الملاحظات
الركن العام للمواضيع العامة
:: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

أمنية العرب والمسلمين التي حققها الملك عبدالعزيز

عندما يكون الأمن حلم الأوطان وقصيدة الشعراء (1-2) أمنية الأجداد الغالية التي حققها الملك عبدالعزيز الشاعر سعد الحافي يا الله يا والي تصرف ليالها يا

اضافة رد
رقم المشاركة # 1  
أضيفت بتاريخ 01 - 09 - 2013 عند الساعة 05:41
صورة 'أبوفراس' الرمزية
أبوفراس
كاتب مميز
أبوفراس متواجد حاليآ بالمنتدى
بيانات موقعي
اسم الموقع: مدونة أبوفراس البشري
اصدار المنتدى: صفحتي
تاريخ الإنضمام: 08 - 03 - 2005
رقم العضوية : 2240
الإقامة: ام القرى
المشاركات: 5,367
قوة السمعة : 190
افتراضي

أمنية العرب والمسلمين التي حققها الملك عبدالعزيز


عندما يكون الأمن حلم الأوطان وقصيدة الشعراء (1-2)


أمنية الأجداد الغالية التي حققها الملك عبدالعزيز
أمنية العرب والمسلمين التي حققها الملك عبدالعزيز

الشاعر سعد الحافي

يا الله يا والي تصرف ليالها

يا والي الدنيا عليك اعتدالها

ياسامك ٍعرشه على قبة السما

يا محصيٍ دقاقها مع جلالها

نشكرك يا المعبود يا الله لك الثنا

لك الحمد يا منشي سحايب خيالها

لك الحمد ثاني عد ما ذعذع الهوى

ولك الحمد ثالث عد سافي رمالها

ولك الحمد رابع يا الولي قايد الرجا

يا عالمٍ حرامها من حلالها

على بسطة الدنيا وأمانٍ على الوطن

ونصرة هل التوحيد ورفاع جالها

يا حزةٍ تبغى لها الحمد والثنا

نثني على اللي ما يخيب سوالها

يديم أبو تركي على العز والبقا

اللي حمى الاسلام واحيا مجالها

أسباب ما قلته وهيض بخاطري

شفت العجايب يعجب البال بالها

نجدٍ تبسم وشاقني ابتسامها

مع زينها تطرب أهلها بدلالها

قلت آه أبا أسأل نجد تعطيني الخبر

وش ذا التبسم معجبة وش بدالها

لعلها في ذا الطرب زادها الطرب

ويزيدها الإله بأفخر مثالها

يا نجد اسألك بالذي خلق النوى

محيي العظام البالية بدحالها

وش ذا التبسم خبريني وعجلي

تراه يفرحني وقلبي صفالها

قالت نعم اطرب وانا اللي يحق لي

لعاد حالي بدل الله حالها

من عقب ماني أول نشكي العرى

لبست تاج العز وزاهي جمالها

اسحب ردونه من فضل سامك السما

يرسل على شرق وجنوب وشمالها

من مد ربى ثم من مد حاكم الملا

شيخ الجميع الطايلات اعتنى لها

وراي ما اطرب يا فتى الخير عادنا

وانته تشوف بعينك ماشيٍ غبالها

دوك الدول في حرها كيف صابها

تروج في معظم القهر في قتالها

وأنا مريحة ما اختشي كود خازي

على تاج العز كامل خصالها

عليه السعد مكتوبٍ الحظ والبقا

والراية الخضراء ترفرف بعالها

قلت آه يا نجد لعلك لذا الطرب

عسى شيخك دايمٍ عن خلالها

نهنيك يا نجد بذا الشيخ شيخنا

عبدالعزيز وعزنا عن أرذالها

عبدالعزيز اللي ملكها ونالها

من الشرق الى الغرب وباقى كوالها

عبدالعزيز اللي حمى الدين واعتنى

بالعروة الوثقى وجود حبالها

عبدالعزيز اللي عديم بزمانه

غيث اليتامى في الليالي نحالها

عبدالعزيز هو سيف الله فيي أرضه

اللي كسا الكعبة وبالله حمالها

الشيخ أبو تركي له المجد والفخر

شيخ الملوك اللي بطل اقفالها

شيخٍ نماري به أعدانا ومن بغى

هو عزنا ناموسنا عن ليالها

شيخٍ على الحكام ما شفت مثله

لا والذي خالق رواسي جبالها

وسميت قافي والسلامة لشيخنا

مع جملة آل سعود نوادر عيالها

مني عليهم عد ما هل هاطل

سلامٍ أحلى من حلاوي زلالها

سلام صافي من صديقٍ لصادق

من لب قلبٍ صادقٍ بالغلا لها

ويا الله عسى عينٍ تعادي شيوخنا

تعطى العمى ما ينفع الدوا لها

صلوا على المختار يا حاضرينها

ماناض برقٍ واسبلت في همالها

على النبي وإعداد من حج واعتمر

وما لمت الدنيا بعالي سهالها

الشاعر:

هو سليمان بن قماع من أهل الرياض كان شاعراً وراوية عاش في القرن الرابع عشر الهجري.

دراسة النص:

يحمد الله ويثني عليه ثم يدعو للملك عبدالعزيز بالعز وطول البقاء فقد حمى الإسلام وأعاد مجده ثم يصور نجد فتاة حسناء تبتسم سعيدة فيخاطبها الشاعر متسائلاً عن سبب هذه الابتسامة فيكون جوابها بأنها كانت تعاني من الفقر والحاجة قبل الملك عبدالعزيز الذي ألبسها تاج العز فأصبح لها مكانة مرموقة بين الدول ويهنئها الشاعر بذلك ممتدحاً الملك عبدالعزيز الذي يرى أنه فريد عصره ويلقبه بسيف الله وأنه كريمًا في عطائه أشبه بالغيث للأيتام ويختم قصيدته بالسلام على الملك عبدالعزيز وعلى آل سعود ويدعو بالعمى على كل عين تريد معاداتهم.

والنص السابق يبين لنا كيف أن الأمن كان الأمنية الغالية التي حققها الملك عبدالعزيز للوطن ولقد أستشعر هذه النعمة جميع الوطن على حد سواء فمن الجنوب هذا الشاعر جبران بن حسن القحطانى يمتدح الملك عبدالعزيز الذي حقق الأمن في الجزيرة العربية قائلاً:

يا راكبٍ عثوا السنام آركيه

ترعى غصون الراك والبدو مسنين

تجعل مسير العشر يوم وعشيه

تلفي بلاد اللي يغيث المساكين

عبدالعزيز اللي عزومه قوية

لا جا نهار ٍ فيه صفق ودنادين

من قبله القراش توخذ حذيه

ومن عقب حكمه ما حدٍ شق في الدين

يامن به اللي زارعٍ له ركيه

في الحدب كنه في قوي الضلاعين

فالشاعر يخاطب نجاباً يمتطي ناقة ضخمة ( آركيه) قد رعت أغصان نبات الآراك في حين يعم القحط أراضي البدو وهذه الناقة سريعة العدو تختصر مسير عشر الليالي في يومٍ ونصف يوم وعلى راكبها أن يقصد الملك عبدالعزيز الذي هو غيث المساكين كناية عن كرمه ثم يصفه بالشجاعة عندما يعلو صوت السلاح في أرض المعركة، وكيف أنه قبل حكم الملك عبدالعزيز كان يعم السلب والنهب حتى أن ضعفاء الناس ممن يتكسبون بجمع الحطب وجز الحشائش لم يسلموا من اللصوص الذين يسلبونهم ملابسهم وأحذيتهم وبعد أن حكم الملك عبدالعزيز لم يتجرأ أحداً في التعدي على مال أحد حتى أن المزارع في الأرض المكشوفة يعيش آمناً وكأنه متحصن في رؤوس الجبال كناية عن انتشار الأمن.

ومن الجنوب إلى شرق الوطن وبعد أن قام الملك عبدالعزيز باسترداد الاحساء هذا حمد بن عبداللطيف المغلوث يرفع عقيرته في عرضة أقيمت من أهالي السياسب حيث ساروا يدقون طبول العرضة من السياسب حتى قصر ابراهيم بالهفوف مهنئين الملك عبدالعزيز وهم يرددون:

يا الله يا المطلوب يا جالي جميع الهموم

تنصر امامٍ قايمٍ بالدين نعم الامام

أبو تركي اللي شهر سيفه لمن فيه زوم

من رام حربه ما لك الله يهتني بالمنام

ياما سهج من حلةٍ يوم المنايا تحوم

يمسي بها السرحان يدعي بالعشا بالهمام

يا طارشي لا جيتهم سلم عليهم عموم

سلم على المقرن سلاطين القبايل شمام

هل صولةٍ تبري عليل القلب وقت اللزوم

زيزومهم بو تركي اللي شبه حرٍ قطام

دوك الحسا من عقب ما هي عودةٍ ما تقوم

واليوم تشبه عندل (حطت) جديد الوشام

فلسانهم يلهج بالدعاء للملك عبدالعزيز بالنصر والتمكين فقد أقام الدين وانتصر على الطغاة وينعته بالصقر الحر ويذكر الاحساء التي أرهقها استيلاء العثمانيين عليها حتى أصبحت أشبه بالمرأة كبيرة السن التي لا تستطيع النهوض فقد استردها الملك عبدالعزيز وجعلها فتاة شابة جميلة.

ومن الشرق الى الغرب في جبال تهامة هذا جمعان الغامدي يتغنى بالأمن في هذه العرضة:

البدع:

يالله ياللي تقدر في المقادير تجري هم جت

جت علينا وعدتنا ومرت على اشراف وساده

وملكها السعودي بعدها ماصبح ايدٍ تنجد ايد

واصبح الخوف بعده مان والشر بعده عافيه

والفتن ربي اسكنها ولا عاد ذيب ولا حرامي

وظهر امر ابو تركي وياكل مومن صم وصل

حوب ماقرت الاحكام يا بخت من ينجالها

الرد:

اما انا يا رفاقه بت نت رابعه في هم وجت

احرمتني طعامي واحرمتني منامي والوساده

واطلعتني جبالا واندرتني جبالا حافيه

قلت يا رابعه خافي من الله وهنيني منامي

قالت الله يهولك كيف ترقد ومروسنا حصل

واصبحت لان لامروس ولانوم عين جالها

ليؤكد أنه في عهد الملك عبدالعزيز تبدل الخوف أمناً واستقراراً وأطفئ الله الفتنة ولم يعد هناك قوياً يأكل حق ضعيف أو يعتدي على ماله ويظلمه، وأن على الناس التوجه للعبادة وإقامة فروض الدين كناية عن تحقق الأمن وأن هذه هي الحياة السعيدة، أما في الرد فيختص بإيضاح حالته وأنه رغم هذا الاستقرار الذي ينعم به الجميع إلا أن (رابعة) زوجته تطالبه بالعمل والكد لكسب لقمة العيش..


أمنية العرب والمسلمين التي حققها الملك عبدالعزيز

عندما يكون الأمن حلم الأوطان وقصيدة الشعراء (2-2)


أمنية العرب والمسلمين التي حققها الملك عبدالعزيز

الشاعر سعد الحافي

يالله يا من وجوه الخلق تعنا له

يا من الى ضاق ذرع العبد به ساله

يامالك الملك ياسامع دعا الراجى

ماخاب عبدٍ بجوده علّق آماله

يا معطي الملك من للملك يستاهل

يا من سعدنا بتعظيمه وإجلاله

سالك تديم السعد للعاهل العادل

من قام بالحق أقواله وأفعاله

تدعي له الناس من خالص ضمايرها

بالعز والنصر في حلّه وترحاله

عبدالعزيز العظيم القدر والهمه

بدرٍ امسوّي بآفاق السما هاله

نوّر سنا ملكه أدنى الأرض وأقصاها

وأضحى كما والدٍ والعالم اعياله

وآزى كما منهلٍ عذبٍ كثير اليم

او ديمةٍ عمّت الآفاق همّاله

نيله كما نيل مصر زاخرٍ طامي

والناس ورّاد صدّارٍ على جاله

من نازح الدار تضرب له بطون الابل

والوفد في ساحة المعروف نزّاله

أولاه مولاه وافى العز والسؤدد

لكن شخصيته من فوق ما ناله

كنّه إلى من نطق يعطي اللآلى والى

منه صمت يسعد الجلاس باقباله

مثل البحر لى هدا منتوجه اللولو

وان هاج جرّاف كل ما عارضه شاله

لى من نوى طلبةٍ للثار بأدنى اليمن

يهتز اقصاه خوف وترجف اجباله

بالأبيضين ارتقى هامات ذا العليا

بالسيف لين اسهدت والمرهم ارياله

من قبل ما وثبته تغزى العدى هيبته

والجند في طاعته رجلٍ وخيّاله

في الملك من سابق الأزمان له عنصر

كاد ايتنحّى ولولا هو تصدّى له

نصرٍ على ايديه عزّ الله انصاره

وبه الشياطين كلٍّ نادبٍ حاله

والأمن تمّه وعم انحا جزيرتنا

وصلاة ربى على خير الورى وآله

الشاعر:

هو علي بن احمد العبد القادر من أهل الأحساء من بيت علم وأدب عاش في القرن الرابع عشر الهجري كان أديباً شاعراً وله مراسلات مع شعراء عصره.

مناسبة النص:

قيل النص في عام 1349ه ويتضمن النص إشارة إلى قضاء الملك عبدالعزيز على الفتن ونشر الأمن.

دراسة النص:

الشاعر يدعو الله عز وجل أن يديم السعادة والخير على الملك العادل عبدالعزيز الذي أقام الحق بالأقوال والأفعال وان الناس صادقة مخلصة في الدعاء له بالعز والنصر في حله وترحاله وأن الملك عبدالعزيز كالبدر المضيء الذي يصل نوره لأطراف الأرض فكان لشعبه أباً حانياً وهو أشبه بالمورد الغزير الماء أو السحابة المستمرة المطر وقد قصدته الناس من جميع الأصقاع وهو كريم بعطائه المتدفق كنهر النيل وقد وهبه الله العز والسؤدد ويستحق أكثر من ذلك بالنظر لشخصيته المتميزة ثم أن الشاعر يشبه الملك عبدالعزيز بالبحر الذي يمنح اللؤلؤ وفي حالة غضبه يكون طوفانا لا يقف أمامه شيء ويؤكد أنه نال المجد بالسيف والمال يعني بذلك الشجاعة والكرم وان للملك عبدالعزيز هيبة ورهبة في قلوب الأعداء قبل أن يصل إليهم وقد استطاع أن يسترد ملك أبائه ويقضي على الفتن وينشر الأمن، بعد أن ذاقوا ويلات السلب والنهب والظلم الذي يذكره الشاعر محمد بن عبدالله العوني من أهل القصيم ويصف ما يتعرض له ضعفاء الناس وتجارهم على حد سواء:

الا بنهب اضعوفها واتجارها

من سنها جنابها نهابها

اللي ورى الجدران تاخذه العدى

وهو اخذٍ ما كان داخل بابها

يا نجد طيبي وابشري جاك الفرج

بأسباب أبو تركي عريب انسابها

فقد كان كل من يخرج عن أسوار بلدته في حاجة أو تجارة يتعرض للنهب من الأعداء المتربصين به ومن هو داخل البلد يظلم من القوي المسيطر ليكون حاميها حراميها ثم يبشر نجد بالفرج وأنه جاء اليوم الذي يفرح الناس فيه بالأمن على يد الملك عبدالعزيز (الصقر الحر) القادم من مطلع الشمس مثلما وصفه شاعر الصمان حنيف سعيدان:

حرٍ طلع للوح من مطلع الشمس

يقدا جموعٍ ما عرفنا حصاها

جر الجموع وكل جنسٍ على جنس

وعينت قوم حسين في ملتقاها

ولم ولام الحرب فوق النضا الكنس

وخيلٍ مع الريدا تسالس حذاها

حرٍ يزوم ويصطفق خاطره عمس

دارٍ به الداء لين داوى دواها

بمهدفاتٍ حدها مايبى لمس

يجلى عن الكبد العليلة وباها

ومصقلٍ له مقضبٍ يزحم الخمس

لين الديون المرمسات اقتضاها

والفضل للي فارض الكف للخمس

اللي إلى أخلاها يريع ملاها

محصى مخاليقه مع الجن والإنس

اللي بسط سبعٍ وسبعٍ بناها

فقد أنطلق من شرق الجزيرة العربية يقود الجيوش الكثيرة العدد التي لا يقف أمامها أحد حيث أستعد لتوحيد البلاد على ظهور الهجن والخيل الأصيلة المنطلقة في الصحراء فاتسعت عليها الحذاء الحديدية من كثرة المسير وأن الملك عبدالعزيز لا يستقر له قرار بل يستقصي أماكن الفتنة ويقضي عليها بالسيوف الحادة وهذا من فضل الله على أهل الجزيرة العربية، وليكون أحد نتائج ذلك الأمن الذي ينعم به الحجيج في عهد الملك عبدالعزيز ويصفه بكل دقة شاعر مكة حماد بن حامد السفياني، وكيف أنه رأى تحول الخوف إلى طمأنينة وأمان ينعم بها الحجيج في عهد الملك عبدالعزيز الذي هو راع مشفق على رعيته وأمين عليهم :

يارب تقبل حجة اللي يحجون

واعف عن اللي في المواقيف ماحج

واقبل دعاهم بعد ماجوا يلبون

كم مكربه يا ربنا اليوم تفرج

يرجون عفوك كل حزه ويبكون

وانت محل العفو يا ربنا نج

في يوم تسعه هاللي لك الحي يمشون

والكل جا يمشي لطاعتك من فج

إلى قوله:

حنا رعيه عند راعى ومأمون

يشفق على الأمه عن السرق والهرج

واللي من أول في المعاصى يزيدون

كم واحدٍ من ذل أبو فيصل عنو هج

نعمين ياللي طوع العال والدون

وسفر اهل البوق والكذب والهزج

والشرع قامه بعد ماكان مدفون

هنى من مثلى بعينه تفرج

حكامنا دون الرعيه يكافون

واللى مشى بالصدق معهم تخرج

اللي يخون الشرع في الحبس مسجون

غير الذي بالسيف راسه تدرج

يا رب تجعل حظه السعد والعون

واجعل لهم من كل مضياق مخرج

ياللي على ماقاله الشرع يمشون

ياللي على ماقاله الشرع مامج

إن أمن الجزيرة العربية واستقرارها وهي حاضنة الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين لم يكن أمنية أهلها فقط، بل كان أمنية العالم العربي والإسلامي والجميع يستشعر أهمية ذلك فأمن هذا البلد جزء من أمن كل عربي ومسلم وبذلك نجد الشعراء يحتفون بهذا الإنجاز الذي عبر عنه وبكل بساطة وعفوية الشاعر المصري هشام عبدالحي عند زيارة الملك عبدالعزيز لمصر عام 1365ه:

ياطويل العمر اهلا

ياملك ارض الحجاز

مصر في بهجه عظيمه

بك وبضيوفنا العزاز

من جمالها الليل نهار

يا اسد حامي الجزيرة

ياحمى الشرع الشريف

ياللي لك همه كبيرة

صانت الدين الحنيف

انت للحجاج منار

انت امنت البلاد

م اللصوص والنشالين

لما قلت الشرع يمشي

استقاموا الخطافين

والحجاز اصبح عمار

جيت هنا زرت الفاروق

رحب النيل في واديه

والزينات في كل ناحيه

والمباهج بتناديه

والكرم اصبح شعار

بوابات النصر عاليه

والثريات البديعه

تشبه العقد المرسع

ف الميادين الوسيعه



نورف نور مالي الديار

فقد بدأ قصيدته مرحباً بالملك عبدالعزيز وأن مصر قد أصبح ليلها نهاراً فرحاً وبهجةً بقدوم الملك عبدالعزيز ومن معه ثم يمتدح الملك عبدالعزيز وأنه الأسد الذي حمى الجزيرة العربية ودافع عن السنة النبوية الشريفة وذو الهمة الكبيرة في حفظ الإسلام والملك عبدالعزيز بمثابة الأمان للحجاج فقد نشر الأمن في الجزيرة العربية وقضى على اللصوص والنشالين وقطاع الطريق وأرض الحجاز في عهده تعيش النهضة ثم يصف مظاهر الفرح في مصر من نصب أقواس النصر ومد عقود الزينة وإشعال المصابيح على البيوت والشوارع والميادين وفرحة الشعب المصري وهتافهم للملك عبدالعزيز.

أضيفت بتاريخ 01 - 09 - 2013 عند الساعة : 10:05
رقم المشاركة # 2
:: عضو نشيط ::
صورة 'ولد الغربيه' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
رقم العضوية : 74710
الإقامة: ....................
المشاركات: 3,341
قوة السمعة : 594
افتراضي رد : أمنية العرب والمسلمين التي حققها الملك عبدالعزيز

الله يررحمه و يغفر له

....................................
أضيفت بتاريخ 01 - 09 - 2013 عند الساعة : 12:02
رقم المشاركة # 3
:: عضو نشيط ::
صورة '::spy::' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 10 - 09 - 2010
رقم العضوية : 85395
الإقامة: K.S.A
العمر: 30
المشاركات: 1,030
قوة السمعة : 58
أرسل رسالة بواسطة MSN إلى ::spy::
افتراضي رد : أمنية العرب والمسلمين التي حققها الملك عبدالعزيز

الحمدلله حمداً كثيراً

ورحم الله المؤسس

إذا شئت أن تحيا سليما من الأذى ‘‘‘ وحظك موفور وعرضـــك صيــن

فلا ينطـلـــق منــك اللسان بسوءة ‘‘‘ فكلك سوءات و للناس ألسن

و عينــك إن أبـدت إليــك معـايبــا ‘‘‘ فصنها وقل ياعين للناس أعين

و عاشر بمعروف و سامح من اعتدى ‘‘‘ ودافع و لكن بالتي هي أحسن
أضيفت بتاريخ 01 - 09 - 2013 عند الساعة : 12:31
رقم المشاركة # 4
:: عضو نشيط ::
صورة 'sp--3' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 01 - 03 - 2011
رقم العضوية : 90828
المشاركات: 538
قوة السمعة : 57
افتراضي رد : أمنية العرب والمسلمين التي حققها الملك عبدالعزيز

رحمه الله
هذا الملك الي يقولون كان حاط يده بيد أمريكا ! ,, كان واطي على رقبة امريكا بس عمى وحقد بعض الناس خلاهم مايشوفون عظمة هالملك الله يرحمه
تدري زوج عمة ابوي يوم وحد الملك عبدالعزيز المملكة كان زوج عمة ابوي بعمر 13 سنة , مات قبل سنتين , عاد احسب عمره الله يرحمه ^^

اضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
طرق العرض

غلق/فتح (الكل) ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
المراجع : معطّلة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 05:09.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
Google

SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.