الملاحظات
الركن العام للمواضيع العامة
:: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

صفات المدير الناجح

اضافة رد
رقم المشاركة # 1  
أضيفت بتاريخ 11 - 03 - 2010 عند الساعة 11:18
تيتو المصرى
:: عضو نشيط ::
تيتو المصرى غير متواجد حاليآ بالمنتدى
بيانات موقعي
اصدار المنتدى: 3.7.3
تاريخ الإنضمام: 20 - 11 - 2008
رقم العضوية : 62673
الدولة : EGYPT
المشاركات: 357
قوة السمعة : 16
افتراضي

  صفات المدير الناجح


بسم الله الرحمن الرحيم


أهلا ومرحبا بكم ... الموضوع الأول في هذا المنتدى الذى ندعو الله ان يكون مصدر إفاده للجميع ...


بعنوان :

صفات المدير الناجح

1ـ الاهتمام بالعاملين معك

لا بد أن تتذكر أن العاملين لن يهتموا بقدر ما تعرف ؛ حتى يعرفوا قدر اهتمامك ، ولهذا أشعرهم باهتمامك أولاً ، وبعدها يمكنك أن تطلب منهم أن يفعلوا أي شيء ، فلسنا مجتمعاً من الآلات ، حيث أننا نتعامل مع بشر، والناس لهم مشاعرهم ، وكل واحد يطمح في أن يكون موضع محبة وتقدير واحترام. ولهذا إذا ما عاملت الناس بهذه الطريقة ؛ فانهم يستجيبون بشكل أفضل ؛ أما إذا ما عاملتهم كما تعامل الإنسان الآلي فانهم يستجيبون كما تستجيب تلك الآلة ، وبهذا الوضع يصعب عليك الحصول على أي إبداع ، وستلاحظ أنهم يعبرون عن شعورهم بالتعاسة من خلال مظاهر معينة مثل هبوط المعنويات وكثرة المشاكل.

2- لاتكلف العاملين من العمل ما يشق عليهم حتى وإن كنت تطيق ذلك


لا تتوقع من العاملين معك أن يكرسوا أنفسهم للعمل على غرار ما تفعل أنت ، فالسبب الذي جعل منك مسؤولاً لعمل معين هو أنك تنظر إلى ذلك العمل من منظور مختلف عن بقية العاملين ، ولهذا أدعمهم في ذلك ؛ ولكن عليك أن تتفهم جيداً أن المخلصين المضحين هم الاستثناء لا القاعدة. وتنشئ المشكلة عندما يتوقع المسئول من العاملين تحته أن يعملوا ساعات فوق المطلوب لأنه هو يفعل ذلك ، أو أن يجعلوا العمل معهم داخل وخارج البيت لأنه هو يفعل ذلك ، أو أن يجعلوا عملاً معيناً هو كل حياتهم لأنه يفعل ذلك ، فعلى المسئولين والقادة أن يقدموا مثالاً يحتذي به ؛ ولكن عليهم أيضاً أن يدركوا الفارق بين تقديم المثال والمطالبة المقنعة ، فالعاملون معك يريدون أن يعملوا ومع ذلك يريدون أن يستمتعوا بعلاقاتهم العائلية وصداقاتهم ونشاطاتهم ، أما تبعات تجاهل هذه القاعدة فسوف يكون الاستياء الخفي أو السافر ، واحتمال تخريب نظام العمل.

3- قدر الفوارق بين العاملين ، وابحث عن الصفات المشتركة بينهم للانطلاق بالعمل منها ؛ وحتى تستطيع إدارة الأفراد المختلفين بطرق مختلفة


إن إدارة العمل تكون في بعض الأحيان صعبة على المسؤولين الذين يحاولون إدارة العمل بطريقة واحدة فقط ؛ لأن ما يحفز شخصاً ما ؛ قد لا يحفز الآخر. ولهذا عليك أن تدرس الفروق ؛ وتقيم المزايا الفريدة ؛ حتى تنتفع بها.


4- عبر عن امتنانك تجاه من يحسن تأدية عمله


كلنا نحب أن يكون هناك من يقدرنا ، ويقدر العمل الذي نقوم به ، فالعامل يحقق نتائج غير عادية عندما يشعر بأنه موضع تقدير واحترام ، وقد بينت البحوث أن الناس جوعى للتقدير عندما يتلقون ثناء أصيلاً. ولهذا اشكر أعضاء فريقك ، واثن على نجاحا تهم وإنجازاتهم ، ويمكنك أن توجه تقديرك مباشرة أمام الآخرين بشكل شفهي أو مكتوب أو بأكثر من طريقة ؛ وهذا بدوره يؤكد على نظرتهم لك كقائد يحسن للمحسن على إحسانه. وسوف تلاحظ من العاملين أنهم متى ما وجدوا مستوى من الأداء ممكناً تحقيقه ويحقق لهم الثناء ؛ حتى يبادروا لإنجازه بهدف الحفاظ على الانطباع الذي وضعوه في ذهن المسئول.

5- أسأل العاملين معك عن احتياجاتهم




إحدى افضل الطرق التي تجعل من إدارتك للعمل فعّاله هي التأكيد على فعالية العاملين معك من خلال توفير لوازم واحتياجات عملهم ، فالعاملون إذا ما كانوا لا يعملون بكامل طاقاتهم ؛ فإنك أنت الذي لا يعمل بكامل طاقته. ولا تفترض بشكل آلي أن هذا سوف يكلفك الكثير من المال ، إذ غالباً ما تكون الأمور الصغيرة هي ما يعيقهم عن القيام بعملهم بأكبر فعاليه ممكنة.

6- أخلص للعامل يخلص لك


الناس عادة يستجيبون بنفس الطريقة التي بها يعاملون ، فالاحترام يفرض الاحترام ، والعجرفة تجلب العجرفة ، والإخلاص يبني الإخلاص ، وهذا المصطلح الأخير مصطلح مهم يجب غرسه في نفس الموظف أو العامل، فهو يعني السهر على صالح العمل ، وعدم التخلي عنه في الأوقات الصعبة ، وهو يعني التركيز على إيجابيات العلاقة بين العامل والعمل ، وتصغير متاعبها حين تتعرض أمور العمل للخطر. فعلاقة المسؤول بالعاملين تشبه العلاقة الزوجية من حيث كونه التزام على مدى السنوات ؛ وليس خلال شهر العسل فقط ، ومادام الحال هكذا فلابد من العناية والاهتمام بها.



7- عليك بالاعتراف بالخطأ في حق العاملين معك وطلب الصفح منهم

فعن طريق الاعتراف بأخطائك تنقي الجو ، وتقدم نموذجاً يحتذى به من الشعور بالمسؤولية ، ولابد أن تنتبه أنه نادراً ما تمر الأخطاء دون أن يتنبه لها الناس. وإن حاولت أن تغطي على هذا الخطأ فإنك ستبذل قسطاً كبيراً من الطاقة في سبيل التغطية عليه مما يؤدي إلى مضاعفة الأذى وزيادة الضغط من خلال صرفك للوقت والجهد في محاولتك للتوصل إلى الحل. أما عندما تعترف بأخطائك فإن ذلك يزيد من تقدير الناس لك ، ويصبح الناس أكثر ميلاً إلى منحك ثقتهم في الأمور الأخرى.

8- أعط الصلاحية للمتعاونين معك على قدر مسئولياتهم

فإذا لم تأت الصلاحية على قدر المسؤولية فسوف تفضي بالموظف إلى الفشل ، وهذا ليس من العدل في شيء. فمن الخطاء أن يحدد المسؤولون مهمة ويحملون مسؤولية تنفيذها إلى أحد الأشخاص ؛ ولكن لألف سبب وسبب يمنعونه عن صلاحية التنفيذ ، وهكذا يحطمون معنويات العاملين معهم. وهكذا يصبح أي موظف يشعر بأنه يستخدم ككبش فداء يضحي به عندما تتدهور الأمور ، وربما يكون على حق ، حتى صاحب التفكير الإيجابي يتوصل إلى نتيجة مفادها أنه لن ينجيه سوى الحظ.

9- لا تجعل العلاقات الشخصية الاجتماعية تطغى على العلاقة العملية

فالعلاقات الاجتماعية لا تُنجِح العمل إلا إذا أُبقيت مستقلة عنه ، بحيث لا تشكل عائقاً يحول دون بلوغه ، وإذا صادف ولو مرة واحدة أن تشككت في قرار جيد ؛لأنه قد يسيء إلى علاقة شخصية مع أحد العاملين ؛ فإنك تكون عندها قد تجاوزت الحدود المسموح بها ، وأسأت إلى سير العمل.

10- لا تجعل العمل مقيداً بشخص معين

أحد أكثر مساوئ العمل شيوعاً هو أن يربط المرء نفسه بعجلة شخص آخر بحيث يوصف عادة بالقول : متعلق بذيله. إن مما يغري بالوقوع في هذا الشَّرَك حين يشعر المرء أنه مصيب عندما يحاول أن يستفيد من ربط نفسه بشخص يتميز بنفوذ كبير ، وبالرغم من أن ثمة فوائد قريبة إلا أنها لعبة في غاية الخطورة. فعندما تشد عربتك إلى عجلة شخص آخر ؛ فإنك تحصل على ركوب مجاني إلا انك لا تتحكم به ، ولهذا فالأفضل لك أن تركز على عجلتك الخاصة ، فالنور المنبعث في داخلك لا يمكن إطفاؤه ، أما النور المنبعث من غيرك فقد لا تستفيد منه.

11- اختر كلماتك بعناية فقد تحمل أهمية أكبر مما تعتقد

الموقع والصلاحية يعطيان كلماتك قوة أكبر ، فعندما تحرز موقعاً إدارياً ؛ فإن كلماتك يصبح لها وقع مختلف على أسماع وعقول الموظفين ؛ حتى أن ما قد يبدو نقاشاً عابراً في نظرك يشكل قضية حياة أو موت بالنسبة للمتعاونين معك ، فهم يعودون إلى بيوتهم ليلاً ، ويحدثون زملاءهم وعائلاتهم عن كلامك وكم كان مذهلاً أو ذكياً أو فظيعاً أو ضعيفاً.


وإلى لقاء قريب إن شاء الله


المصدر: ITe MaRkeT
http://www.ite-market.com/vb/showthread.php?t=5
{لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }
أضيفت بتاريخ 11 - 03 - 2010 عند الساعة : 11:20
رقم المشاركة # 2
تحت المجهر
تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
رقم العضوية : 70621
الدولة : في قلب عملائي !
المشاركات: 2,440
قوة السمعة : 389
أرسل رسالة بواسطة MSN إلى TeamLayer.Net
افتراضي

ڜٍِگٍِړٍِآٍِ ڷٍِگٍِ عڷٍِى آٍِڷٍِمٍِِۆٍِڞٍِۆٍِع آٍِڷٍِمٍِِمٍِِيٍَِڒٍِ
بآٍِړٍِگٍِ آٍِڷٍِڷٍِهـٍِ ڤٍِيٍَِگٍِ
أضيفت بتاريخ 11 - 03 - 2010 عند الساعة : 11:23
رقم المشاركة # 3
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 20 - 11 - 2008
رقم العضوية : 62673
الدولة : EGYPT
المشاركات: 357
قوة السمعة : 16
افتراضي
الله يعافيك يا اخوى .... منور الموضوع
{لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }
أضيفت بتاريخ 11 - 03 - 2010 عند الساعة : 11:28
رقم المشاركة # 4
:: عضو نشيط ::
صورة 'عبدلله الروقي' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 05 - 03 - 2009
رقم العضوية : 65289
الدولة : جده
المشاركات: 4,767
قوة السمعة : 10883
أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى عبدلله الروقي أرسل رسالة بواسطة AIM إلى عبدلله الروقي أرسل رسالة بواسطة MSN إلى عبدلله الروقي أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى عبدلله الروقي
افتراضي


نصائح قيمه ورائعه
آضف لذلك كل آلية عمل حسب هدفه ونوعه له مايناسبه من الأساليب الإداريه
مع الحرص على التجديد في أساليب الإداره بين كل فتره وحين


ووفقك الله
اسم الشركه : هرفي للاغنام
تخصص الشركه : شركه تسويقيه تهتم بالاغنام والتجاره فيها
مواقع الشركـــه : موقع هرفي للاغنام -اسواق هرفي للاغنام
موقع هرفي : www.harfy.net
اسواق هرفي : www.harfy.net/vb
هاتف الشركه : من داخل السعودية / 0566797733
أضيفت بتاريخ 11 - 03 - 2010 عند الساعة : 11:31
رقم المشاركة # 5
:: عضو نشيط ::
صورة 'INJAZNET' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 23 - 08 - 2009
رقم العضوية : 69572
المشاركات: 1,224
قوة السمعة : 223
افتراضي
بارك الله فيك اخوى
إسم الشركة : شركة انجاز نت
صاحب الشركة : وليد سليم بدر
خدمات الشركة : مسك كلمات - نشر مواقع - وورد برس
مقر الشركة : المملكة العربية السعودية
هاتف الشركة : قريبا
بريد الشركة : [email protected]
رابط الموقع : http://www.injaznet.com

عرض وورد برس: تركيب واضافة محتوى ونشر في عرض واحد
أضيفت بتاريخ 11 - 03 - 2010 عند الساعة : 11:57
رقم المشاركة # 6
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 20 - 11 - 2008
رقم العضوية : 62673
الدولة : EGYPT
المشاركات: 357
قوة السمعة : 16
افتراضي


نصائح قيمه ورائعه
آضف لذلك كل آلية عمل حسب هدفه ونوعه له مايناسبه من الأساليب الإداريه
مع الحرص على التجديد في أساليب الإداره بين كل فتره وحين


ووفقك الله

تسلم أخوى على اضافتك القيمة
{لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }
أضيفت بتاريخ 11 - 03 - 2010 عند الساعة : 12:51
رقم المشاركة # 7
:: عضو نشيط ::
صورة 'GadLayer' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 14 - 01 - 2010
رقم العضوية : 75614
الدولة : EGYPT
المشاركات: 721
قوة السمعة : 284
أرسل رسالة بواسطة MSN إلى GadLayer أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى GadLayer
افتراضي
موضوع قيم جدا اخوى .... تسلم
أضيفت بتاريخ 11 - 03 - 2010 عند الساعة : 15:33
رقم المشاركة # 8
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 14 - 01 - 2010
رقم العضوية : 75640
الدولة : مصر
المشاركات: 223
قوة السمعة : 50
أضيفت بتاريخ 11 - 03 - 2010 عند الساعة : 17:37
رقم المشاركة # 9
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 20 - 11 - 2008
رقم العضوية : 62673
الدولة : EGYPT
المشاركات: 357
قوة السمعة : 16
افتراضي

شكرا على مرورك الطيب
{لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }
اضافة رد

العلامات المرجعية

صفات المدير الناجح


« التلقين وتعبئة الذاكرة، ومنع التفكير والإبداع في التعليم‏ حلاوة ترايدنت ، قيمتها بـ5 ريال »

أدوات الموضوع
طرق العرض

غلق/فتح (الكل) ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
المراجع : معطّلة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 18:06.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Google
‪Google+‬‏