ... لأنك كنت تنامين عن فرضك ...

ولما استبد اليأس بها ... رأت شابا كفلقة القمر يحث الخطى الى موضعها .. ساورها شعور بالأمل ... فوجهه يطفح بالبشر وبسمته تضيء كل شيء من حوله ..

وصل الشاب ومد يديه يمنع الملك ...

فقال له :

- ما جاء بك

- أرسلت لها ... لأحميها وأمنعك

- أهذا أمر من الله عز وجل

- نعم ..

لم تصدق عيناها ... لقد ولى الملك ... اختفى .. وبقي الشاب حسن الوجه .. هل هي في حلم

مد الشاب لها يده فنهضت .. وسألته بامتنان :

- من أنت

- أنا دعاء ابنك الصالح لك ... وصدقته عنك .. منذ أن مت وهو لا ينفك يدعو لك حتى صور الله دعاءه في أحسن صورة وأذن له بالاستجابة والمجيء الى هنا ..

أحست بمنكر ونكير ثانية ... فالتفتت اليهما فاذا بهما يقولان :

انظري .. هذا مقعدك من النار ... قد أبدله الله بمقعدك من الجنة ..

(( وولد صالح يدعو له ))

...................

الموضوع منقول

عسى الله ان يمنع عنك عذاب القبر و ان يرزقك بدعوة صالحة

تنقذك من يد ملائكة العذاب



الجواب :

الموضوع يتحدث عن القبر وعذابه وسؤاله

وهذه من الأمور الغيبية التي لا عهد للإنسان بها - كما يقول ابن القيم - رحمه الله .

ولا يجوز تصوير الأمور الغيبية بهذه الصورة

ثم الحديث عن الملائكة بوصف ( كائن ) وهم ملائكة كرام ، لا يجوز ولا يليق أن يُوصف به مَلَك .

ثم دعوى دفع الميت أمام الملَك .. لا أصل له ولا أساس له من الصحة

ولا الانطلاق به من خلال سرداب ، وإنما يُفتح له نافذة إلى جهنم

وهذه أمور غيبية لا يُمكن معرفة حقيقتها ولا تصوّرها

ولا شك أن من يعل ذلك يُريد الخير

ولكن الأمر كما قال ابن مسعود رضي الله عنه : وكم من مريد للخير لن يصيبه !

والله المستعان .

ونفع الله بك

الشيخ عبد الرحمن السحيم

http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=34815






يقتصر في مجال المغيبات على ما صح من الخبر


السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم
أرجو قراءة القصة وبيان رأي الشرع في أمثالها مع الشكر .

ما الذي يحدث بعد الدفن؟ جردوها من ثيابها وأولادها وزوجها واقفون وراضون؟ شدوا وثاقها وحرموها حواسها سمعت صوت حبيبها وسطهم ماله لا يعنفهم ماله لا يمنعهم من أخذها صوت الخطوات الرتيبة تمشي على تراب خشن ونسائم فجرية بارده تلامس ثيابها البيضاء ورغم أنها لا ترى إلا أنها تخيلت الجو من حولها ضبابياً أخيرا توقفت الخطوات دفعة واحدة وأحست بأنها توضع على الأرض وسمعت إلى جوارها حجارة ترفع وأخرى توضع ثم حملت ثانية وشاع السكون من حولها وأحست بالظلام ينخر عظامها ومن ثم سمعت صوتا إنه ابنها نعم إنه ابنها لعله آت لإنقاذها لكن ماذا تسمع؟ إنه يناديها بصوت خفيض أمي أمي ومن بين الدموع يتحدث زوجها إليه قائلا: تماسك إنما الصبر عند المسكة الأولى ادع لها يا بني هيا بنا نظر إليها وقال بصوت يقطر ألما لا إله إلا الله إنا لله وإنا إليه راجعون كان هذا آخر ما سمعته منها تذكرت أحبتها وسمعت الخطوات قد ابتعدت فسرت رعدة في أوصالها كيف يتركونها وهم يعلمون أنها تخاف الظلام والوحدة حدقت فيما خلفها برعب هائل رأت ما لم تره من قبل رأت الهول قد تجسد في صورة كائن قالت بصوت مرتعش من أنت؟ فقال جئنا نسألك تمنت الموت لتهرب من هذا الواقع الذي لا مفر منه فحارت لأمانيها التي لم تعد صالحة هي ميتة فعلا من ربك؟ هاه. من ربك؟ ربي ما عبدت سوى الله طول حياتي. ما دينك؟ ديني الإسلام. من نبيك؟ نبيي.............. اعتصرت ذاكرتها ما بالها نسيت اسمه ألم تكن تردده دائما على لسانها ألم تكن تصلي عليه في التشهد خمس مرات يوميا؟ بصوت غاضب عاد الصوت يسأل. من نبيك؟؟ لحظة أرجوك لا أستطيع التذكر

ارتفعت عصا غليظة في يد الكائن وراحت تهوي بسرعة نحو رأسها فصرخت وتشنجت أعضائها وفجاءة أضاء اسمه في عقلها فصرخت........ نبيي محمد محمد ثم أغمضت عينيها بقوة ولكن........ فتحت عينها مستغربة فقال لها الكائن الذي اسمه نكير أنقذتك دعوة كنت ترددينها دوما: اللهم يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.

سرت قشعريرة في بدنها بعد قليل قال لها منكر: أنت كنت تؤخرين صلاة الفجر اتسعت عيناها عرفت أنه لا مفر هذه المرة سارت أمام منكر ونكير في سرداب طويل أشبه بالمعتقلات شعرت بغثيان وتمنت أن يغشى عليها لكن لم يحدث فاستمرت في التفرج على المكان الرهيب في كل بقعه كان هناك صراخ ودماء عويل وعظام تتكسر ووجوه قاسية نزعت من قلوبها الرحمة فلا تستجيب لكل هذا الرجاء دفعها الملكان من خلفها فسارت وهي تحس بأن قدميها تعجزان عن حملها وإذا بها تقترب من رجل مستلق على ظهره وفوق رأسه تماما يقف ملك من أصحاب الوجوه الباردة الصلبة يحمل حجراً ثقيلا وأمام عينيها ألقى الملك بالحجر على رأس الرجل فتحطم وانخلع عن جسده متدحرجا صرخت وبكت وذهلت ذهولا ألجم لسانها وسرعان ما عاد الرأس إلى صاحبه فعاد الملك إلى إسقاط الصخرة عليه هنا قيل لها: هيا استلقي إلى جوار هذا الرجل ماذا؟ هيا دفعت في عنف فراحت تقاوم وتقاوم وتقاوم لا فائدة إن مصيرها لمظلم حقا استلقت والرعب يكاد يقطع أمعاءها استغاثت بربها فرأت أبواب الدعاء كلها مغلقة لقد ولى عهد الاستغاثة عند الشده ليتها تعود لتصلي ركعتين ركعتين فقط لتشفع لها نظرت إلى الأعلى فرأت ملكا منتصبا فوق رأسها رافعا يديه بصخره عاتية يقول لها: هذا عذابك إلى يوم القيامة لأنك كنت تنامين عن فرضك ولما استبد اليأس بها رأت شابا كفلقه القمر يحث الخطى إلى موضعها ساورها شعور بالأمل فبسمته تضيئ كل شيء حوله وصل الشاب ومد يديه يمنع الملك؟ فقال له ما جاء بك أرسلت لها لأحميها وأمنعك أهذا أمر من الله عز وجل؟ نعم لم تصدق عيناها لقد ولى الملك اختفى وبقي الشاب حسن الوجه هل هي في حلم؟ مد الشاب لها يده فنهضت وسألته بامتنان: من أنت؟ أنا دعاء ابنك الصالح لك منذ أن مت وهو يدعو لك حتى صور الله دعاءه في أحسن صورة وأذن له بالاستجابة والمجيء إلى هنا أحست بمنكر ونكير ثانية فالتفتت إليهما فاذا بهما يقولان: انظري هذا مقعدك في النار قد أبدله الله بمقعدك من الجنة... ولد صالح يدعو له.


الفتوى:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فهذا ليس بسؤال وإنما هو قصة أدبية قصيرة، قد تناولت بعض ما ثبت في السنة من فتنة القبر وعذاب البرزخ، وقد تفننت الكاتبة في تجسيد الموضوع باستعارة امرأة لتكون موضوعاً للأحداث.

وسمحت الكاتبة لنفسها بإضافة بعض الأمور التي لم ترد في الأخبار المتعلقة بالموضوع، نحو الغثيان الذي أصاب المرأة، ووصفها بعض الملائكة بأصحاب الوجوه الباردة الصلبة، وانسحاب الملكين لما جاء ذاك الشاب الذي وصفته بوضاءة الوجه وغير ذلك,.

وهذا لا يليق بالحديث الشريف، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: من كذب عليّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار. رواه البخاري.

وعليه، فمثل هذه القصة لا نراه مباحاً، لأنه إما أن يكون كذباً على النبي صلى الله عليه وسلم في الزيادات التي لحقت بالموضوع، أو أنه كذب لتصور قصة لم يكن لها وجود، أو لأن بين الحديث الشريف وبين النصوص الأدبية بوناً شاسعاً، فالحديث الشريف صدق كله، لأنه كلام المعصوم صلى الله عليه وسلم، وحسنه وبلاغته لا يتنافيان مع صدقه. وأما النصوص الأدبية، فإن مصدر حسنها هو بعدها عن الواقع، فكلما كان النص أشد استحالة كان أحسن في المنظار الأدبي، ولذا كانت المقولة المشهورة عن الشعر: إن أحسنه أكذبه.

فننصح الأخت الكريمة بالابتعاد عن مثل هذا التصور، والاقتصار في مجال المغيبات على ما صح من الخبر.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:02
رقم المشاركة # 4
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

عشرة تمنع عشرة


قال الرسول صلى الله علية وسلم :- (( عشرة تمنع عشر ))
سورة الفاتحة ... تمنع غضب الله
سورة يس ... تمنع عطش يوم القيامه
سورة الدخان ... تنمع أهوال يوم القيامة
سورة الواقعة ... تمنع الفقر
سورة الملك ... تمنع عذاب القبر
سورة الكوثر ... تمنع الخصومة
سورة الكافرون ... تمنع الكفر عند الموت
سورة الإخلاص ... تمنع النفاق
سورة الفلق ... تتمنع الحسد
سورة الناس ... تمنع الوسواس


فتوى الشيخ العثيمين رحمه الله:

كما زعم هذا الكاذب عشرة تمنع عشرة الفاتحة تمنع غضب الرب الى آخره وهذا أيضا حديث مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم.

http://www.binothaimeen.com/publish/article_271.shtml







جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم:

بالنسبة لهذه العشر سردا لم أرها في شيء من كتب السنة
وثبتت معاني بعضها .

فثبت الحديث في فضل سورة الملك وأنها تمنع عذاب القبر
قال صلى الله عليه وسلم : سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر . رواه الحاكم وغيره ، وحسّنه الألباني .
و قال صلى الله عليه وسلم : إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له ، وهي سورة تبارك الذي بيده الملك . رواه أهل السنن وقال الترمذي : هذا حديث حسن .
ولذا كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ سورة تبارك وسورة السجدة ، كما في المسند والأدب المفرد للبخاري وسُنن النسائي ، وهو حديث صحيح.

والأحاديث الواردة في فضل سورة ( يس ) لا يصح منها شيء .
والحديث الوارد في فضل سورة الواقعة وأنها تمنع الفقر فلا يصح .
وقد ورد بلفظ : من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقة أبدا
رواه البيهقي في الشعب ، وضعفه الألباني في الضعيفة .
وأما المعوذات فقد ورد في فضلها أحاديث صحيحة ، فمن ذلك
ما رواه أبو داود عن عقبة بن عامر قال : بينا أنا أسير مع رسول الله لى الله عليه وسلم بين الجحفة والأبواء إذ غشيتنا ريح وظلمة شديدة فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ ب أعوذ برب الفلق و أعوذ برب الناس ، ويقول : يا عقبة تعوذ بهما فما تعوذ متعوذ بمثلهما . قال : وسمعته يؤمنا بهما في الصلاة . وحسنه الألباني.

والأحاديث التي وضعها الوضـّـاعون في فضائل السور كثيرة حتى وضع بعضهم لكل سورة حديث في فضلها

http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=27717

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:02
رقم المشاركة # 5
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي



السور المنجيات



سُئلت اللجنة الدائمة :

السؤال : جاء بعض طلبة دار الحديث بالمدينة المنورة بنسخة تسمى السور المنجيات فيها سورة الكهف والسجدة ويس وفصلت والدخان والواقعة والحشر والملك ، ولقد وزع منها الكثير ، فهل هناك دليل على تخصيصها بهذا الوصف وتسميتها بهذا الاسم ؟


الجواب :

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه .. وبعد :
كل سور القرآن وآياته شفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين ونجاة لمن اعتصم به واهتدى بهداه من الكفر والضلال والعذاب الأليم ، وبيّن رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله وعمله وتقريره جواز الرقية ، ولم يثبت عنه أنه خص هذه السور الثمان بأنها توصف أو تسمى المنجيات بل ثبت أنه كان يعوذ نفسه بالمعوذات الثلاث ( قل هو الله أحد ) و (قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس ) يقرؤهن ثلاث مرات وينفث في كفيه عقب كل مرة عند النوم ويمسح بهما وجهه وما استطاع من جسده ، ورقى أبو سعيد بفاتحة الكتاب سيد حي من الكفار قد لدغ فبرأ بإذن الله وأقره النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك ، وقرر قراءة آية الكرسي عند النوم وأن من قرأها لم يقربه شيطان تلك الليلة ، فمن خص السور المذكورة في السؤال بالمنجيات فهو جاهل مبتدع ومن جمعها على هذا الترتيب مستقلة عما سواها من سور القرآن رجاء النجاة أو الحفظ أو التبرك بها فقد أساء في ذلك وعصى لمخالفته لترتيب المصحف العثماني الذي أجمع عليه الصحابة رضي الله عنهم ، ولهجرة أكثر القرآن وتخصيصه بعضه بما لم يخصه به رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أحد من أصحابه ، وعلى هذا فيجب منع توزيعها والقضاء على ما طبع من هذه النسخ إنكاراً للمنكر وإزالة له ..
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..

( اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ـ فتوى رقم 1260 )
رئيس اللجنة : الشيخ : عبد العزيز بن عبدالله بن باز
من كتاب / البدع والمحدثات وما لا أصل له ..
تأليف / حمود المطر

[ منقول ]

الشيخ عبد الرحمن السحيم

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:03
رقم المشاركة # 6
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

ما الذي أبكى رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى سقط مغشياً عليه

عاجل جداً ما صحة هذا الحديث ؟؟


السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فضيلة الشيخ قد ضرب هذا الحديث الرقم القياسي في أنتشره في المنتديات وبيكوني مشرف إسلامي في كثير من المنتديات هل أدع هذا الحديث لأنه من باب الترهيب والترغيب أم أقوم بحذفه ؟

وإليك نص هذا الحديث ....


روى يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال: جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في ساعةٍ ما كان يأتيه فيها متغيّر اللون، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (( مالي أراك متغير اللون )) فقال: يا محمد جئتُكَ في الساعة التي أمر الله بمنافخ النار أن تنفخ فيها، ولا ينبغي لمن يعلم أن جهنم حق، و أن النار حق، وأن عذاب القبر حق، وأن عذاب الله أكبر أنْ تقرّ عينه حتى يأمنها.

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((يا جبريل صِف لي جهنم ))

قال: نعم، إن الله تعالى لمّا خلق جهنم أوقد عليها ألف سنة فاحْمَرّت، ثم أوقد عليها ألف سنة فابْيَضّت، ثم أوقد عليها ألف سنة فاسْوَدّت، فهي سوداء مُظلمة لا ينطفئ لهبها ولا جمرها .

والذي بعثك بالحق، لو أن خُرْم إبرة فُتِحَ منها لاحترق أهل الدنيا عن آخرهم من حرّها ..

والذي بعثك بالحق، لو أن ثوباً من أثواب أهل النار عَلِقَ بين السماء و الأرض، لمات جميع أهل الأرض من نَتَنِهَا و حرّها عن آخرهم لما يجدون من حرها ..

والذي بعثك بالحق نبياً ، لو أن ذراعاً من السلسلة التي ذكرها الله تعالى في كتابه وُضِع على جبلٍ لَذابَ حتى يبلُغ الأرض السابعة ..

والذي بعثك بالحق نبياً ، لو أنّ رجلاً بالمغرب يُعَذّب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها ..

حرّها شديد ، و قعرها بعيد ، و حليها حديد ، و شرابها الحميم و الصديد ، و ثيابها مقطعات النيران ، لها سبعة أبواب، لكل باب منهم جزءٌ مقسومٌ من الرجال والنساء ..

فقال صلى الله عليه وسلم: (( أهي كأبوابنا هذه ؟! ))

قال: لا ، ولكنها مفتوحة، بعضها أسفل من بعض، من باب إلى باب مسيرة سبعين سنة، كل باب منها أشد حراً من الذي يليه سبعين ضعفاً ، يُساق أعداء الله إليها فإذا انتهوا إلى بابها استقبلتهم الزبانية بالأغلال و السلاسل، فتسلك السلسلة في فمه وتخرج من دُبُرِه ، وتُغَلّ يده اليسرى إلى عنقه، وتُدخَل يده اليمنى في فؤاده، وتُنزَع من بين كتفيه ، وتُشدّ بالسلاسل، ويُقرّن كل آدمي مع شيطان في سلسلة ، ويُسحَبُ على وجهه ، وتضربه الملائكة بمقامع من حديد، كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أُعيدوا فيها .

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (( مَنْ سكّان هذه الأبواب ؟! ))

فقال: أما الباب الأسفل ففيه المنافقون، ومَن كفر مِن أصحاب المائدة، وآل فرعون ، و اسمها الهاوية ..

و الباب الثاني فيه المشركون و اسمه الجحيم ..

و الباب الثالث فيه الصابئون و اسمه سَقَر ..

و الباب الرابع فيه ابليس و من تَبِعَهُ ، و المجوس ، و اسمه لَظَى ..

و الباب الخامس فيه اليهود و اسمه الحُطَمَة ..

و الباب السادس فيه النصارى و اسمه العزيز ، ثم أمسكَ جبريلُ حياءً من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له عليه السلام: ((ألا تخبرني من سكان الباب السابع ؟ ))

فقال: فيه أهل الكبائر من أمتك الذين ماتوا و لم يتوبوا . فخَرّ النبي صلى الله عليه وسلم مغشيّاً عليه، فوضع جبريل رأسه على حِجْرِه حتى أفاق، فلما أفاق قال عليه الصلاة و السلام: (( يا جبريل عَظُمَتْ مصيبتي ، و اشتدّ حزني ، أَوَ يدخل أحدٌ من أمتي النار ؟؟؟ ))

قال: نعم ، أهل الكبائر من أمتك . .

ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم، و بكى جبريل ..

و دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزله و احتجب عن الناس ، فكان لا يخرج إلا إلى الصلاة يصلي و يدخل و لا يكلم أحداً، يأخذ في الصلاة يبكي و يتضرّع إلى الله تعالى .

فلما كان اليوم الثالث ، أقبل أبو بكر رضي الله عنه حتى وقف بالباب و قال: السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى رسول الله من سبيل ؟ فلم يُجبه أحد فتنحّى باكياً. .

فأقبل عمر رضي الله عنه فوقف بالباب و قال: السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى رسول الله من سبيل ؟ فلم يُجبه أحد فتنحّى يبكي. .

فأقبل سلمان الفارسي حتى وقف بالباب و قال: السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى مولاي رسول الله من سبيل ؟ فأقبل يبكي مرة، ويقع مرة، ويقوم أخرى حتى أتى بيت فاطمة ووقف بالباب ثم قال: السلام عليك يا ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان علي رضي الله عنه غائباً ، فقال: يا ابنة رسول الله ، إنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قد احتجب عن الناس فليس يخرج إلا إلى الصلاة فلا يكلم أحداً و لا يأذن لأحدٍ في الدخول ..

فاشتملت فاطمة بعباءة قطوانية و أقبلت حتى وقفت على باب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سلّمت و قالت : يا رسول الله أنا فاطمة ، ورسول الله ساجدٌ يبكي، فرفع رأسه و قال: (( ما بال قرة عيني فاطمة حُجِبَت عني ؟ افتحوا لها الباب ))

ففتح لها الباب فدخلت ، فلما نظرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكت بكاءً شديداً لما رأت من حاله مُصفرّاً متغيراً قد ذاب لحم وجهه من البكاء و الحزن ، فقالت: يا رسول الله ما الذي نزل عليك ؟!

فقال: (( يا فاطمة جاءني جبريل و وصف لي أبواب جهنم ، و أخبرني أن في أعلى بابها أهل الكبائر من أمتي ، فذلك الذي أبكاني و أحزنني ))

قالت: يا رسول الله كيف يدخلونها ؟!

قال: (( بلى تسوقهم الملائكة إلى النار ، و لا تَسْوَدّ وجوههم ، و لا تَزْرَقّ أعينهم ، و لا يُخْتَم على أفواههم ، و لا يقرّنون مع الشياطين ، و لا يوضع عليهم السلاسل و الأغلال ))

قالت: يا رسول الله كيف تقودهم الملائكة ؟!

قال: (( أما الرجال فباللحى، و أما النساء فبالذوائب و النواصي ... فكم من ذي شيبةٍ من أمتي يُقبَضُ على لحيته وهو ينادي: واشَيْبتاه واضعفاه ، و كم من شاب قد قُبض على لحيته ، يُساق إلى النار وهو ينادي: واشباباه واحُسن صورتاه ، و كم من امرأة من أمتي قد قُبض على ناصيتها تُقاد إلى النار و هي تنادي: وافضيحتاه واهتك ستراه ، حتى يُنتهى بهم إلى مالك ، فإذا نظر إليهم مالك قال للملائكة: من هؤلاء ؟ فما ورد عليّ من الأشقياء أعجب شأناً من هؤلاء ، لم تَسْوَدّ وجوههم ولم تَزرقّ أعينهم و لم يُختَم على أفواههم و لم يُقرّنوا مع الشياطين و لم توضع السلاسل و الأغلال في أعناقهم !!

فيقول الملائكة: هكذا أُمِرنا أن نأتيك بهم على هذه الحالة ...

فيقول لهم مالك: يا معشر الأشقياء من أنتم ؟!

وروي في خبر آخر : أنهم لما قادتهم الملائكة قالوا : وامحمداه ، فلما رأوا مالكاً نسوا اسم محمد صلى الله عليه وسلم من هيبته ، فيقول لهم : من أنتم؟ فيقولون: نحن ممن أُنزل علينا القرآن،ونحن ممن يصوم رمضان . فيقول لهم مالك: ما أُنزل القرآن إلا على أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، فإذا سمعوا اسم محمد صاحوا : نحن من أمة محمد صلى الله عليه وسلم .

فيقول لهم مالك : أما كان لكم في القرآن زاجرٌ عن معاصي الله تعالى .. فإذا وقف بهم على شفير جهنم، ونظروا إلى النار وإلى الزبانية قالوا: يا مالك ائذن لنا نبكي على أنفسنا ، فيأذن لهم ، فيبكون الدموع حتى لم يبق لهم دموع ، فيبكون الدم ، فيقول مالك: ما أحسن هذا البكاء لو كان في الدنيا، فلو كان في الدنيا من خشية الله ما مسّتكم النار اليوم ..

فيقول مالك للزبانية : ألقوهم .. ألقوهم في النار

فإذا أُلقوا في النار نادوا بأجمعهم : لا إله إلا الله ، فترجع النار عنهم ، فيقول مالك: يا نار خذيهم، فتقول : كيف آخذهم و هم يقولون لا إله إلا الله؟ فيقول مالك: نعم، بذلك أمر رب العرش، فتأخذهم ، فمنهم من تأخذه إلى قدميه، ومنهم من تأخذه إلى ركبتيه، ومنهم من تأخذه إلى حقويه، ومنهم من تأخذه إلى حلقه، فإذا أهوت النار إلى وجهه قال مالك: لا تحرقي وجوههم فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا، و لا تحرقي قلوبهم فلطالما عطشوا في شهر رمضان .. فيبقون ما شاء الله فيها ، ويقولون: يا أرحم الراحمين يا حنّان يا منّان، فإذا أنفذ الله تعالى حكمه قال: يا جبريل ما فعل العاصون من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ؟ فيقول: اللهم أنت أعلم بهم . فيقول انطلق فانظر ما حالهم .

فينطلق جبريل عليه السلام إلى مالك و هو على منبر من نار في وسط جهنم، فإذا نظر مالك على جبريل عليه السلام قام تعظيماً له ، فيقول له يا جبريل : ماأدخلك هذا الموضع ؟ فيقول: ما فَعَلْتَ بالعصابة العاصية من أمة محمد ؟ فيقول مالك: ما أسوأ حالهم و أضيَق مكانهم،قد أُحرِقَت أجسامهم، و أُكِلَت لحومهم، وبقِيَت وجوههم و قلوبهم يتلألأ فيها الإيمان .

فيقول جبريل: ارفع الطبق عنهم حتى انظر إليهم . قال فيأمر مالك الخَزَنَة فيرفعون الطبق عنهم، فإذا نظروا إلى جبريل وإلى حُسن خَلقه، علموا أنه ليس من ملائكة العذاب فيقولون : من هذا العبد الذي لم نر أحداً قط أحسن منه ؟ فيقول مالك : هذا جبريل الكريم الذي كان يأتي محمداً صلى الله عليه وسلم بالوحي ، فإذا سمعوا ذِكْر محمد صلى الله عليه وسلم صاحوا بأجمعهم: يا جبريل أقرئ محمداً صلى الله عليه وسلم منا السلام، وأخبره أن معاصينا فرّقت بيننا وبينك، وأخبره بسوء حالنا .

فينطلق جبريل حتى يقوم بين يدي الله تعالى ، فيقول الله تعالى: كيف رأيت أمة محمد؟ فيقول: يارب ما أسوأ حالهم و أضيق مكانهم .

فيقول: هل سألوك شيئاً ؟ فيقول: يا رب نعم، سألوني أن أُقرئ نبيّهم منهم السلام و أُخبره بسوء حالهم . فيقول الله تعالى : انطلق فأخبره ..

فينطلق جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو في خيمة من درّة بيضاء لها أربعة آلاف باب، لكل باب مصراعان من ذهب ، فيقول: يا محمد . . قد جئتك من عند العصابة العصاة الذين يُعذّبون من أمتك في النار ، وهم يُقرِئُونك السلام ويقولون ما أسوأ حالنا، وأضيق مكاننا ..

فيأتي النبي صلى الله عليه وسلم إلى تحت العرش فيخرّ ساجداً ويثني على الله تعالى ثناءً لم يثنِ عليه أحد مثله ...

فيقول الله تعالى : ارفع رأسك ، و سَلْ تُعْطَ ، و اشفع تُشفّع ..

فيقول: (( يا رب الأشقياء من أمتي قد أنفذتَ فيهم حكمك وانتقمت منهم، فشفّعني فيهم ))

فيقول الله تعالى : قد شفّعتك فيهم ، فَأْتِ النار فأخرِج منها من قال لا إله إلا الله . فينطلق النبي صلىالله عليه وسلم فإذا نظر مالك النبي صلى الله عليه وسلم قام تعظيماً له فيقول : (( يا مالك ما حال أمتي الأشقياء ؟! ))

فيقول: ما أسوأ حالهم و أضيق مكانهم . فيقول محمد صلى الله عليه وسلم : (( افتح الباب و ارفع الطبق )) ، فإذا نظر أصحاب النار إلى محمد صلى الله عليه وسلم صاحوا بأجمعهم فيقولون: يا محمد ، أَحْرَقت النار جلودنا و أحرقت أكبادنا، فيُخرجهم جميعاً و قد صاروا فحماً قد أكلتهم النار فينطلق بهم إلى نهر بباب الجنة يسمى نهر الحيوان ، فيغتسلون منه فيخرجون منه شباباً جُرْدَاً مُرْدَاً مُكحّلين و كأنّ وجوههم مثل القمر ، مكتوب على جباههم "الجهنّميون عتقاء الرحمن من النار" ، فيدخلون الجنة فإذا رأى أهل النار أن المسلمين قد أُخرجوا منها قالوا : يا ليتنا كنا مسلمين وكنا نخرج من النار، وهو قوله تعالى :

{ رُبّمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفََرَواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ }

*و عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( اذكروا من النار ما شئتم، فلا تذكرون شيئاً إلا وهي أشد منه ))

* و قال: (( إنّ أَهْوَن أهل النار عذاباً لَرجلٌ في رجليه نعلان من نار ، يغلي منهما دماغه، كأنه مرجل، مسامعه جمر، وأضراسه جمر، و أشفاره لهب النيران، و تخرج أحشاء بطنه من قدميه ، و إنه لَيَرى أنه أشد أهل النار عذاباً، و إنه مِن أهون أهل النار عذاباً ))

* وعن ميمون بن مهران أنه لما نزلت هذه الآية : } وَ إِنَّ جَهَنّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ { ، وضع سلمان يده على رأسه و خرج هارباً ثلاثة أيام ، لا يُقدر عليه حتى جيء به .


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أما الحديث الأول الطويل ، فإن عليه أمارات الوضع ، وهذا غالب ما يكون في الأحاديث الطوال ، فإنه تظهر عليها آثار الصِّنَاعَة !

فالحديث الأول الطويل حديث موضوع مكذوب لا يجوز تناقله إلا على سبيل التحذير منه .

وأما حديث : " أَهْوَن أهل النار عذاباً " فقد روى البخاري ومسلم من حديث النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إن أهون أهل النار عذابا يوم القيامة لرجل تُوضَع في أخمص قدميه جمرة يغلي منها دماغه .

أما اللفظ المذكور في السؤال فلم أرَه .

وفي الصحيح غُنية وكفاية .

ولا يجوز نشر حديث – ولو كان في الترغيب والترهيب – ما لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . فإن العلماء شرطوا شروطا للاستدلال بالحديث الضعيف ، منها :

1 - أن لا يكون شديد الضعف .

2 - أن يكون له أصل في الكتاب والسنة .

3 - أن يكون في فضائل الأعمال ( لا في العقائد ولا في الأحكام ) .

4 - أن لا يَنْسِبه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وإنما يقول : يُروى ، أو يقول : وفي الأثر ، ونحو ذلك .

5 - أن لا يُشهره بين الناس !

وهذا نص عليه أهل العلم بالحديث .

فإذا كُنّا لا ننسبه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أهون ، فيُقال – مثلاً - : وفي الحديث .. وفي الأثر , ونحو ذلك .

هذا إذا لم يكن شديد الضعف .

أما إذا كان موضوعا فلا يجوز نشره بِحال إلا على سبيل التحذير منه .

فليحذر الجميع من نشر الأحاديث الموضوعة المكذوبة .

فإن من نشر الحديث الموضوع المكذوب فقد كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ومن كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم فليتبوأ مقعده من النار .

قال عليه الصلاة والسلام : لا تكذِبوا عليّ ، فإنه من كَذَب عليّ فَلْيَلِجَ النار . رواه البخاري .

والله تعالى أعلم .

عبد الرحمن السحيم

http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=41535






من الأحاديث التي لا تصح نسبتها إلى سيد المرسلين


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن يزيد الرقاشي متروك عند أهل العلم، فقد ضعفه شعبة كما قال الهيثمي في المجمع، وضعفه ابن حبان في المجروحين، وضعفه ابن حجر وابن كثير.

وقد روى بعض فقرات الحديث الطبراني في الأوسط وضعف تلك الفقرة الهيثمي في المجمع، والسيوطي في الدر المنثور.

قال الهيثمي: فيه سلام الطويل وهو مجمع على ضعفه، وقد نقل ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال عن أحمد وابن معين والنسائي أنهم ضعفوه، فالحمد لله حمدا كثيرا على أنه حديث ضعيف ليس ثابتا عن محمد صلى الله عليه وسلم.

والله أعلم.

مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:03
رقم المشاركة # 7
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي


تسجيل الحضور في المنتديات بالتسبيح والتحميد والتكبير والصلاة على النبي


السؤال:

انتشر في العديد من المنتديات مواضيع تدعو الأعضاء إلى أن يسجل كل عضو حضوره بالتسبيح والتحميد والتكبير ، وبعضها تدعو إلى أن يذكر كل عضو اسمًا من أسماء الله الحسنى، وبعضها تدعو إلى الدخول من أجل الصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فما حكم الشرع في مثل هذه المواضيع؟


الجواب:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإنَّ العمل المذكور في السؤال، وهو جمع عدد معين من الصلوات على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من خلال الدخول على مواقع معينة على الإنترنت أمرٌ حادثٌ، لم يفعله النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا أحدٌ من أهل القرون المفضلة من الصحابة والتابعين، الذين كانوا في غاية الحرص على الخير والعبادة.

ولم يُنقل عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه عقد هذه الحِلَق أو أمر الناس بإقامتها، كما لم يُنقل عن أحد من أصحابه أنهم أقاموا الحِلَق أو أمروا بإقامتها من أجل هذا العمل مع أنهم كانوا أشد الناس حباً له وطاعةً لأمره واجتناباً لنهيه.

وعلى كل حالٍ فإن اجتماع هؤلاء في بعض مواقع الإنترنت من أجل الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر مبتدع ليس له أصل في الدين، سواء أكان من قبيل الذكر الجماعي إذا كانوا يجتمعون في وقت واحد، أم لم يكن كذلك بأن كانوا يجتمعون في أوقات متفرقة.

ومن زعم أن هذا النوع من الذكر شرعي فيقال له: إن النبي -صلى الله عليه وسلم- إما أن يكون عالماً بأنه من الشرع وكتمه عن الناس، وإما أن يكون جاهلاً به وعلمه هؤلاء الذين يقيمونه اليوم.

وكلا الأمرين باطلٌ قطعاً؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- بلَّغ كلَّ ما أمر به ولم يكتم من ذلك شيئاً، كما أنه أعلم الناس بالله وبشرعه.

وبهذا يتضح أن هذا العمل ليس من الشرع، وهو من الأمور المحدثات التي حذر منها النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: "إياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة". أخرجه أبو داود (4607) والنسائي (1578).

وقد تكلم كثيرٌ من أهل العلم عن حكم الذكر، وبينوا المشروع منه والممنوع منه، ومن ذلك ما أشار إليه الأخ السائل من فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز، والشيخ محمد بن عثيمين -رحمهما الله تعالى-.

والله الموفق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

الشيخ أحمد بن عبدالرحمن الرشيد

http://www.islamtoday.net/questions/...t.cfm?id=71202








سجل حضورك اليومي بالصلاة على النبي


السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ الكريم والشيخ الفاضل / عبد الرحمن السحيم

أرجو أن تخبرني ما حكم مثل هذه المشاركة التي انتشرت في المنتديات وهو موضوع بعنوان ( سجل حضورك بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم )

ومنهم من يقول أنها بدعه

أرجو إفادتي وجزاك الله خيراً


الجواب:

هذا من البدع الْمُحدَثَة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هذا من البدع الْمُحدَثَة

نعم .. لو تم التذكير به في يوم أو في مناسبته كيوم الجمعة الذي جاء الحث على إكثار الصلاة فيه على النبي صلى الله عليه وسلم فلا بأس

أما أن يكون بشكل يومي ، وسجِّل حضورك

فهذا لا شك أنه من البدع

والله أعلم

الشيخ عبد الرحمن السحيم

http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=31920








السؤال :

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتشرت مواضيع متنوعة في المنتديات منها تسجيل الخروج من المنتدى أو الموقع بذكر كفارة المجلس .

وأيضا تسجيل الدخول إلى الموقع بالصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم أو ذكر اسم من أسماء الله الحسنى ، وفي كل الحالات يثبت موضوع ويقوم الأعضاء بالرد عليه عند دخولهم وخروجهم.

فنرجو من سماحتكم توضيح مدى مشروعية هذه المواضيع مع التفصيل في كل حالة إن أمكن.

هذا وجزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم ونفع بكم.


الجواب :

هذه من البدع المحدَثة .

فتحديد ذِكر مُعيّن بعدد مُعيّن أو بزمن مُعيّن لم يُحدده الشرع لا يجوز ، وهو من البِدع الْمُحدَثَـة ، خاصة إذا التُزِم به .

وحقيقة البدع استدراك على الشرع .

ثم إن في البدع سوء أدب مع مقام النبي صلى الله عليه وسلم

قال الإمام مالك رحمه الله : من ابتدع في الدين بدعة فرآها حسنة فقد اتـّـهم أبا القاسم صلى الله عليه وسلم ، فإن الله يقول : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي ) فما لم يكن يومئذ دينا فلا يكون اليوم ديناً .

وبعض الأعضاء يزعم أن فيه خيراً ، ولا خير فيه ، إذ لو كان خيراً لسبقنا إليه أحرص الناس على الخير ، وهم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ، ورضي الله عنهم .

فلم يكونوا يلتزمون الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كلما دخلوا أو خَرَجوا ، ولا كلما تقابلوا أو انصرف بعضهم عن بعض ، بخلاف السلام فإنه كانوا يُواظبون عليه ، فإذا لقي أحدهم أخاه سلّم عليه ، والمقصود السلام بالقول .
وحسن النية لا يُسوِّغ العمل .

وابن مسعود رضي الله عنه لما دخل المسجد ووجد الذين يتحلّقون وأمام كل حلقة رجل يقول : سبحوا مائة ، فيُسبِّحون ، كبِّروا مائة ، فيُكبِّرون ...

فأنكر عليهم - مع أن هذا له أصل في الذِّكر - ورماهم بالحصباء

وقال لهم : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟

قالوا : يا أبا عبد الرحمن حصىً نَعُدّ به التكبير والتهليل والتسبيح

قال : فعدوا سيئاتكم ! فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء . ويحكم يا أمة محمد ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبلَ ، وأنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده إنكم لعلي ملة هي أهدي من ملة محمد ، أو مُفتتحوا باب ضلالة ؟

قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ما أردنا إلا الخير !

قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه ! إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قوما يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم . وأيم الله ما أدري لعل أكثرهم منكم ثم تولى عنهم . فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج . ورواه ابن وضاح في البدع والنهي عنها .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم

شبكة المشكاة الإسلامية

http://www.almeshkat.net/index.php?pg=qa&cat=13&ref=804








حكم تسجيل الحضور اليومي للمنتديات بالصلاة على النبي


السؤال:

انتشرت في المنتديات مواضيع تحمل اسم "سجل حضورك بالصلاة على النبي" بحيث يشارك فيها العضو بكتابة رد يحوي صلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم. فهل هذه الطريقة مشروعة بارك الله فيكم؟


الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد:

فإنه ينبغي التنبيه على أمر مهم، وهو أن كثيرًا من الإخوة يقصدون الخير وتكثير الحسنات فتخطر على بالهم بعض الأفكار في ترديد الأذكار أو الصلوات على نبينا صلى الله عليه وسلم وهم يشكرون على هذا الحرص على فعل الخيرات، وهو يدل على صحة الإيمان وحياة القلب، فجزاهم الله عن المسلمين خير الجزاء. غير أنه يجب التنبه إلى أن العبادات مبناها على التوقيف، فكل اقتراح في بابها يجب أن يكون مستندا على دليل، فهي ليس مثـــل العادات التي مبناها على الإباحة، فالأصل فيها أنه يجوز فعلها ما لم يأت دليل يحظرها.

فالواجب أن يحذر المسلم أن يقع في المحدثات التي حذر منها نبينا صلى الله عليه وسلم عندما قال " إياكم ومحدثات الأمور" وقال –عليه الصلاة والسلام- "كل بدعة ضلالة"، ومن ذلك أن يكون الذكر على هيئة جماعية أو التزام جماعي، لم يرد في شيء من الأحاديث.

فلو فرضنا أن طالبا للخير دعا إلى أن لا يدخل أحد مجلسهـم ـ مثلا ـ إلا أن يسلم ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كلما دخل قبل أن يجلس لقلنا له:

لك أن تذكر أهل مجلسك بفضائل الصلاة على نبينا صلى الله عليه وسلم وتدعوهم إلى الإكثار منها، كما ورد في السنة، ولكن لا تجعل ذلك على هيئة الالتزام الجماعي بالطريقة التي دعوت إليها؛ خشية أن يكون من الإحداث في الدين، إذ لم ترد مثل هذه الهيئة عن النبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة. ومثل هذا ما يقترحه بعض أهل الخير الحريصين على الفضل في المنتديات، بالتزام الزائر بذكر مخصوص أو صلاة على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم عند دخــوله، فله أن يذكر إخوانه بأن يحرص كل مشترك على التذكير بآية أو حديث أو فضل عمل، أو حكمة يختارها يذكرنا بها فإن ذلك من الذكرى التي تنفع المؤمنين، ولكن لا يلزم الجميع على أن يسجلوا حضورهم بالصلاة مثلا أو غير ذلك من الأذكار المخصوصــة، فإن هذا يشبه الالتزام الجماعي الذي لم يثبت به دليل، وقد ورد عــن الصحابة النهي عنه. فقد نهى ابن مسعود رضي الله عنه قومًا كانوا قد اجتمعوا في مسجد الكوفة يسبحون بالعدّ بصورة جماعية وذكر لهم إن ذلك من الإحداث في الدين. [قد رواه الدارمي وغيره بإسناد صحيح].

وأخيرا نذكر بما قاله العلماء بأن البدع تبدأ صغارا ثم تؤول كبارًا، بمعنى أن الإحداث في الدين -وهي البدع- يتطور ويزاد فيه ويبنى عليه، ولا يقف عند حد، حتى يأتي اليوم الذي تختلط السنن بالبدع، ولا يعرف المسلمون ما ورد مما حدث، كما فعلت الصوفية المبتدعة حتى آل بها الأمر إلى أن اخترعت طرقا وهيئات في الذكر ما أنزل الله بها من سلطان، وكل ذلك بسبب التسامح في البدء بالبدع الصغيرة، حتى صارت كبيرة. ولهذا كان السلف الصالح ينهون عن الابتداع أشد النهي، كما ذكر ذلك وروى عنهم ابن وضاح في كتابه القيم البدع والنهي عنها، وذكره غيره مثل الطرطوشي في كتابه الحوادث والبدع، وأبو شامة في كتابه الباعث على إنكار البدع والحوادث.

والله أعلم.

المفتي: حامد بن عبد الله العلي

http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...&fatwa_id=5592







افتتاح المنتديات بالتهليل والتكبير



السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. أما بعد:

نلاحظ في كثير من المنتديات مواضيع يبدأ العضو الأول بقول سبحان الله، والثاني: الله أكبر، وهكذا يستمرون في التسبيح والتهليل في كل مرة يتم الدخول إلى المنتدى.

فما الحكم في ذلك بارك الله فيكم؟.


الجواب:

الحمد لله.

وعليكم السلام ورحمة والله وبركاته. وبعد:

فالذي أراه أن هذا العمل من قبيل الذكر الجماعي البدعي، بل ربما كان من اتخاذ آيات الله هزواً. نسأل الله العافية. والله أعلم.

المجيب د. رياض بن محمد المسيميري

عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

http://www.islamtoday.net/questions/...t.cfm?id=26939







سجل حضورك بداية بأية شريفة أو حديث نبوي أو حكمة هادفة


السؤال:

ما حكم هذا الموضوع؟

وهل هو له نفس حكم "سجل حضورك بالصلاة على الرسول على الصلاة والسلام " ام؟

http://www.khayma.com/da3wah/6.html

هذا الموضوع:

سجل حضورك بداية بأية شريفة أو حديث نبوي أو حكمة هادفة$$

---------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله‎ ‎وبركاته‎

والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

هذه الصفحة مخصصة لتسجيل حضوركم اليومى ( وحسب‎ ‎ظروفكم) ، ‏لتسجلوا بها ما ما تجود

به قريحتكم من آية قرآنية، أو حديث نبوى ، أو‎ ‎حكمة، أو موعظة‎.

ذالك فى بداية كل زيارة لكم للمنتدى ,وأتمنى أن نقوم من خلاله بجمع الحكم والأيات والأدعية المأثورة في

موضوعا

واحد يكون لنا تذكرة بشكل دائم

جزاكم الله كل الخير

علما أن هذه موجودة في أغلب المنتديات


الجواب:

أما تسجيل الحضور بِما هو قُرْبَة وطاعة ، فلا يجوز ؛ لأنه مُتضمّن توقيت عبادة بِزَمِن لم يرد توقيتها به في الشريعة .
وأما تسجيل الحضور بِحِكْمة أو فائدة ، أو بيت من الشعر فلا حرج في ذلك ؛ لأنه لا يُقصد بها التقرّب إلى الله ابتداء .

تنبيه :
قولهم : (ما ما تجود به قريحتكم من آية قرآنية، أو حديث نبوى ...)
أقول : لا يصحّ هذا القول ؛ لأن الآية أو الحديث ليست مما تجود به القريحة !
وإنما يكون ذلك فيما يكون من بُنيّات أفكار الإنسان وقوله ونظمه خاصة .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم

http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=4914







سجل حضورك بذكر سنة من سنن نبيك صلى الله عليه وسلم




السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا الفاضل ( أسعد الله أيامك بكل خير )

ما رأى فضيلتكم فى هذا الموضوع هل هو من البدع المحدثة أم ماذا أرجو التوضيح ؟؟؟

وافتنا الوسائل بما ساء الأنفس ..
وهز المشاعر ..
وآذى القلوب ..
نــــعم .. والله ..
سب صريح ، وتلميح قبيح ، وصوت بجيح .. ينعق بأذية محمد صلى الله عليه وسلم
ومن آذاه عليه الصلاة والسلام .. فقد آذانا أعظم أذيه ..
^
^
^
من كتيب حقيقة نصرة النبي صلى الله عليه وسلم للشيخ محمد بن سرار اليامي

وقفت أتأمل كثيرا ماذا قدمت لنصرته صلى الله عليه وسلم فلم أجد سوى الاستنكار
أين الدفاع عنه بالقول والفعل لم أجد والله المستعان
ثم خطر ببالي أن اكتب في هذا المجلس هذاالموضوع والذي فيه أطلب من الاعضاء
أن يسجلوا حضورهم بذكر سنة من سنن النبي صلى الله عليه وسلم ليكتب لنا الله بإذنه الاجر
فكم مرة انقبض قلبي وضاقت أنفسي إذا تخيلت يوم القيامة وأنا أسأل عن موقفي وما قدمت أمام
هذه الحملة السيئة التي أساءت لنا ولنبينا صلى الله عليه وسلم ..
أسأل الله أن يرينا في كل من أساء لنبينا صلى الله عليه وسلم مايثلج صدورنا ويقر أعيننا أنه ولي ذلك والقادر عليه سبحانه ..

أتمنى منكم التفاعل ...


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أسعد الله أيامك بكل خير

ذِكر سُنة من سُنن النبي صلى الله عليه وسلم ، هذا من باب نشر السنة .
ومع ذلك فلا يصلح تقييده بالحضور أو بالانصراف من المنتدى ، وإنما يكون كل يوم مثلا ينشر سُنة من سُنن النبي صلى الله عليه وسلم .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم

http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=6730

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:04
رقم المشاركة # 8
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي



قصة الأعرابي الذي أبكى رسول الله وأنزل جبريل من السماء مرتين


السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

حياكم الله ياشيخ ...

انتشر بالانترنت حديث " إن حاسبني لأحاسبنه " وقد وصلني بالايميل كاملا ونصه :

" بينما النبي صلى الله عليه واله وسلم في الطواف إذا سمع اعرابيا يقول: يا كريم
فقال النبي خلفه: يا كريم
فمضى الاعرابي الى جهة الميزاب وقال: يا كريم
فقال النبي خلفه : يا كريم
فالتفت الاعرابي الى النبي وقال: يا صبيح الوجه, يارشيق القداتهزأ بي لكوني اعرابياً؟‎
والله لولا صباحة وجهك ورشاقة قدك لشكوتك الى حبيبي محمد صلى الله عليه واله وسلم
فتبسم النبي وقال: اما تعرف نبيك يااخا العرب؟
قال الاعرابي : لا
قال النبي : فما ايمانك به
قال : اّمنت بنبوته ولم اره وصدقت برسالته ولم القاه
قال النبي
يا أعرابي , اعلم أني نبيك في الدنيا وشفيعك في الاخرة
فأقبل الاعرابي يقبل يد النبي صلى الله عليه واله وسلم
فقال النبي
مهلا يا اخا العرب
لا تفعل بي كما تفعل الاعاجم بملوكها
فإن الله سبحانه وتعالى بعثني لا متكبراً ولا متجبراً, بل بعثني بالحق بشيراً ونذيرا
فهبط جبريل على النبي وقال له: يا محمد السلام يقرئك السلام ويخصك بالتحية والاكرام
ويقول لك : قل للاعرابي لا يغرنه حلمنا ولا كرمنا,فغداً نحاسبه على القليل والكثيروالفتيل والقطمير
فقال الاعرابي: او يحاسبني ربي يا رسول الله؟
قال : نعم يحاسبك إن شاء
فقال الاعرابي: وعزته وجلاله, إن حاسبني لأحاسبنه
فقال النبي صلى الله عليه واله وسلم : وعلى ماذا تحاسب ربك يا
اخا العرب؟
قال الاعرابي : إن حاسبني ربي على ذنبي حاسبته على مغفرتهوإن حاسبني على معصيتي حاسبته على عفوه وإن حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه
:فبكى النبي حتى إبتلت لحيته
فهبط جبريل على النبي
وقال : يا محمد, السلام يقرئك السلام
ويقول لك
يا محمد قلل من بكائك فقد الهيت حملة العرش عن تسبيحهم وقل لأخيك الاعرابي لا يحاسبنا ولا نحاسبه فإنه رفيقك في الجنة "

فهل لهذا الحديث أصل ؟!!
وماحكم ياشيخنا تناقل مثل هذه الأحاديث والتعقيب عليها بعبارة :" اللهم إغفر لكل من نقـلها ونشرها ووالديه ولا تحرمهم الأجـر
يا كريم " دون السؤال عن صحتها والتأكد من أنها مقبولة ، خصوصا في مثل هذه الأحاديث الشاذة في صياغتها ومفرداتها ؟
وشكر الله لكم


الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :

هذا الحديث لا أصل له ، ولاتجوز روايته ، لأنّه مكذوب على النبي صلى الله عليه وسلم ، وذلك لائح على ألفاظه الركيكة، ونكارة متنـة

فالعبد لايخاطب ربه بهذا الخطاب المنافي للأدب ، وماكان النبي صلى الله عليه وسلم ليقـر قائلا عن ربه ( لئن حاسبني ربي لأحاسبنه ) ذلك أن العبد لايحاسب ربه ، قال تعالى ( لايٌسْئَلُ عَمّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُوُنْ ) ولهذا فحتى الرسل يوم القيامة يقولون تأدبا مع الله : ( يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُواْ لاَ عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ ) .

والعبـد يسأل ربه عفوه وكرمه ، ولا يحاسبه على شيء ، ومع ذلك فلا يدخل أحدٌ الجنة إلا برحمة الله ، لايدخل أحدٌ بعمله ، كما صح في الحديث ، فالعبد في حال التقصير دائمـا بمقتضى عبوديته ، والرب هـو المتفضل الرحمن الرحيم بكمال صفاته ، ولهذا ورد في حديث سيد الاستغفار أن يقول العبـد ( أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لايغفر الذنوب إلا أنـت ) متفق عليه .

أبوء : أي أقـرّ وأعترف بنعمك العظيمة التي قابلتها بالتقصير والذنب .

والصحيح أن يقول العبد : إن حاسبني ربي على ذنوبي ، رجوتُ رحمته وسألته مغفرته ، فإني العبد الخطّاء وهو الرب الرحيم العفو الغفور.

وإن حاسبني على بخلي ، سألته أن يمن علي بكرمه وتجاوزه ، فإني مقر بذنبي وهـو الجواد الكريم المنان ، فمن أرجو إن لم أرجوه ، ومن ذا يغفر الذنوب سواه ، ومن أكرم الكرماء غيره سبحانه ، أونحو هذا من القول الذي فيه الإقرار بالعبودية والذنب ، في مقام السؤال والتوسل والتذلل لله تعالى الخالي من خطاب التحدي المنافي للأدب.

الشيخ حامد العلي

http://www.h-alali.net/f_open.php?id...a-0010dc91cf69







السؤال:

بينما النبي – صلى الله عليه وسلم – في الطواف، إذ سمع أعرابياً يقول: يا كريم، فقال النبي –صلى الله عليه وسلم- خلفه: يا كريم، فمضى الأعرابي إلى جهة الميزاب، وقال: يا كريم، فقال النبي –صلى الله عليه وسلم- خلفه: يا كريم، فالتفت الأعرابي إلى النبي –صلى الله عليه وسلم-، وقال: يا صبيح الوجه، يا رشيق القد، أتهزأ بي لكوني أعرابياً؟ والله لولا صباحة وجهك، ورشاقة قدك لشكوتكم إلى حبيبي محمد – صلى الله عليه وسلم -، تبسم النبي –صلى الله عليه وسلم-، وقال: أما تعرف نبيك يا أخا العرب؟ قال الأعرابي: لا، قال النبي –صلى الله عليه وسلم-: فما إيمانك به؟ قال: آمنت بنبوته ولم أره، وصدَّقت برسالته ولم ألقه، قال النبي –صلى الله عليه وسلم-: يا أعرابي اعلم أني نبيك في الدنيا، وشفيعك في الآخرة فأقبل الأعرابي يقبل يد النبي – صلى الله عليه وسلم–، فقال النبي –صلى الله عليه وسلم-: مه يا أخا العرب لا تفعل بي كما تفعل الأعاجم بملوكها، فإن الله -سبحانه وتعالى- بعثني لا متكبراً ولا متجبراً، بل بعثني بالحق بشيراً ونذيراً، فهبط جبريل على النبي –صلى الله عليه وسلم-، وقال له: يا محمد السلام يقرئك السلام، ويخصك بالتحية والإكرام، ويقول لك: قل للأعرابي، لا يغرنه حلمنا ولا كرمنا، فغداً نحاسبه على القليل والكثير، والفتيل والقطمير، فقال الأعرابي: أو يحاسبني ربي يا رسول الله،قال: نعم يحاسبك إن شاء، فقال الأعرابي: وعزته وجلاله إن حاسبني لأحاسبنه، فقال النبي – صلى الله عليه وسلم –: وعلى ماذا تحاسب ربك يا أخا العرب؟ قال الأعرابي: إن حاسبني ربي على ذنبي حاسبته على مغفرته، وإن حاسبني على معصيتي حاسبته على عفوه، وإن حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه، فبكى النبي –صلى الله عليه وسلم- حتى ابتلت لحيته، فهبط جبريل –عليه السلام- على النبي –صلى الله عليه وسلم-، وقال: يا محمد، السلام يقرئك السلام، ويقول لك: يا محمد قلل من بكائك ، فقد ألهيت حملة العرش عن تسبيحهم. قل لأخيك الأعرابي لا يحاسبنا ولا نحاسبه ، فإنه رفيقك في الجنة. فما أصل هذا الحديث، وما مدى صحته


الجواب:

إن الحديث المذكور يصلح مثالاً للأحاديث التي تظهر فيها علامات الوضع والكذب ، وفيه من ركاكة اللفظ ، وضعف التركيب ، وسمج الأوصاف ، ولا يَشُكُّ من له معرفة بالسنة النبوية وما لها من الجلالة والجزالة أنه لا يمكن أن يكون حديثاً صحيحاً ثابتاً عن النبي – صلى الله عليه وسلم – ولم أجده بهذا اللفظ، وليت أن السائل يخبرنا بالمصدر الذي وجد فيه هذا الحديث ليتسنى لنا تحذير الناس منه. على أن أبا حامد الغزالي – على عادته رحمه الله – قد أورد حديثاً باطلاً في (إحياء علوم الدين 4/130) قريباً من مضمونه من الحديث المسؤول عنه، وفيه أن أعرابياً قال لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – يا رسول الله من يلي حساب الخلق يوم القيامة؟ فقال - صلى الله عليه وسلم-: الله - تبارك وتعالى-، قال: هو بنفسه؟ قال: نعم، فتبسم الأعرابي، فقال - صلى الله عليه وسلم-: ممَّ ضحكت يا أعرابي؟ قال: إن الكريم إذا قدر عفا، وإذا حاسب سامح.. إلى آخر الحديث .
وقد قال العراقي عن هذا الحديث:"لم أجد له أصلاً"، وذكره السبكي ضمن الأحاديث التي لم يجد لها إسناداً (تخريج أحاديث الإحياء: رقم 3466، وطبقات الشافعيـة الكبرى: 6/364)، ومع ذلك فالنصوص الدالة على سعة رحمة الله –تعالى- وعظيم عفوه -عز وجل-، وقبوله لتوبة التائبين، واستجابته لاستغفار المستغفرين كثيرة في الكتاب وصحيح السنة.
قال – تعالى-:"وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً ثم اهتدى" [ طه:82]، وقال – تعالى-:"وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات ويعلم ما تفعلون"[الشورى:25]، وقال –تعالى-:"ورحمتي وسعت كل شيء "[ الأعراف : 156] .
وفي الصحيحين البخاري (7554) ومسلم (2751) من حديث أبي هريرة –رضي الله عنه- أن النبي –صلى الله عليه وسلم– قال:"إن الله كتب كتاباً قبل أن يخلق الخلق إن رحمتي سبقت غضبي"، والله أعلم .

د. الشريف حاتم بن عارف العوني
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى

http://www.saaid.net/Doat/Zugail/321.htm






السؤال:

ما صحة الحديث: أن أعرابياً كان يطوف بالكعبة وعندما يصل إلى ميزاب الكعبة يقول يا كريم وكان الرسول صلى الله عليه وسلم خلفه يقول مثل قوله فاعتقد الأعرابي أن الرسول صلى الله عليه وسلم يهزأ به فقال له سأشكوك إلى النبي والحديث طويل....
أرجو منكم جزاكم الله خير تنويرنا عن صحة هذا الحديث من ضعفه؟ وهل أنقله للغير؟ أم أعتبر الموضوع كأن لم يكن؟
وجزاكم الله خيراً.


الفتوى:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلم نعثر على هذا الكلام المسؤول عنه منسوباً إلى الحديث الشريف فيما لدينا من المصادر، وقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية: وما يذكره كثير من الناس من دعاء معين تحت الميزاب ونحو ذلك، فلا أصل له.
والحديث الموضوع لا يحل لأحد روايته منسوباً إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مع علمه بوضعه، وذلك لحديث سمرة بن جندب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من حدث عني بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين" رواه مسلم.
قال السخاوي: وكفى بهذه الجملة وعيداً شديداً في حق من روى الحديث وهو يظن أنه كذب.
وقال الخطيب البغدادي: يجب على المحدث أن لا يروي شيئاً من الأخبار المصنوعات والأحاديث الباطلة، فمن فعل ذلك باء بالإثم المبين، ودخل في جملة الكذابين. ا.هـ
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:05
رقم المشاركة # 9
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

التعليق على ما انتشر في المنتديات باسم"وصية إبليس قبل اعتقاله"


السؤال:

انتشر في كثير من المنتديات ما عرف باسم " رسالة إبليس " ، وهي مذيلة باسمه ! وفيها خطابات للناس ولشياطين الإنس ، فنرجو النظر فيها والتعليق عليها .


الجواب:

الحمد لله

قد وقفنا على تلك النشرة ، ورأيناها في كثير من المنتديات ، وتعرف باسم " وصية إبليس " أو " وصيتي قبل الاعتقال " أو " رسالة إبليس " وهي مذكورة على لسان الشيطان يخاطب فيها الناس قبل تصفيده في رمضان ، ويحث فيها شياطين الإنس على القيام بمهماته ، وسنذكر نص هذه الرسالة ، وما يتيسر من التعليق عليها .

نص الرسالة :

" يقول إبليس في الرسالة : أبعث إليكم بأشواقي وتحياتي قبل سويعات من الاعتقال الذي تأكد لي خبره وطار أمره .

ثلاثون يوماً بعيداً عنكم بعد أن كنت معكم على مدار العام ، ولعل عزائي أن فيكم من سيعوض غيابي ويسد فراغي من اللئام .

لا يخفاكم ما حدث في رمضان الماضي ، فعلى الرغم من كل الجهود الذي بذلتها معكم ،

وكل الأفكار التي صببتها في آذانكم : فقد رأينا الملايين من كل مكان يرتادون المساجد ،

والملايين يرتدين الحجاب ، وكنت أنا وقتها في معتقلي أكتوي بنار الغضب .

فهذا جهدُ عامٍ مع تلك الفتاة الضائعة يضيع في ليلة القدر ، وهذا الذي ما تركت كبيرة إلا وأوقعته فيها تنزل من عينه دمعة تطفئ غضب الرب عليه ، وتفتح باب التوبة إليه .

يا شياطين الإنس : في خضم غياب فارسكم أمامكم دور كبير ، فافعلوا ما تؤمرون ، أريدهم في رمضان لا يعرفون سوى السهر حتى الصباح في الخيام الرمضانية ،

والنوم حتى موعد وجبة الإفطار الشهية حتى تمتلأ بطونهم وكروشهم المتدليّة ،

ثم أتموا عليهم بنعمة البرامج التلفزيونية ، نريد رقصا ، نريد هجصا ،

نريد شهوة ، نريد نزوة ، نريد أفكاراً إبليسية ، ولا تنسوا حتى تكتمل التمثيلية : اختموا بثَّكم بالتلاوات القرآنية !

يا شياطين الإنس : أكثروا من اللقاءات مع الفنانات والراقصات ، وكل جميلة فتيّة ليحدثوهم عن روحانية رمضان وما يقمن به من نضال على عتبات المسارح والمراقص الهرمية ،

نريد الجميع أن يتحدث عن ذلك المسلسل اليومي ، والفيلم الأسبوعي ، والمسرحية النصف شهرية ، نريد مباريات كروية ، وأغان عربية ، وقنوات فضائية ، لا أريد أن أرى أحدكم يتوقف ولو لثانية ، فكما تعلمون وقتنا غال وأهدافنا دنيّة .

يا شياطين الإنس : أتريدون لهم أن يدخلوا الجنة التي حُرمنا حتى من شم رائحتها النديّة ؟

أتريدون أن تمرَّ عليهم لحظات توبة فيضيع كل ما بذلناه في عشرات السنين الضنيّة ، أما حذرتكم أن من أدرك منهم ليلة القدر غفر له كل ماضيه والبقية ، لا وألف لا ، خبتم وخسرتم إذا فعلتم .

ستستبدلون بغيركم أيها الأباليس الغثائية ، ألا تريدون للجحيم سكاناً ؟ وللدرك الأسفل رعيّة ؟ أما من أحباب لسقر والشجرة الزقومية ؟ أين قلوبكم الميتة ؟ وعقولكم الشيطانية ؟

أما أنت يا حواء : فدورك في الأمة فعّال ، فأنت أقوى مخدّر للرجال ، أعلق عليك الآمال ، فأنت الجواب لكل سؤال ، نريد سهرة ، نريد رقصة وضحكة ، نريدها - باختصار - إثارة ومتعة ، اطرحي التراويح جانبا ، وانسَيْ ثواب القائمة ، ألا يكفي يا حبيبتي أنك صائمة ؟!

يا بني آدم أجمعين : اسمعوا لي فما أنا لكم إلا ناصح أمين ، لا تهتموا في رمضان إلا بكل لذيذ سمين ، ولتنسوا الصلاة لرب العالمين ، وإياكم وقراءة آيات الذكر الحكيم ؛ فإنه المنكر الأثيم في منطق سكان الجحيم ، رمضان سيتكرر سنين بعد سنين فتوبوا حينها لرب غفور رحيم ، أما الآن فامضوا وقتكم تسبحون بحمد بوش وبنيامين عليهم رحمة الأبالسة أجمعين .

التوقيع : إبليس اللعين " .

ولنا على هذه الرسالة ملاحظات ، ومنها :

1. أنها طريقة مبتدعة في الدعوة والوعظ ، فيمكن للداعية والواعظ أن يوصل رسائل للعصاة لترك معاصيهم ، وللطائعين للازدياد من طاعاتهم بغير تلك الرسالة السمجة الهزلية ، التي حويت أصنافا من الجهل والتكلف والهزل .

2. أن هذه الطريقة في الوعظ والتذكير تفتح الباب للكلام على لسان غير إبليس كالملائكة أو الأنبياء أو الشهداء أو الدجال أو الجنة أو النار وغيرها ، وهو مما يجعل الأمر فوضى ، ويفتح الباب لكل عابث بتوجيه تلك الرسائل على لسان من يشاء ، فتنقلب الدعوة إلى مباريات كتابية خيالية ، ويصير الوعظ تنافساً في اختيار الشخصية التي يتكلمون بلسان حالها .

3. ونحن نجزم أن كاتبها ليس عالما ولا طالب علم ، ولم نرَ هذه الرسالة إلا في منتديات يرتادها العامة ، ومن شروط الدعوة إلى الله أن يكون المتكلم صاحب علم يعرف ما يقول لأنه يوقع عن رب العالمين ، ويتكلم باسم الدين ، فلا يجوز أن يكون هذا المجال لكل صاحب خيال واسع .

4. وهذه الرسالة ليس فيها آية ولا حديث ، ففيها صرف الناس عن الوعظ بالقرآن ، وكأن الشرع المطهَّر ليس فيه ما يُخاطب به الناس من القوارع والزلازل من الآيات البينات والأحاديث الصحيحة الواضحات ، والأحكام الشرعية البيِّنة .

5. وفي الرسالة تعظيم للشيطان ؛ حيث جُعل هو المتكلم والناس تستمع وتنقل رسائله المذيلة بتوقيعه ! ولا شك أن في هذا تشريفاً لذلك المطرود من رحمة الله ، والذي شأنه أحقر من أن يكون صاحب رسائل ينقلها المسلمون في منتدياتهم وجوالاتهم ، ويمكن لأحد الدعاة أو طلبة العلم أن يكتب رسالة يوضح فيها حال الشيطان مع العصاة ، وحاله مع العبَّاد ، وأن يجعل بين الحالين مقارنة ، ويوضح ذلك بالآيات والأحاديث دون أن يجعل المتكلم هو الشيطان ، ويكون بذلك أدَّى الغرض الذي من أجله كُتبت هذه الرسالة .

6. وفي الرسالة جهل بالأحكام الشرعية ، وافتراء على الشرع ، ومنه قوله " أما حذرتكم أن من أدرك منهم ليلة القدر غفر له كل ماضيه والبقية " ، وفي هذه الجملة جهل من وجهين : الأول : أن المعلوم أن مجرد إدراك ليلة القدر ليس فيه فضل ، وقد نصَّ الحديث الصحيح على فضل من قام ليلة القدر ، لا من أدركها ، والثاني : أن الفضل لمن قام ليلة القدر أنه يغفر له ما تقدم من ذنبه دون " البقية " أي : ما تأخر ، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) رواه البخاري ( 1802 ) ولم يقل النبي صلى الله عليه وسلم : وما تأخر .

7. وفي الرسالة بيان أن شياطين الجن جميعها تصفَّد وتسلسل ، والظاهر أن الذي يصفَّد هو مردتهم ، كما جاء في بعض الروايات الصحيحة ، وقد بيَّنا هذا في أجوبة كثيرة ، منها ( 39736 ) و ( 12653 ) و ( 14253 ) ، وفي بعض تلك الأجوبة أن تصفيد أولئك المردة لا يعني عدم وسوستهم ، وهو ما يقضي على الرسالة من أصلها .

والخلاصة :

أننا لا نرى جواز نشر هذه الرسالة ؛ لما فيها من مخالفات للشرع ؛ ولما فيها من سماجة وهزلية ، ونرى أن مثل هذه الأساليب فيها صرف للناس عن القرآن والسنة ، وأن نفعها المزعوم قد يتركز في الفكرة والأسلوب دون المعنى والمضمون .

والله أعلم .

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:06
رقم المشاركة # 10
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

حكم عبارة اللهم صل على سيدنا محمد طب القلوب ودوائها


السؤال:

حياكم الله فضيلة الشيخ السائل أخوكم في الله أبو فراس من حلب يستفسر ويقول ما حكم الشرع في نظركم فضيلة الشيخ خلف إمام يقول أو يدعو بالدعاء التالي اللهم صلى على سيدنا محمد طب القلوب ودوائها وعافية الأبدان وشفائها ونور الأبصار وضيائها حيث أن بعض الأخوة قالوا بأن هذا لا يجوز وجهونا في ضوء ذلك مأجورين.


الجواب:

الشيخ: الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أولا هل هو يدعو بهذا الدعاء في نفس الصلاة أو في غيره إن كان يدعو بذلك في نفس الصلاة فإن صلاته تكون باطلة فيما يظهر لي لأن هذا دعاء يقرب أن يكون شركا فالنبي عليه الصلاة والسلام ليس طب القلوب ودواءها على وجه حسي بمعنى إذا مرض القلب مرضا حسيا جسمانيا فإن النبي صلى الله عليه وسلم ليس طبيبه إذ أن النبي صلى الله عليه وسلم قد مات الآن ولا يمكن أن ينتفع به أحد من الناحية الجسمية أما إذا أراد أن الإيمان به طب القلوب ودواء القلوب هذا حق لاشك أن الإيمان بالرسول عليه الصلاة والسلام أنه يشفي القلوب من أمراضها الأمراض الدينية وأنه دواء لها كذلك يقال في عافية الأبدان النبي عليه الصلاة والسلام ليس عافية الأبدان بل هو عليه الصلاة والسلام يدعو للمرضى أن يشفيهم الله عز وجل وليس هو الذي يعافيهم بل الذي يعافيهم هو الله عز وجل وهو نفسه صلوات الله وسلامه عليه يدعو بالعافية يقول اللهم عافني فكيف يكون هو العافية هذا أيضا دعاء باطل لا يصح وكذلك نور الأبصار وضيائها هذا خطأ فنور الأبصار صفة من صفات الجسم الذي خلقه الله عز وجل فنور الأبصار من خلق الله سبحانه و تعالى وليس هو الرسول عليه الصلاة والسلام وليس هو الذي خلق نور الأبصار فنصيحتي لهذا الإمام ولغيره ممن يدعو بهذا الدعاء أن يتوب إلى الله سبحانه و تعالى وأن يعلم أن أفضل الأدعية ما جاء في القرءان والسنة لأنه جاء من لدن حكيم خبير فياليت هؤلاء يجمعون أدعية القرءان التي جاءت في القرءان وكذلك الأدعية التي جاءت في السنة ويدعون الله بها لكان خيرا لهم من هذه الأسجاع التي قد تكون من الكفر وهم لا يدرون عنها نصيحتي لهذا الداعي بهذا الدعاء وغيره أن يتوب إلى الله تبارك وتعالى وأن يرجع إلى الدعاء الذي في الكتاب والسنة فإنه أجمع الأدعية وأفضلها وأنفعها للقنوت.

الشيخ محمد صالح العثيمين رحمه الله

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:06
رقم المشاركة # 11
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

حكم هذه الرسالة : بيت للتمليك .. لا يفوتك ! يُطلّ على ثلاث واجهات؟


السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما حكم هذه الرسالة :

بيت للتمليك .. لا يفوتك !

يُطلّ على ثلاث واجهات :

1 – عرش الرحمن

2 – قصر الرسول

3 – نهر الكوثر

المكان :

جنة عرضها السماوات والأرض

والثمن زهيد جدا :

فقط 12 ركعة سنة في اليوم والليلة .


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لا يَجوز تناقل مثل هذه الرسالة ، ولو سَلِم مقصد المرسِل .

وسلامة المقصد لا تُسوِّغ العمل .

ومن أين أتى كاتب هذه الرسالة بهذا القول ؟

من قال إن القصر الذي يُبنى لمن صلى لله ثنتي عشرة ركعة في اليوم والليلة يكون تحت عرش الرحمن ، ويُقابِل قصر النبي صلى الله عليه وسلم ، ويُقابِل أيضا نهر الكوثر ؟

هذا من جهة .

ومن جهة أخرى فإن هذا من تجسيد الثواب ، والثواب أمر غيبي لا يَعلمه إلا الله ، ولا يَجوز تجسيد ثواب الأعمال ، ولا تصويرها بصورة محسوسة .

لأن عالم الغيب لا عَهْد للإنسان به حتى يُصوّره أو يَتصوّره .

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عن الجنة : قال الله تعالى : أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولا خَطَرَ على قلب بشر . رواه البخاري ومسلم .

فنعيم الجنة لم يَخطُر على قلب بشر ، فكيف يُمكن تصويره ؟

والله تعالى أعلم .

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:07
رقم المشاركة # 12
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

يا علي لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء


السؤال:

هذه رسالة بعث بها المستمع عبد الحليم عبد الهادي محمد حسين من إدارة الإتصالات الإدارية بمنطقة جدة يقول أهدى إلى أحد الإخوان قصاصة تحمل وصية تشير إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للإمام علي رضي الله عنه ما نصه (يا علي لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء وهي قراءة القرآن كله التصدق بأربعة آلاف درهم زيارة الكعبة حفظ مكانك بالجنة إرضاء الخصوم) قال علي وكيف ذلك يا رسول الله فقال صلى الله عليه وسلم (أما تعلم أنك إذا قرأت قل هو الله أحد فقد قرأت القرآن كله وإذا قرأت الفاتحة أربع مرات فقد تصدقت بأربعة آلاف درهم وإذا قلت لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات فقد زرت الكعبة وإذا قلت لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عشر مرات حفظت مكانك في الجنة وإذا قلت أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه عشر مرات فقد أرضيت الخصوم) السؤال هو ما مدى صحة هذه الأقوال والذي أعلمه أن سورة الإخلاص (قل هو الله أحد) تعدل ثلث القرآن فما هو رأيكم في هذا؟


الجواب:

الشيخ: هذا الحديث الذي ذكره أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى علي بن أبي طالب رضي الله عنه بهذه الوصايا كذب موضوع على النبي صلى الله عليه وسلم لا يصح أن ينسب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ولا يجوز أن ينقل عن الرسول صلى الله عليه وسلم لأن من حدث عن النبي صلى الله عليه وسلم بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين ومن كذب على النبي صلى الله عليه وسلم متعمداً فليتبوأ مقعده من النار إلا إذا ذكره ليبين أنه موضوع ويحذر الناس منه هذا مأجور عليه والمهم أن هذا الحديث كذب على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى علي ابن أبي طالب رضي الله عنه وهنا نقطة عبر بها السائل وهو قوله الإمام علي ابن أبي طالب ولا ريب أن علي ابن أبي طالب رضي الله عنه إمام من الأئمة كغيره من الخلفاء الراشدين فأبو بكر رضي الله عنه إمام وعمر إمام وعثمان إمام وعلي إمام لأنهم من الخلفاء الراشدين حيث قال صلى الله عليه وسلم (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهدين من بعدي) وهذا الوصف ينطبق على أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم أجمعين فليست الإمامة خاصة بعلي ابن أبي طالب رضي الله عنه بل هي وصف لكل من يقتدى به ولهذا يقال لإمام الصلاة إمام الجماعة في الصلاة إنه إمام ويقال لمن يتولى أمور المسلمين إنه إمام لأنه محل قدوة يقتدى به وإن بعض الناس قد يقصد من كلمة الإمام أنه معصوم من الخطأ وهذا خطأ منهم وذلك أنه ليس أحد من الخلق معصوماً إلا من عصمه الله عز وجل والأولياء كغيرهم يخطئون ويتوبون إلى الله عز وجل من خطأهم فإن كل بني أدم خطاء وخير الخطائين التوابون.

الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_6451.shtml





حديث موضوع عن الوصية لعلي

السؤال:

وصلني عبر البريد حديث إلى النبي عليه الصلاة والسلام ، وقد رأيته في أكثر من منتدى .
ومن يكتبه يقول أوصلني عبر البريد .
وهذا نص الحديث :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" يا علي لا تنم حتى تأتي بخمسة أشياء هي : قراءة القرآن الكريم كله ، التصدق بأربعة ألاف درهم ، حفظ مكانك في الجنة ، إرضاء الخصوم .
فقال علي : وكيف يارسول الله – صلى الله عليه وسلم - ؟
قال رسول الله صلى الله علية وسلم : أما تعلم يا علي أنك :
إذا قرأت ( قل هو الله أحد ) ثلاث مرات كأنك قرأت القرآن كله ؟ وإذا قرأت ( سورة الفاتحة ) أربع مرات كأنك تصدقت بأربعة الأف درهم ؟ وإذا قلت " لا إله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شيء قدير " عشر مرات فقد حفظت مكانك في الجنة ؟ وإذا قلت " أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه " عشر مرات فقد أرضيت الخصوم ؟
ثم يختمونه بقولهم : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
فهل هذا الحديث صحيح .


الجواب:

الحمد لله
هذا الحديث باطل موضوع .
قال علماء اللجنة الدائمة عن هذا الحديث :
هذا الحديث لا أصل له ، بل هو من الموضوعات ، من كذب بعض الشيعة كما نبَّه على ذلك أئمَّة الحديث .
" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 4 / 462 ، 463 ) .
وقد سئل عنه الشيخ بن محمد بن صالح العثيمين فقال - رحمه الله - :
هذا الحديث الذي ذكره أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى علي بن أبي طالب رضي الله عنه بهذه الوصايا : كذب موضوع على النبي صلى الله عليه وسلم ، لا يصح أن يُنسب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ لأن " مَن حدَّث عن النبي صلى الله عليه وسلم بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكذابين " ، و " مَن كذب على النبي صلى الله عليه وسلم متعمِّداً فليتبوأ مقعده من النار " ؛ إلا إذا ذكره ليبيِّن أنه موضوع ويحذر الناس منه ، فهذا مأجور عليه ، والمهم أن هذا الحديث كذب على النبي صلى الله عليه وسلم ، وعلى علي ابن أبي طالب .
" فتاوى إسلامية " ( 4 / 111 ) .
والله أعلم .

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:08
رقم المشاركة # 13
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

يحتار الملائكة في مقدار الأجر الذي يمنح لقائله


السؤال:

السلام عليكم جميعا

هل صحيح أن هذا الدعاء ( اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك) دعاء تحتار الملائكة فى حمل ثوابه,,

وبارك الله في الجميع


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وبارك الله فيك

الحديث الوارد في ذلك رواه ابن ماجه ، وهو حديث ضعيف .

وروى البخاري من حديث عن رفاعة بن رافع الزرقي قال : كنا يوما نصلي وراء النبي صلى الله عليه وسلم فلما رفع رأسه من الركعة قال : سمع الله لمن حمده . قال رجل وراءه : ربنا ولك الحمد حمدا طيبا مباركا فيه . فلما انصرف قال : مَن المتكلم ؟ قال : أنا . قال : رأيت بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها أول .
ورواه مسلم من حديث أنس رضي الله عنه .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم

http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=40333







لم يثبت حديث فضل من قال (لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك)


السؤال:

ما أجر من قال اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك؟


الفتوى:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد روى ابن ماجه في سننه عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثهم أن عبدا من عباد الله قال: يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك فعضلت بالملكين فلم يدريا كيف يكتبانها فصعدا إلى السماء وقالا يا ربنا إن عبدك قد قال مقالة لا ندري كيف نكتبها، قال الله عز وجل وهو أعلم بما قال عبده: ماذا قال عبدي قالا: يا رب إنه قال: يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، فقال الله عز وجل لهما: اكتباها كما قال عبدي حتى يلقاني فأجزيه بها

إلا أن هذا الحديث لا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، فقد قال البوصيري في مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه : هذا إسناد فيه مقال، قدامة بن إبراهيم ذكره ابن حبان في الثقات وصدقه بن بشير لم أر من جرحه ولا من وثقه وباقي رجال الإسناد ثقات.

وأورده الألباني في ضعيف سنن ابن ماجه وقال: ضعيف

ويبقى أن هذه الصيغة من صيغ الحمد والثناء على الله عز وجل الجائزة لأن معناها صحيح، وقد ورد عن السلف أنهم حمدوا الله وأثنوا عليه عز وجل بألفاظ لم ترد في الكتاب والسنة إلا أن معانيها صحيحة كحمدهم الله تعالى في بدايات تصانيفهم.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:09
رقم المشاركة # 14
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

هذا ما فعل ثعلبة ، إذا ماذا نفعل نحن فى ذنوبنا


كان ثعلبة بن عبدالرحمن رضي الله عنه، يخدم النبي صلى الله عليه وسلم في جميع شؤونه وذات يوم بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم في حاجة له ، فمر بباب رجل من الانصار فرأى امرأة تغتسل وأطال النظر إليها.
ثم بعد ذلك أخذته الرهبة وخاف أن ينزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم بما صنع، فلم يعد الى النبي ودخل جبالا بين مكة والمدينة، ومكث فيها قرابة أربعين* يوماً،
وبعد ذلك نزل جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد إن ربك يقرئك السلام ويقول لك:أن* رجلاً من أمتك بين حفرة في الجبال متعوذ بي، فقال النبي صلى* الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب وسلمان الفارسي:
انطلقا فأتياني بثعلبة بن عبدالرحمن فليس المقصود غيره فخرج الاثنان من أنقاب المدينة فلقيا راعيا من رعاة المدينة يقال له زفافة، فقال له عمر:هل لك علم بشاب بين هذه الجبال يقال له ثعلبة؟
فقال لعلك تريد الهارب من جهنم؟ فقال عمر : وما علمك أنه هارب من جهنم قال لأنه كان اذا جاء جوف الليل خرج علينا من بين هذه الجبال واضعا يده على أم رأسه وهو ينادي ياليتك قبضت روحي في الأرواح ..وجسدي في الأجساد.. ولم تجددني لفصل القضاء فقال عمر: إياه نريد.فانطلق بهما فلما رآه عمر غدا اليه واحتضنه فقال : يا عمر هل علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بذنبي؟ قال لاعلم لي الا أنه ذكرك بلامس فأرسلني أنا وسلمان في طلبك. قال يا عمر لا تدخلني عليه الا وهو في الصلاة فابتدر عمر وسلمان الصف في الصلاة فلما سلم النبي* عليه الصلاة والسلام قال يا عمر يا سلمان ماذا فعل ثعلبة؟*
قال هو ذا يا رسول الله فقام الرسول صلى الله عليه وسلم فحركه وانتبه فقال له : ما غيبك عني يا ثعلبة ؟ قال ذنبي يا رسول الله قال أفلا أدلك على آية تمحوا الذنوب والخطايا؟ *قال بلى يا رسول الله قال قل*
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
قال ذنبي أعظم
قال الرسول صلى الله عليه وسلم
*بل كلام الله أعظم
ثم أمره بالانصراف الى منزله فمر من ثعلبة ثمانية أيام ثم أن سلمان أتى رسول الله فقال يا رسول الله هل لك في ثعلبة فانه لما به قد هلك؟ فقال رسول الله فقوموا بنا اليه ودخل عليه الرسول صلى الله عليه وسلم
فوضع رأس ثعلبة في حجره لكن سرعان ما أزال ثعلبة رأسه من* على حجر النبي فقال له لم أزلت رأسك عن حجري؟ فقال لأنه ملآن بالذنوب*
قال رسول الله ما تشتكي؟ قال :مثل دبيب النمل بين عظمي ولحمي وجلدي
قال الرسول الكريم : ما تشتهي؟
قال مغفرة ربي
فنزل جبريل عليه السلام فقال: يا محمد ان ربك يقرئك* السلام ويقول لك*
لو أن عبدي هذا لقيني بقراب الارض خطايا لقيته بقرابها مغفرة
فأعلمه النبي بذلك* فصاح صيحة بعدها مات على أثرها فأمر النبي بغسله وكفنه،فلما صلى عليه الرسول عليه الصلاة والسلام جعل يمشي على أطراف أنامله، فلما انتهى الدفن قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم،يا رسول الله رأيناك تمشي على أطراف أناملك قال الرسول صلى الله عليه وسلم
والذي بعثني بالحق نبياً ما قدرت أن أضع قدمي على الارض من كثرة ما نزل من الملائكة لتشييعه
كل واحد منا يخطي وله ذنوب يعلمها
وذنوب لايعلمها
فالواجب علينا ان نعود انفسنا على
التوبة النصوح دائما .
ربنا آتنا في الدنيا حسنه
وفي الآخره حسنه وقنا عذاب النار
أستغفر الله وأتوب إليه
أستغفر الله وأتوب إليه
أستغفر الله وأتوب إليه
أستغفر الله وأتوب إليه
أستغفر الله وأتوب إليه

أخي الكريم
هذا المجهود لا تدعه يقف عند جهازك ، بل إدفعه لاخوانك المسلمين من تعرف ومن لا تعرف ،
ليكون لك صدقة جارية فى حياتك وبعد مماتك ،
اللهم إغفرلى ولوالدى ولجميع المسلمين


الجواب:

أخي الفاضل - بارك الله فيك -

هذا الحديث ذكره ابن الجوزي في الموضوعات وابن عِراق في تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الموضوعة ، والسيوطي في اللآلي المصنوعة في الأحاديث الموضوعة ، والشوكاني في الفوائد المجموعة .

وقال ابن الجوزي : هذا حديث موضوع شديد البرودة !

وهذا يعني أن الحديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تجوز روايته ولا يجوز تناقله إلا على سبيل التحذير منه .

الشيخ عبد الرحمن السحيم

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
أضيفت بتاريخ 04 - 09 - 2008 عند الساعة : 19:09
رقم المشاركة # 15
:: عضو نشيط ::
صورة 'AmrSheko' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42383
الإقامة: الرياض
المشاركات: 1,436
قوة السمعة : 2632
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى AmrSheko أرسل رسالة بواسطة MSN إلى AmrSheko
افتراضي

الفرق بين : إن شاء الله و إنشاء الله


السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم شيخنا الفاضل

إن شاء الله

هل كتابتها هكذا ( إنشاء الله ) به شىء ؟

و إن كان فلماذا ؟

جزاكم الله خيرا


الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيراً .

( إن شاء الله ) هذا من المشيئة

و ( إنشاء ) هذا من الإنشاء .

وهذا الأخير ( إنشاء ) لا يُقال في هذا الموضع في حق الله تبارك وتعالى .

وإنما الذي يُقال ( إن شاء الله ) لتعليق الأمر على المشيئة فيما يُريد الإنسان فِعله .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبدالرحمن السحيم

كتابة إن شاء الله أو إنشاء الله أيهما الصواب؟



السؤال:

منتشر في المنتديات أنك لا تكتب كلمة إن شاء الله بهذه الطريقة إنشاء لله لأن معنى كلمة إنشاء هو الخلق أو البناء فما أدري هل هذه المعلومة صحيحة أم إذا كانت صحيحه فيلزم تصدر بها فتوى رسمية لأن معظم الناس تكتبها هكذا إنشالله ....


الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن لفظ: (إن شاء) في الاستثناء بكلمة: (إن شاء الله) يختلف عن لفظ (إنشاء) في الصورة والمعنى.
أما الصورة، فإن الأول منهما عبارة عن كلمتين: أداة الشرط (إن)، وفعل الشرط (شاء). والثاني منهما كلمة واحدة.
أما المعنى، فإن الأول منهما يؤتى به لتعليق أمر ما على مشيئة الله تعالى، والثاني منهما معناه الخلق كما ذكر السائل، فتبين بهذا أن الصحيح كتابتها (إن شاء الله)، وأنه من الخطأ الفادح كتابتها كلمة واحدة (إنشاء الله) فليتنبه.
ولعل من المناسب أن نذكر بعضاً مما ورد بشأن هذه الكلمة، ومن ذلك:
أولاً: توجيه الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم إلى هذا النوع من الأدب، وذلك في قوله سبحانه: وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ [الكهف:23-24].
قال الجصاص في كتابه أحكام القرآن عن هذا الاستثناء: فأعلمنا الله ذلك لنطلب نجاح الأمور عند الإخبار عنها في المستقبل بذكر الاستثناء الذي هو مشيئة الله.
الثاني: ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال سليمان بن داود نبي الله: لأطوفنّ الليلة على سبعين امرأة كلهن تأتي بغلام يقاتل في سبيل الله، فقال صاحبه، أو الملك: قل إن شاء الله، فلم يقل ونسي، فلم تأت واحدة من نسائه، إلا واحدة، جاءت بشق غلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ولو قال: إن شاء الله لم يحنث، وكان دركاً له في حاجته.
أي لحاقاً وتحقيقاً لحاجته ومبتغاه.
قال الحافظ في الفتح: قال بعض السلف: نبه صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث على آفة التمني، والإعراض عن التفويض، قال: ولذلك نسي الاستثناء ليمضي فيه القدر. انتهى
والله أعلم.

المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

  • AmrSheko غير متواجد حاليآ بالمنتدى
موضوع مغلق

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
طرق العرض

غلق/فتح (الكل) ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
المراجع : معطّلة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 18:10.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
Google

SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.