Last updated Nov. 24, 2014
الملاحظات
الركن العام للمواضيع العامة
:: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

نيكولاس فوجيسيك أشهر متحدٍ للإعاقة

اضافة رد
رقم المشاركة # 1  
أضيفت بتاريخ 23 - 10 - 2008 عند الساعة 00:00
صورة 'Mr_amr' الرمزية
Mr_amr
:: عضو نشيط ::
Mr_amr غير متواجد حاليآ بالمنتدى
بيانات موقعي
اسم الموقع: شباب بكرة
اصدار المنتدى: 3.8.2
تاريخ الإنضمام: 17 - 02 - 2008
رقم العضوية : 53211
الدولة : !! єɢyρτ !!
المشاركات: 1,957
قوة السمعة : 526
أرسل رسالة بواسطة MSN إلى Mr_amr
افتراضي

  نيكولاس فوجيسيك أشهر متحدٍ للإعاقة




بسم الله الرحمن الرحيم
اعضاء و زوار منتدانا شباب بكرة و ترايدنت الموضوع ده ان شاء الله هتشوفوا مثال لشخص حرم من نعمتين عظيمتين و لكن شخصيته بألف واحد سليم إنه
نيكولاس فوجيسيك الاسترالي
نيكولاس فوجيسيك أشهر متحدٍ للإعاقة
المهم جبتلكم شوية مقالات عنه اقرأوها عشان تتعرفوا عنه اكتر









اقتباس
«يكمن سر النجاح في الإرادة أن تتعلم كيف تحسن استخدام قوى المتعة والألم داخلك بدلاً من السماح للألم والمتعة باستخدامك. فإن فعلت فإنك ستتحكم في حياتك، وإلا فإن الحياة هي التي ستتحكم فيك». هذا ما يقوله انطوني روبنز وهو ما آمن به واحد من أبرز الذين تحدوا الإعاقة في العالم، الشاب الاسترالي الذي يعيش في أميركا نيكولاس فوجيسيك.
نيكولاس يجول حول العالم كي يكون جزءاً من الناس، يشاركهم كل ما في داخله. وهو يرى كثيرين من ذوي الحاجات الخاصة مثله، ولكن معظمهم من دون أمل. «وأجد بعضهم يعتبرون أنني بلا أمل لكوني بلا أطراف وأذرع. ولكني أقول لهم جميعاً: كلنا عندنا نوع من الإعاقة. فمثلاً الخوف الذي ينتابنا إعاقة. لذلك لا فرق بين الناس جميعاً وجئت لأدافع عن حقوق المعوقين». وزار نيكولاس 22 دولة، وأول دولة عربية زارها هي مصر.
وبابتسامة رقيقة يقول: «أعلم أنني أجري سريعاً وأترك رجلي ورائي».
كان يحب مصر منذ صغره. يقول: «عندما كنت طفلاً كنت أقوم برسم الأهرامات بأصابع قدمي. وعندما درست التاريخ، كان مشروع تخرجي في الجامعة عن أهرامات الجيزة».
يتحدث نيكولاس بكل ثقة وأمل: «أي ظروف أمّر بها في حياتي، مهما كانت قاسية، فإن الله أكبر منها، وهو قادر على كل شيء، ولن يتغير شيء في حياتنا إلا بإرادة الله. وأنا أعلم أن الله يعلم أنني أملك الإيمان والأمل وهو يشعر بآلامي ودموعي وسيعطيني القوة دائماً التي تساعدني على تجاوز كل الصعاب».
ثم يستطرد: «يتساءل كثيرون لماذا لم أستسلم للاكتئاب. وعندما كنت في الخامسة من عمري انتابتني الوحدة. فالوحدة أكبر من أي إعاقة، حتى إعاقتي الجسدية، ولكن بالمحبة والإيمان تغلبت على كل شيء».
وعن المعوقات التي قابلته في المجتمع الغربي، يقول: «كان القانون لا يسمح بدخول الشخص المعوق المدرسة مع الأسوياء. وفي العام 1990، تغير هذا القانون (...) وكان العبء كله على والدي ووالدتي اللذين كانا يعاملاني كشقيقي وشقيقتي، وكانا يقولان لي: «الطريقة التي تجعلك محباً لذاتك تجعل الناس ينظرون إليك بالنظرة ذاتها التي تحب أن ينظروا إليك بها».
كانا يؤمنان بأن الله له حكمة في ما حدث، وهو لا يخطئ أبداً. وأهم ما تعلمته منهما «أننا في الحياة أمام خيارين: الأول أن نحاول، والثاني أن نفشل ونيأس. وعلينا أن نختار».
يضيف: «عندما يسقط الإنسان في دائرة العزلة يجب أن يكون على يقين بأن الله لن ينساه ولن يتركه. لذا يجب أن تتحلى دائماً بالأمل والقوة والحب».
ويتابع بفخر: «تعلمت من والديّ أن ابتسم دائماً. وهكذا أصبحت حياتي ظريفة وممتعة ومضحكة... وأتمتع بها الى أقصى درجة». كان نيكولاس يتحلى بإرادة صلبة. «جميع الأطباء الذين تابعوا حالي أكدوا أنني لن أستطيع المشي، ولكني أصررت على ذلك وكنت أملك الحزم الذي جعلني أنتسب الى المدارس مع كل الأطفال الذين ليس لديهم أي إعاقة، فلم ألتزم بما نهاني عنه الأطباء. وبالإرادة فعلت ذلك. وعندما كنت طفلاً صغيراً كنت أحلم بدخول الجامعة وأن أسافر حول العالم. وبفضل الله نلت شهادتين جامعيتين خلال 3 سنوات، في الاقتصاد وإدارة الأعمال والعقارات. وبفضل هذا العلم، حافظت على كل ما أعطاه الله لي. وأنا الآن رئيس لشركتين كبيرتين ولم أتجاوز الـ25 من عمري».
يشير نيكولاس إلى أنه شعر باليأس عندما كان عمره 8 سنوات. إذ كان يتمنى أن يجد واحداً في هذا العالم بظروفه ذاتها يلعب معه... ويسبح معه.
ويقول عن نفسه: «أنا شخص عادي، ولكني مليء بحب الله، وعندما كنت في سن 8 سنوات حتى 12 سنة حاولت الانتحار لأنني كنت يائساً من الحياة. ولكن إرادة الله دفعتني الى التفكير في هذا الأمر الكريه... وبدأت أنظر الى الحياة بإيجابية (...) إذ ولدت وتربيت وأنا أؤمن بالله. وفي صغري كنت أتساءل لماذا فعل الله بي هذا، وعلمت بعد ذلك أن الله لا ينسى عباده حتى وإن كانوا بلا أيدٍ أو أرجل. فالله أعطاني الإيمان هدية وأدركت قيمتها في هذا الوقت.
وعن سبب عدم قيامه بتركيب أرجل وأذرع اصطناعية، يقول: «عندما كنت في السادسة فكرت عائلتي في تركيب رجلين وذراعين اصطناعية لي، وكانت الذراع تتحرك بسهولة ويسر، وكذلك كانت رجلي تتحرك والأطراف أقفلها وأفتحها... ولكن كانت المشكلة الأولى هي أن وزني كان 12 كيلوغراماً في ذلك الوقت. تخيل ان لك ذراعاً اصطناعية وزنها من 2 إلى 3 كيلوغرامات، ولك أن تتخيل 6 كيلوغرامات أضعها على ذراعي. هذا لم يسهّل كثيراً، ووجدت نفسي لا أقدر على الحركة. وبعد 5 أشهر تعلمت كيف أكتب برجلي وكنت مسروراً، فقررت ألا استعمل الأيدي والأرجل الاصطناعية. ولدي الآن كرسي كهربائي وفي العام المقبل سأقود سيارة».
ويختتم نيكولاس حديثه بنصائح للمعوقين: «إنكم ترون رجلاً بلا ذراعين ولا رجلين يعيش حياة طبيعية ولا ييأس، وأعلم أن الألم الذي تشعرون به - أياً كان - فإنه أقل من آلام الكثيرين. والفرصة أمامكم دائماً.
أحبّوا عائلاتكم، واعلموا أن قيمة الإنسان ليست في شكله ولا في جسده وإنما في ذاته، وكل واحد جميل بذاته. ولا تقلقوا على ما لا تملكونه، وأعطوا الله حقه وآمنوا أن الله معكم دائماً. وأينما تجدون الحياة تجدون الأمل، والأمل لا يمكن شراؤه وكذلك الثقة بالنفس. والله هو الذي يهبهما لمن يشاء، وكل ما تستطيعون تملكه هو الهدف في الحياة».


المصدر
دار الحياة
وأيضــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــاً
اقتباس



أشهر متحدي الإعاقة في العالم، والذي استطاع مواصلة تعليمه ونيل ثقة زملائه في العمل على الرغم من فقدانه لأطرافه الأربعة (ذراعيه وساقيه) الأسترالي نيكولاس فوجيسيك (Nick Vujicic) كان ضيف اللقاء الكبير الذي حمل عنوان "بالعزيمة نتحدى الإعاقة" والذي نظمته قرية الأمل للتنمية والتأهيل الاجتماعي بمحافظة الإسكندرية برئاسة ندى ثابت، وحضره لفيف من قيادات العمل الاجتماعي ورجال الفكر والثقافة وقيادات دينية وأعضاء العديد من الجمعيات التي تعمل في مجال الإعاقة وحقوق الإنسان في مصر والعالم العربي، وعلى رأسهم: اللواء عادل لبيب، محافظ الإسكندرية، و حصة بنت خليفة آل ثاني، مقرر خاص للإعاقة في منظمة الأمم المتحدة، والسفيرة هاجر الإسلامبولي، رئيس قطاع العلاقات الخارجية بمكتبة الإسكندرية.











وقال نيكولاس للحضور في كلمة ألهبت مشاعر الجميع: لقد جئت إليكم اليوم كي أبعث الأمل والمحبة في قلوبكم، إن الحياة دون هدف لا معنى لها، وبالتالي يضيع الأمل ويفقد الإنسان القدرة على الحياة"، لافتًا إلى أنه وجد أعظم هدف قدّره الله سبحانه وتعالى له وهو إشاعة الحب بين الناس وبعث الأمل في حياة الآخرين والإسهام في تغييرها للأفضل.
وطالب نيكولاس غير المعاقين بعدم النظر بعين الشفقة على الشخص المعاق، وألا يخافوا أو يخجلوا منه، قائلا: "أريدكم أن تاخذوا من حياتي مثلا لتحدي المستحيلات، لا تفقدوا الأمل في الله لأنه لن يفقد الأمل فيكم، فنحن جميعا مخلوقات الله تعالى، وأنا مخلوق بإبداعه وجماله". وألمح إلى أن كل البشر لديهم إعاقة، فالخوف على سبيل المثال قد يكون إعاقة أشد أثرًا من فقدان أطراف الجسد، حيث إنه من الممكن أن يشل الإنسان ويثنيه عن تحقيق أهدافه.
وأكد نيكولاس أن مصر تقدمت كثيرًا في مجال رعاية المعاقين ومساواتهم بغير المعاقين، إلا أنه أشار إلى حقيقة هامة، وهي أن تغيير القوانين ليس كل شيء، بل قلوب الناس ونظرتهم إلى المعاقين تعد نقطة محورية في سبيل دمج المعاقين في المجتمع والاعتراف بإمكاناتهم وقدراتهم. "عندما ترى شخصا مقعدا، لا تنظر له بعين الشفقة، بل بندية، وقل له أنا أحبك".
وأعلن المعجزة الأسترالي في اللقاء الذي عقد في مكتبة الإسكندرية أنه سيتم إطلاق نسخة باللغة العربية من الموقع الإلكتروني الخاص به: www.lifewithoutlimbs.com خلال ستة أشهر.
وفي السياق ذاته، تخلل فقرات اللقاء تقديم نماذج مصرية ناجحة استطاعت التغلب على إعاقتها لتحقق النجاح والريادة في مختلف المجالات، وهم: أحمد حكيم إبراهيم، والذي يعمل خطاطًا على الرغم من فقدانه ذراعيه، وقد قام بخط لوحة أمام الحضور وأهداها لنيكولاس، وشريفة مسعود شحاتة، والتي تعمل صحافية وتعد لنيل درجة الدكتوراه في الصحة النفسية رغم فقدها البصر، وسارة عزت، الفنانة التشكيلية التي لا تستطيع السمع أو النطق، وغادة محمود أحمد، والتي حصلت على ليسانس التاريخ من كلية الآداب، بتقدير جيد جدا، رغم أنها دون ذراعين، وعلاء الدين عباس، فنان متخصص في رسم البورتريه والذي لا يستطيع السمع أو النطق، وعلي أحمد خليل، المصاب بشلل دماغي لم يثنه عن نيل شهادة الليسانس في الحقوق ويعد للدراسات العليا، ومحمد عمرو الصاوي ويسرا أحمد عبداللطيف، الحاصلين على ميدالية ذهبية في أولمبياد بكين 2008 للمعاقين.
كما قام أبناء قرية الأمل للتنمية والتأهيل الاجتماعي بتقديم أوبريت بعنوان: "براءة و حنان"، أعقبته محاضرة عن حقوق الأشخاص المعاقين بين الواقع والقانون، ألقاها الدكتور علاء سبيع، مدير البرامج بهيئة إنقاذ الطفولة البريطانية.
تجدر الإشارة إلى أن نيكولاس فوجيسيك ولد في أستراليا من دون أذرع وبدون أرجل ولم يكن هناك أي سبب طبي لذلك، وواجه تحديات وعراقيل لا تحصى، لكن الله أعطاه القوة ليقهر الأشياء التي يقال إنها مستحيلة. وقد شارك الأمل والحب الحقيقي الذي عاشه مع ملايين الناس حول العالم.
سافر نيكولاس لحوالى 19 دولة جاب فيها المدارس والسجون والملاجئ والمستشفيات حاملاً رسالة تشجيع فحواها: "لا للخوف.. الثقة بالنفس.. الشجاعة.. التغلب على الصعوبات".
وتأتي هذه الزيارة ضمن جولة له حول العالم تنظمها الإعلامية مصرية الأصل ايفيت البياضي، والتي حرصت أن تكون مصر داخل برنامج جولته كي يكون مثالا للنجاح والتفاؤل يحتذى به بين المعاقين وغير المعاقين على السواء. ويزور نيكولاس مصر خلال الفترة من 8 إلى 18 أكتوبر، وخلال فترة إقامته سيقوم بزيارة القاهرة والإسكندرية، حيث يلتقي بأعضاء و قيادات العديد من الهيئات و الجمعيات العاملة و المهتمة بمجال الإعاقة.


المصدر
إيلاف
ودي الحلقة اللي استضيف فيها في برنامج العاشرة مساءً على دريم من موقع يوتيوب
المقطع الاول
المقطع الثاني
المقطع الثالث
المقطع الرابع
المقطع الخامس
المقطع السادس

اتمنى تكونوا استفدتم وهمتكم اتحركت شوية و ننهض بقى كفاية كسل وتشاؤم
منتظر ردودكم
وبرجاء عند النقل ذكر المصدر


شباب بكرة
http://www.shbokra.com/vb/t292.html#post1200
:: شباب بكرة ::
- المنتدى : http://www.shbokra.com/vb
- مركز الرفع : http://www.shbokra.com/up
- دليل المواقع : http://www.shbokra.com/dir

قال صلى الله عليه وسلم :
(( ما على الأرض رجل يقول لا اله الا الله , والله أكبر , وسبحان الله , والحمد لله , ولا حول ولا قوة الا بالله , الا كفرت عنه ذنوبه ولو كانت أكثر من زبد البحر ))
- رواه الترمذي -
اضافة رد

العلامات المرجعية

نيكولاس فوجيسيك أشهر متحدٍ للإعاقة


« ألف ألف مبروك للهلال السعودي [ هلآليـ، والرآآسـ، عآليـ، ] اليوم الخميس الثويني بالبحرين في أولى فعاليات درر البحرين لاتوفتكم المحاضرة ( كلنا نح »

أدوات الموضوع
طرق العرض

غلق/فتح (الكل) ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
المراجع : معطّلة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 12:14.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Google
‪Google+‬‏